نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الفعل المضارع المرفوع المنصوب المجزوم علاماته وإعرابه


نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

بحمد ومنة من الله عز وجل
وصل عدد مشاهدي إحدى صفحاتي التربوية المجانية
على  Google+  " الجوجل بلس  "
أكثر من: " 13:00 مليون  مشاهد "
لرؤية مقالاتي التربوية المجانية وأجري وأجركم من الله ..
حفظكم الله وحفظ أطفالكم يمكنكم الضغط على الرابط مباشرة

للتواصل على صفحتي على ‏ Facebook يمكنكم الضغط على الرابط
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق على ‏ Facebook
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق
على توتير twitter

 هرمية " IR 1 "  Ibrahim Rashid    " 
البيداغوجية وصعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك 
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية  المعرفية  
للموازنة الأفقية والعمودية 
لتعليم وتعلم القراءة والكتابة والحساب 
   Ibrahim Rashid    
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada
المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:- اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية

رؤيتي الشخصية ضمن هرمية كرة الثلج الخضراء للذكاء الناجح 
" متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

﴿ لَيْسَ كُلَّ مَا أَنُشَرُهُ أَعَيْشِهِ وَلَكُنَّ هُنَاكَ نُصُوصٌ كَأَنّهَا مَعْزُوفَاتٍ يَرْفِضَ عقلِيٌّ أَنْ يَتَجَاهَلَهَا ﴾

‏إذا أحسست بالألم فأنت "حيّ" أما إذا أحسست بآلام الآخرين فأنت "إنسان"‏.

 إنَّ كل الناس يعرفون ما يفعلون، ولكن قلة منهم يفعلون ما يعرفون
.... إلى كل الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات والمختصين والمختصات الكرام ‘ 
الذين يتعاملون مع ذوي القدرات الخاصة والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية.
     إنَّ كل الناس يعرفون ما يفعلون، ولكن قلة منهم يفعلون ما يعرفون

وراء كل غيمة سوداء شمسٌ ساطعةٌ حمراء
      أقول لكم :  دعوهم يبكون 
فإنك إن رحمت بكاءه لم تقدر على فطامه، ولم يمكنك تأديبه، فيبلغ جاهلاً فقيرًا  !"
           من أمن العقاب أساء الأدب ... ومن أمن المحبة أساء التواصل 
الوعاء ممتلئ ‘ 
        ولكن‘ لا يُعطي إلا من يغرف منه ‘ كالكتاب المغلق الذي يُفتح ليؤخذ منه ما بين سطوره ‘
فكلما تعلمت أكثر طرحت عن كاهلك المزيد من المخاوف!  فالكتب بساتين العقلاء.

إذا كان مصعد النجاح معطلًا .... استخدم السلم درجة درجة....


وَلم أرَ في عُيُوبِ النّاسِ شَيْئًا     كَنَقصِ القادِرِينَ على التّمَامِ
إذا غامَرْتَ في شَرَفٍ مَرُومِ       فَلا تَقنَعْ بما دونَ النّجومِ
       




استراتيجية   IR   "     Ibrahim Rashid 
     
       







الكلمة في اللغة العربيّة الكلمة في اللغة العربيّة
 تقسّم إلى ثلاثة أنواع:
حرف، واسم، وفعل؛
وإنّ الأفعال تقسّم إلى ثلاثة أنواع
 بحسب زمن الحدوث، وهي
 الفعل الماضي، والفعل المضارع، وفعل الأمر.
 لكل فعل في اللغة العربيّة قواعده الإعرابيّة التي تميّزه، وفي مقالنا هذا سنتعرّف على معنى الفعل المضارع، وأنواعه، وكيفية أعرابه. الفعل المضارع


الفعل المضارع: 
تعريف الفعل المضارع : 
      يدل على حدث في الزمن الحاضر أو المستقبل
 يصاغ بزيادة أحرف المضارعة على الفعل الماضي (ن ، أ ، ت ، ي ) .

    هو ما دلّ على حدث يجري مستمرًا، مثل: 
ينجح فلان / تفرح فلانة / نسافر مبكرين / أقرأ كثيرًا..
و لا بد أن يكون أوله حرفًا مزيدًا،   " من أحرف كلمة  نأتي  "
وهي النون و الهمزة والياء و التاء، مجتمعة كلها في كلمة " نأتي "أو نأيت  "أنيت ) 
وتسمى حروف المضارعة
وعلامة الفعل المضارع ، السين و سوف، مثل:
 تفرج إن شاء الله + السين / سوف = ستفرج إن شاء الله / سوف تفرج إن شاء الله

* الفعل المضارع إما أن يكون
أ :- صحيح الآخر، أو معتل الآخر،
 أو فعلًا من الأفعال الخمسة، أو متصلًا بنوني التوكيد أو نون الإناث.

- المعتل الآخر:
        ما كان آخره حرف علة ( الألف والواو و الياء) ، مثل: يخشى / يدعو / يبكي .

ب: - الأفعال الخمسة: 
        ما كان متصلًا بألف الاثنين أو واو الجماعة، أو ياء المخاطبة، مثل:
 تأكلان - تأكلون - تأكلين - يأكلان- يأكلون - .

- المتصلة بنوني التوكيد ( نون التوكيد الخفيفة والثقيلة) : تلعبَنْ - تلعبَنَّ .
المتصل بنون الإناث/ النسوة: تلعبْنَ

هل يكون الفعل المضارع معربًا أبدًا؟
الأصل في المضارع الإعراب، ولكن هناك استثناء،:
* فالمضارع يبنى إن اتصلت به نوني التوكيد ( نحو : ليسجنَنَّ) يبنى غلى الفتح أو نون الإناث ( نحو: يشربْنَ ) يبنى على السكون .
فالماضي والأمر مبنيان أبدًا..
*الماضي مبني على الفتح إلا إذا اتصلت به واو الجماعة يبنى على الضم، نحو: سافروا
أو إذا اتصل به ضمير رفع متحرك ( تاء الفاعل (كتبْتُ) ناء الفاعلين (كتبْنا ) نون النسوة كتبْن )
 يبنى على السكون.
* الأمر يبنى على السكون إذا كان صحيح الآخر، نحو: 
اكتبْ - تعلَّمْ
أو إذا اتصلت به نون الإناث، نحو: اكتبْن
ويبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتلًا، نحو:
 اسعَ - اخشَ
ويبنى على حذف النون، إذا اتصل به ألف الاثنين، واو الجماعة، ياء المخاطبة، نحو:
 اسمعا - اسمعوا - اسمعي

ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد، نحو: اكتبَنَّ


الفعل المضارع
إما يأتي مرفوعًا، أو منصوبًا، أو مجزومًا.

أنواع الفعل المضارع
  
 أوّلًا: -الفعل المضارع
ثانيًا :- الفعل المضارع المنصوب

ثالثًا الفعل المضارع المجزوم


 أوّلًا: -الفعل المضارع

        هو الفعل الذي يدلّ على واقعة أو حدث يجري في الزمن الحالي والمستقبل خلال زمان المتكلّم،
      ويبدأ دائماً بأحرف المضارعة وهي: أ (أنا)، ي (هو)، ن (نحن)، ت (هي).
ولكلّ فعل مضارع فاعل قد يكون ظاهراً أو مستتراً،
وقد سميّ بهذا الاسم لأنّ هذا الفعل يضارع أو يشابه اسم الفاعل في الحركة، والسكون، والوظيفة الإعرابيّة.
       الفعل المضارع دائماً يكون "معرباً"، ولا يأتي مبنياً كالفعل الماضي والأمر إلّا إذا اتصل بنون النسوة أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة،
       وبناءً عليه يكون إمّا معرباً مرفوعاً، أو منصوباً، أو مجزوماً
 ولا يأتي مكسوراً بالجرّة أبداً،
      وتتغير علامة إعرابه تبعاً لما يسبقه ومعناه المراد منه.

 الفعل المضارع المرفوع
      الفعل المضارع يأتي مرفوعاً بالضمة الظاهرة للفعل الصحيح،
 والضمة المقدرة للفعل المعتل إمّا للثقل أو للتعذّر، ما لم يسبقه حرف ناصب أو جازم؛


نحو : الفعل (أكل) نضيف على هذا الفعل احد حروف نأتي يصبح :
( تأكل ،نأكل ،آكل ،يأكل)

سعاد تأكل التفاحة
تأكل : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة 
والفاعل ضمير مستتر تقديره هي
والفعل (شرب) يصبح على التوالي ( تشرب ، نشرب ،أشرب ،يشرب )

الطالبة تشرب الماء
تشرب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة 
والفاعل ضمير مستتر تقديره هي
والفعل (لعب) يصبح على التوالي ( تلعب ،نلعب ، ألعب ،يلعب)

 ألعب مع أقراني في ساحة المدرسة
ألعب :فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
 والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا
والفعل (درس) يصبح على التوالي ( تدرس ، ندرس ، أدرس ، يدرس )


يدرس المعلم نتائج الطلبة
يدرس : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
المعلم : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة



يَعْدُو اللاَّعِبُ وَرَاءَ الْكُرَةِ:
يَعْدُو: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو.
اللاَّعِبُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
وَرَاءَ: مفعول فيه ظرف مكان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
الْكُرَةِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 يَجْرِي يَحْيَى بِبُطْ ءٍ:
يَجْرِي: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء.
يَحْيَى: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف.
بـِ: حرف جر مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب.


بُطْءٍ: اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره،وشبه الجملة في محل نصب حال.


1- المضارع في حال الرفع:
أ- يتعلمُ الأطفالُ باللعبِ.
ب- يخشى المؤمنُ ربَّه، فيدعوه رغبًا و رهبًا.
ج- نتألمُ بحرقةٍ مما يجري في الواقع.
د- طلابُ الجامعةِ يسجلون للفصل الصيفي.
يتعلمُ: فعل مضارع مرفوع ل وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
يخشى: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة للتعذر.
يدعو: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة للثقل
( التعذر يكون في الألف، والثقل في الياء والواو) .
نتألم: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة.
يجري: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة للثقل.
يسجلون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأمثلة الخمسة، و واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
خلاصة الفعل المضارع في حال الرفع:
1- يُرفع المضارع بالضمة الظاهرة إن كان صحيح الآخر.
2- يُرفع المضارع بالضمة المقدرة إن كان معتل الآخر .

3- يُرفع الفعل المضارع بثبوت النون إن كان من الأمثلة الخمسة.



ومن الأمثلة على ذلك:

يأكلُ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
 يسعى: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها التعذّر.
يرمي: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها الثقل.

يسألُ الصديقٌ عن صديقِهِ
يسأل : فعل مضارع مرفوع ، علامته الضمة .
الصديق : فاعل مرفوع علامته الضمة .

إنما يخشى الله من عبادِهِ العلماءُ
إنما : ان : حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح ، ما : حرف كاف مبني على السكون .
يخشى : فعل مضارع مرفوع ، علامته ضمة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر  .
الله : لفظ الجلالة ، مفعول به منصوب علامته الفتحة .
من عباده : شبه جملة جار ومجرور متعلقان بـِ (يخشى) .
العلماء : فاعل مرفوع علامته الضمة .

يعلو قَدْرَ مَنْ يرعى المحتاجين
يعلو : فعل مضارع مرفوع ، علامته ضمة مقدرة على الواو .
قدر : فاعل مرفوع ، علامته الضمة .
من : اسم موصول في محل جر .
يرعى : فعل مضارع مرفوع ، بضمة مقدرة على الألف ، وفاعل مستتر فيه .
المحتاجين : مفعول به منصوب ، علامته الياء . 
والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به صلة الموصول ، لا محل لها .

يُحِبُّ الأَطْفَالُ أَنْ يَلْعَبُوا كُرَةَ القَدَمِ:
يُحِبُّ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
الأَطْفَالُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. أَنْ: حرف نصب ومصدر مبني على السكون.
يَلْعَبُوا: فعل مضارع منصوب، وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
كُرَةَ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف،

القَدَمِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به، ( تقديرها: يُحِبُّ الأَطْفَالُ لَعِبَ...).


لتنجحان أيها المجتهدان
لتنجحان : اللام حرف توكيد ، مبني على الفتح ،
 تنجحان : فعل مضارع مرفوع ، علامته النون المحذوفة لتوالي ثلاث نونات .
الألف : ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل .
ن : حرف مبني على الفتح ، نون التوكيد الثقيلة .
أيها : منادى مبني على الضم في محل نصب .
المجتهدان : بدل أو صفة من (أي) مرفوع علامته الألف .


البنتان تنتظران السيارة
البنتان : مبتدأ مرفوع ، علامته الألف لأنه مثنى .
تنتظران : فعل مضارع مرفوع ، علامته ثبوت النون .
السيارة : مفعول به منصوب ، علامته الفتحة ، والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به في محل رفع خبر.

امثلة على الفعل المضارع المرفوع :
قال تعالى :"وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين"
قال تعالى : " ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا"
ننزل : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن .
يخرون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل .


متى يكون الفعل المضارع مبنيا ؟
· إذا اتصلت به نون النسوة يبنى على السكون :- يكتبْن يشربْن يمشيْن يلعبْن يثبْن يقرأْن
نحو: الفتيات يكتبْن دروسهن
يكتبن : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة .
· إذا اتصلت به إحدى نوني التوكيد الثقيلة والخفيفة مباشرة : يبنى على الفتح
أ- يكتبَنّ ، يكتبَنْ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد ونون التوكيد حرف مبني لا محل له من الإعراب
أما إذا فصل بينهما فاصل فيكون الفعل المضارع معربا
نحو:
يكتبانّ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال والألف ضمير الفاعل
ب- يكتُبُنّ ، فعل مضارع مرفوع ثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين ضمير الفاعل
الأصل فيها تكتبونَنّ



· متى يرفع الفعل المضارع ؟
يرفع الفعل المضارع إذا تجرد من النواصب أو الجوازم فتجرده هو عامل الرفع وهو عامل معنوي علامات رفعه : أحبائي الطلبة أولى هذه العلامات
أ‌- الضمة الظاهرة في الصحيح الآخر نحو :
يفوزُ المتقون برضا الله .
لا تغفرُ الشعوب لحكامها .
يعملُ الفلاح في الحقل .
يسبحُ لله ما في السماوات وما في الأرض .
يفوز : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
المتقون : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
لا : حرف نفي لا محل له من الإعراب
تغفر : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
الشعوب : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
ب‌- الضمة المقدرة منع من ظهورها الثقل إذا كان الفعل منتهيا بواو أو ياء نحو:
يعلو قدر مَن يقضي بالحق
مرفوع الهامة أمشي
يعلو : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل
قدر : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة
أمشي : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل
والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا

ج-الضمة المقدرة منع من ظهورها التعذر إذا كان آخره ألفا
يخشى العاقل ربه .
يخشى : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر
العاقل : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
يُقلى البيض في الزيت
يقلى : فعل مضارع مبني للجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها التعذر
البيض :نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة
يقوى الطفل بالأكل .
يقوى : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر
الطفل : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
سؤال : استخرج الأفعال المضارعة في الجمل الآتية ثم أعربها إعرابا تاما :
- سأحمل روحي على راحتي والقي بها في مهاوي الردى
- أرنو إليها ولا أدري أتعرفني أم أنها مع دجى الأيام تنكرني
- ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها إن السفينة لا تجري على اليبس
ج- من علامات الرفع أيضا ثبوت النون في الأفعال الخمسة : الأفعال الخمسة(هي كل فعل مضارع مسند إلى فاعله ) .
1- ألف الاثنين يكتبان تكتبان
يركضان تركضان
نحو: الطالبان يكتبان دروسهما
يكتبان : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والألف ألف الاثنين ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
ب- واو الجماعة يسبحون تسبحون
يكتبون تكتبون
يسبحون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو واو الجماعة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
ج- ياء المخاطبة تلعبين تخشين
تلعبين : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والياء ياء المخاطبة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
سؤال :استخرج الأفعال الخمسة في الجمل الآتية ثم أعربها إعرابا تاما :
1- ماذا تريدين ؟
2- الطالبان يقومان بواجبهما
3- قال تعالى : " مرج البحرين يلتقيان "
4- العاملان يحفران الحديقة
5- يقولون ليلى في العراق مريضة
6- قال تعالى :" إن الله عليم بما كنتم تعملون "
7- قال تعالى :" فريقا تقتلون وتأسرون فريقا "



ثانيًا :- الفعل المضارع المنصوب

 معاني حروف النصب

              إن لكل حرف من حروف النصب معنى خاصًا ؛
     يأتي المضارع منصوبًا  إن سبقه حرف من حروف النصب؛

أَدَوَاتُ النَّصْبِ هِيَ:  
أَنْ، لَنْ، إِذَنْ، كَيْ، لَامُ كَيْ، لَامُ الْجُحودِ، حَتَّى، ("فَـ، وَ، أَوْ" فِي جَوابِ النَّفْيِ أوْ الطَّلَبِ).

 1-  أنْ: وهو حرف نصب، ومصدر مؤول
أن: وتسمى بـ"أن" المصدرية لأنها تؤول مع الفعل والفاعل بعدها بمصدر:


- أتمنى أن تتعلَّمَ,
 أن: حرف نصب ينصب الفعل المضارع.
 تتعلَّمَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. والمصدر المؤول من أن والفعل والفاعل المستتر هو في محل رفع فاعل لـ أتمنى.

(ألاَّ: في بعض الأحيان تأتي بعد أن "لا" النافية فـتدْغم مع أن ويبقى عمل "أن" كـ حرف نصب).


أُرِيدُ أَنْ أتَعلَّـمَ.
أُرِيدُ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَرْفُوعٌ لِأَنَّهُ لَمْ تَسْبِقْهُ أَدَاةُ نَصْبٍ وَلَا أَدَاةُ جَزْمٍ.
أَنْحَرْفُ نَصْبٍ. 

أَتَعَلَّمَ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِـ"أَنْ" وَعَلَامَةُ نَصْبِهِ الْفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ عَلَى آخِرِهِ.


أُرِيدُ أَنْ أَلْعَبَ الْكُرَةَ:
أُرِيدُ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أَنْ: حرف نصب ومصدر مبني على السكون.

أَلْعَبَ: فعل مضارع منصوب بأن، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، 
والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنَا ).

الْكُرَةَ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



.............................................................
2- ( لنحرف نفي ونصب واستقبال ، مبني على السكون.

لن: حرف نصب يفيد للنفي في المستقبل:

 لنْ: حرف نفي، ونصب، واستقبال؛
 لَنْ يَدْنُوَ مِنَ النَّارِ:
لَنْ: حرف نفي ونصب واستقبال ، مبني على السكون. 
يَدْنُوَ: فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره(هُوَ).
مِنَ: حرف جر مبني على الفتح،
النَّارِ: اسم مجرور بمن، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 لَنْ يَجْريَ بَعْدَ اليَوْمِ:
لَنْ: حرف نفي ونصب واستقبال ، مبني على السكون.
يَجْريَ: فعل مضارع منصوب بلَنْ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( هُوَ ).
بَعْدَ: مفعول فيه ظرف زمان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف،

اليَوْمِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.


لن أُغادِرَ أرضي
لن : حرف نصب ، مبني على السكون .
أغادر : فعل مضارع منصوب ، علامته الفتحة .
أرضي : أرض : مفعول به منصوب علامته فتحة مقدرة على آخره ، وهو مضاف .



لن أسعى إلا في عملٍ مُثْمِرٍ

أسعى : فعل مضارع منصوب بفتحة مقدرة على الألف .



لَنْ أُشارِكَ في المؤتَمرِ
لن : حرف نصب مبني على السكون .
أشارك : فعل مضارع منصوب بالفتحة .
في المؤتمر : شبه جملة متعلقة بـِ أشارك .

المهاجرون لن ينسوا وطنهم
لن : حرف نصب مبني على السكون .
ينسوا : فعل مضارع منصوب ، علامته حذف النون ، والواو في محل رفع فاعل .
وطن : مفعول به منصوب ، علامته الفتحة ، وهو مضاف : والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ .


- لن أذهبَ لزيارته غدًا,
- لن: حرف نصب ينصب الفعل المضارع,

- أذهبَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



.............................................................

3- ( كي) فهي حرف تعليل لما قبلها.

كي: حرف نصب للتعليل:



ذهب الأولاد الى الملعب كي يلعبوا بالكرة
كي : اداة نصب
ينجح : فعل مضارع منصوب على الفتحة الظاهرة على آخره
أن : اداة نصب
يتلوَ : فعل مضارع منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
لِتفوزَ: ل: اداة نصب
تفوز: فعل المضارع منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
كي :اداة نصب
تأخذوا : فعل مضارع منصوب و علامة نصبه حذف النون لأنه من الافعال الخمسة

 كَيْ أَرَى بِنَفْسِي:
كَيْ: حرف مصدر ونصب واستقبال، مبني على السكون.
أَرَى: فعل مضارع منصوب بكَيْ ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة
على الألف، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنَا ). بـِ: حرف جر مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب.
نَفْسِي: اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف الياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.


حَضَرْتُ كي أساعِدَك
حضرت : فعل ماض مبني على السكون ، لاتصاله بتاء المتكلم ، وهي حرف مبني على الضم في محل رفع فاعل .
كي : حرف نصب مبني على السكون .
أساعد : فعل مضارع ، منصوب بفتحة ظاهرة على آخره ، وفاعله مستتر تقديره أنا .
ك : ضمير مبني على الفتح ، في محل نصب مفعول به .


- ناما جيدًا كي ترتاحا,
- كي: حرف نصب,

- ترتاحا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

.............................................................
4-  ( اذن
إذن: حرف نصب يقع في صدر الكلام ويكون جوابـًا لما قبلها أو جزاءً لكلام سابق ولا تنصب إلا إذا أتت مباشرة في الصدارة قبل الفعل المضارع بدون أن يفصل بينهما فاصل والفعل المضارع يفيد للمستقبل.
فهي حرف جواب ، ويشترط لعملها ان تدل على جواب، 
وتقع في بداية الجملة، وتفيد المستقبل، وتتصل بفعلها مباشرة.
أما ان لم تفد المستقبل فإنها ترفعه بدل أن تنصبه .

إذنْ تَنْجَحَ
إذن : حرف نصب مبني على السكون .
تنجح : فعل مضارع منصوب ، علامته الفتحة .

سآتي غداً لزيارتِكَ ، إذنْ أُرَحِبَّ بِكَ
سآتي : السين حرف مبني على الفتح ،
 آتي : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على الياء ، وفاعله مستتر فيه تقديره أنا .
غداً : ظرف زمان منصوب ، متعلق بـ (آتي) .
لزيارة : شبه جملة متعلقة بـِ (آتي) وهو مضاف
إذن : حرف نصب مبني على السكون .
أرحب : فعل مضارع منصوب ، علامته الفتحة .
بك : شبه جملة ، جار ومجرور متعلقان بـ أرحب .

والله – تُفْلِحَ ، إذنْ لا تَخْسَرَ
والله : الواو : واو القسم ، حرف مبني على الفتح .
 الله : لفظ الجلالة : اسم مجرور بواو القسم .
تفلح : فعل مضارع منصوب بإذن ، علامته الفتحة .
لا : حرف نفي ، مبني على السكون .
تخسر : فعل مضارع منصوب بإذن ، علامته الفتحة .


- نحن متعبان إذن ارتاحا,
- إذن: حرف نصب ينصب الفعل المضارع,

- ارتاحا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.




.............................................................
5- (حتى) تفيد انتهاء الغاية، وقد تفيد التعليل حسب السياق الذي جاءت فيه.
- حتىَّ : وهي تدل على الغاية أو التعليل أو الاستثناء .
حتى: حرف نصب يأتي بمعنى "كي" للتعليل أو للغاية,

 وينصب الفعل المضارع وجوبا بعد حتى نحو :

 سأدرسُ حتى أنجحَ 
حتى : حرف نصب وغاية .

أنجح : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد حتى والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا .

- أسرعا حتى تصلا,
- حتى: حرف نصب,
- تصلا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.


.............................................................

ملاحظة :
 كيف تفرق بين لام التعليل ولام الجحود ؟ 
لام الجحود يكون مسبوقا ب:كان منفية ( ما كان ، لا كان ...) 
.............................................................

 6- (لام التعليل) – أيضاً - لتوضيح السبب.

لام التعليل: وتأتي بمعنى كي و هي حرف نصب ينصب الفعل المضارع,

لام التعليل : ينصب الفعل المضارع جوازا بعد لام التعليل نحو : 

أنْ المضمرة:
      ينصب الفعل المضارع إذا سبق بلام التعليل، ولام الجحود، وفاء السببية، وواو المعيّة؛ وذلك بـ (أن المضمرة المستترة)،

اجتهد لـتنجحَ .
- اللام : لام التعليل
- تنجحَ : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة جوازا بعد لام التعليل . والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ .

- ناما جيدًا لترتاحا,
- ل: حرف نصب ينصب الفعل مضارع,
- ترتاحا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

- جَلَسْتُ لأِسْتَرِيحَ:
جَلَسْتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير، و(تُ)ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
لــِ: لام التعليل، حرف مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب.
أَسْتَرِيحَ: فعل مضارع منصوب بـ ( أَنْ) مضمرة جوازا بعد لام التعليل، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنَا ).
.............................................................


 7- (لام الجحود) تفيد الانكار وهي تسبق بنفي.

 لام الجحود: حرف نصب يعني النفي والإنكار وتأتي "اللام" بعد الفعل الناقص "كان" المنفي:

 لام الجحود : ينصب الفعل المضارع بأن مضمرة وجوبا بعد لام الجحود 


أنْ المضمرة:

نحو : ما كان الله ليذرَ المؤمنين .
- اللام : لام الجحود .
- يذر : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد لام الجحود .والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .

- المؤمنين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم ( سنتطرق لإعراب جمع المذكر السالم فيما بعد )

ما كانَ اللهُ لِيَغْفِرَ لَهُم
ما : حرف نفي ، مبني على السكون .
كان : فعل ماض ناقص ، مبني على الفتح .
الله : لفظ الجلالة ، اسم كان مرفوع .
لـ : حرف جر ، مبني على الكسرة .
يغفر : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد لام الجحود ، وفاعله مستتر فيه .
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ يغفر 


لم أكن لأذهبَ لو علمت أنك آتٍ.
- "لـ": لام الجحود تنصب الفعل المضارع,

- أذهبَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
.............................................................

 8- ( الفاء السببية)
 تفيد تعليل ما بعدها لما سبقها، ولكنها تأتي ضمن شروط ؛ 
فأما ان تسبق بنفي أو طلب ويشمل الأمر والاستفهام والنهي وغيره .
فاء السببية :ينصب الفعل المضارع بأن مضمرة وجوبا بعد فاء السببية المسبوقة بنفي .
أنْ المضمرة:
      ينصب الفعل المضارع إذا سبق بلام التعليل، ولام الجحود، وفاء السببية، وواو المعيّة؛ وذلك بـ (أن المضمرة المستترة)،


 أمثلة : 
لا تتهاون فتنجحَ 
فتنجح : الفاء : فاء السببية .


تنجح : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد فاء السببية والفاعل ضمير مسستتر تقديره أنتَ .



جارُكَ غَيْرُ مُقَصِّرِ فَتَلومَهُ
جار : مبتدأ مرفوع ، وهو مضاف . الكاف : في محل جر بالإضافة .
غير : خبر مرفوع ، وهو مضاف . مقصر : مضاف إليه مجرور .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تلوم : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، وفاعله مستتر فيه .
هـ : ضمير مبني في محل نصب مفعول به 



يْسَ المُجْرِمُ نادماً فتعفوَ عَنْهُ
ليس : فعل ماض ناقص مبني على الفتح .
المجرم : اسم ليس مرفوع .
نادماً : خبر ليس منصوب .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تعفو : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، علامته الفتحة .

اسكتْ فَتسلَمَ
اسكت : فعل أمر مبني على السكون . وفاعله مستتر فيه .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تسلم : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية .

ألا تُرافِقُنا فَتَسْتَمْتِعَ
ألا : حرف عرض مبني على السكون .
ترافق : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله مستتر فيه تقديره أنت .
نا : ضمير مبني في محل نصب مفعول به .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تستمتع : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، وفاعله مستتر فيه تقديره أنت .

هلاّ عَمِلْتَ الخيرَ فَتُؤْجَرَ
هلا : حرف للحض مبني على السكون .
عملت : فعل ماض بمني على السكون ، لاتصاله بضمير الفاعل .
الخير : مفعول به منصوب .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تؤجر : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية .

لَيْتَكَ حَضَرْتَ فَتُسَرَّ
ليت : حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح ، يفيد التمني ، والكاف : في محل نصب اسمها .
حضرت : فعل وفاعل ، والجملة في محل رفع خبر ليت .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تسر : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، وهو مجهول فاعله ومستتر تقديره (أنت)

لَعَلّكَ عائِدٌ فأستضيفَكَ
لعل : حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح ، يفيد الترجي (الرجاء) والكاف في محل نصب اسمها .
عائد : خبر لعل مرفوع .
فـ : حرف مبني على الفتح .
استضيف : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية وفاعله مستتر فيه تقديره أنا .
ك : في محل نصب مفعول به .

هل أنت منتبه فأخاطبُكَ
هل : حرف استفهام مبني على السكون .
أنت : ضمير مبني في محل رفع مبتدأ .
منتبه : خبر مرفوع .
أخاطب : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، وفاعله مستتر تقديره أنا .
ك : ضمير مبني في محل نصب مفعول به .


- اجتهدوا في الدرس فـتنجحوا,
- "فـ": فاء السببية تنصب الفعل المضارع,

- تنجحوا: فعل مضارع منصوب بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

.............................................................


9- واو المعية
-واو المعية :ينصب الفعل المضارع بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية المسبوقة بنفي نحو :*

أنْ المضمرة:
      ينصب الفعل المضارع إذا سبق بلام التعليل، ولام الجحود، وفاء السببية، وواو المعيّة؛ وذلك بـ (أن المضمرة المستترة)،


 لا تأمر بالصدق وتكذبَ
و: واو المعية .


تكذبَ : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.

لا اقرأْ وترفعَ صَوتَك
اقرأ : فعل أمر مبني على السكون .
و : حرف مبني على الفتح .
ترفعَ : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد واو المعية ، وفاعل مستتر فيه .
صوت : مفعول بنه منصوب ، وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة 

.............................................................


 الفعل المضارع في حال النصب
ينصب المضارع بعد ( أنْ - لن - كي حتي - لام التعليل )

أ- نقرأُ لنتعلّمَ و نتثقف.
ب- لن نبكيَ بعد اليومِ ولن يسموَ العدوُّ .
ج- لن يسعى الكسولُ.
د- يعجبني أن تقوموا بأعمالكم على أكمل وجه.
نقرأ: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة
نتعلم: فعل مضارع منصوب بلام التعليل و علامة نصبه الفتحة الظاهرة
نتثقف: فعل مضارع منصوب بلام التعليل و علامة نصبه الفتحة الظاهرة
نبكيَ: فعل مضارع منصوب بلن و علامة نصبه الفتحة الظاهرة
يسموَ: فعل مضارع منصوب بلن و علامة نصبه الفتحة الظاهرة
يسعى: فعل مضارع منصبو بلن و علامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها التعذر.
تقوموا: فعل مضارع منصوب بأن و علامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.و واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
خلاصة الفعل المضارع في حال النصب:
1- يُنصب المضارع بالفتحة الظاهرة إن كان صحيح الآخر.
2- ينصب المضارع بالفتحة الظاهرة إن كان معتل الآخر بالواو أو الياء.
3- ينصب المضارع بالفتحة المقدرة إن كان معتل الآخر بالألف.

4- ينصب المضارع بحذف النون إن كان من الأفعال الخمسة




 والأمثلة على استخدام حروف النصب هي الأمثلة الاتية :
( لن ابكي مجدداً ) ،
( احب أن اتميزَ) ،
(ادرس كي انجحَ) ،
 (ينام الطفل مبكراً حتى يصحو مبكراً ) ،
( نأتي للحديقة يومياً لنلعب مع الاصدقاء) .
والجديد بالذكر أن (لام التعليل) هي حرف نصب تنصب الفعل المضارع،
أما (لام الأمر) هي حرف جزم تجزم الفعل المضارع،
 وهناك فرق بينهما في المعنى مثل:
( لتدرسْ يا بني درسك) هذه اللام (لام أمر)،

أما (يدرس الولد لينجحَ في الامتحان) هذه اللام (لام التعليل) .

ومن الأمثلة على ذلك:
 لام التعليل:
كأن أقول: توكّل على الله لينصرَكَ.
لام الجحود:
كأن أقول: ما كنت لترسبَ لو بذلت جهدك.
فاء السببية:
كأن أقول: لا تتكاسل في صلاتك فتندمَ.

حتى: كما في الحديث النبويّ: "لن تؤمنوا حتى تراحموا". 

الفعل المضارع المنصوب


نَصْبُ المُضارِعِ:
​يَكُونُ الْفِعْلُ الْمُضَارِعُ مَنْصُوبًا إِذَا سَبَقَتْهُ أَدَاةُ نَصْبٍ.
مِثالٌ: 
أُرِيدُ أَنْ أتَعلَّـمَ.
أُرِيدُ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَرْفُوعٌ لِأَنَّهُ لَمْ تَسْبِقْهُ أَدَاةُ نَصْبٍ وَلَا أَدَاةُ جَزْمٍ.
أَنْ: حَرْفُ نَصْبٍ. 
أَتَعَلَّمَ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِـ"أَنْ" وَعَلَامَةُ نَصْبِهِ الْفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ عَلَى آخِرِهِ.

أَدَوَاتُ النَّصْبِ:
أَدَوَاتُ النَّصْبِ هِيَ:  
أَنْ، لَنْ، إِذَنْ، كَيْ، لَامُ كَيْ، لَامُ الْجُحودِ، حَتَّى، ("فَـ، وَ، أَوْ" فِي جَوابِ النَّفْيِ أوْ الطَّلَبِ).

أَمْثِلَةٌ:
أَنْ: أُرِيدُ أَنْ أتَعلَّـمَ.
لَنْ: لَنْ يَنْجَـحَ الْكَسُولُ.
إِذَنْ: قالَ خالِدٌ لِسالِمٍ: سَأَزُورُكَ، فَقالَ لَهُ سالِمٌ: إِذَنْ أُكْرِمَـكَ.
كَيْ: اِجْتَهِدْ كَيْ تَنْجَـحَ.
لَامُ كَيْ (وهِيَ الَّتِي تَأْتِي بِمَعْنَى كَيْ): أَدْرُسُ النَّحْوَ لِـأُتْقِـنَ اللُّغَةَ الْعَرَبِيَّةَ.
لَامُ الْجُحُودِ (وهِيَ الْمَسْبُوقَةُ بِمَا كَانَ أَوْ لَمْ يَكُنْ): مَا كَانَ الْمُجْتَمَعُ لِـينْهَـضَ لَوْلَا جُهُودُ  الْمُصْلِحِينَ.
حَتَّى: لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِـبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ.
الْفَاءُ (فِي جَوابِ الطَّلَبِ): أَحْسِنْ إِلَى النَّاسِ فَتَنالَ حُبَّهُمْ.
الْوَاوُ (فِي جَوابِ الطَّلَبِ): لاَ تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِـيَ مِثْلَهُ.

أَوْ (الَّتِي بِمَعْنَى إِلَى أَوْ إِلَّا): لَأَلْزَمَنَّكَ أَوْ تَقْضِـيَـني حَقِّي.

نصب الفعل المضارع
يُنصب الفعل المضارع إذا سبقته أداة نصب
-        من أدوات النصب : أن – لام التعليل – كي – لن – لام الجحود ......
-        علامة نصب الفعل المضارع الفتحة الظاهرة إذا كان صحيح الآخر
مثلاً : لن أدرسَ درسي – أدرسُ لِأنجحَ .
-        علامة نصب الفعل المضارع الفتحة الظاهرة إذا كان معتل الآخر بالياء أو
الواو مثلاً : لن يدعوَ رفاقه - يجب أن تبنيَ بيتك
-        علامة نصب الفعل المضارع الفتحة المقدرة إذا كان معتل الآخر بالألف
مثلاً : يجب أن أسعى للنجاح
-        علامة نصب الفعل المضارع حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة
مثلاً : ذهب الأولاد الى الملعب كي يلعبوا بالكرة
عليكِ أن تجتهدي كي تنجحي

1 -استخرج الفعل المضارع المنصوب و علل سبب نصبه و بيّن علامة نصبه
التلميذ المجتهد يسعى كل يوم كي ينجحَ في دروسه .
على كل انسان أن يتلوَ صلاته – انت تدرسُ لتفوزَ في الامتحان – ليتكم تنجحُون كي تأخذواَ الجائزة –
سبب النصب الفعل المضارع المنصوب علامة النصب
....... ..................... .....................
....... ..................... .....................
....... ..................... .....................
....... ..................... .....................


أهداف الدرس:
1- أن يتعرَّف الطالبُ إلى نصبِ الفعلِ المضارِع صحيحِ الآخرِ والمعتلّ الآخر.
2- أن يتعرَّف إلى نصبِ الأفعالِ الخمسةِ.
3- أن يميّز بين أنواع النصب.
النَصُّ:

-         سُئِلَ أميرُ المؤمنينَ عليه السلام عَنِ الْخَيْرِ مَا هُوَ؟ فَقَالَ: "لَيْسَ الْخَيْرُ أَنْ يَكْثُرَ مَالُكَ وَوَلَدُكَ، وَلَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ وَأَنْ يَعْظُمَ حِلْمُكَ وَأَنْ تُبَاهِيَ النَّاسَ بِعِبَادَةِ رَبِّكَ, فَإِنْ أَحْسَنْتَ حَمِدْتَ الله وَإِنْ أَسَأْتَ اسْتَغْفَرْتَ الله, وَلَا خَيْرَ فِي الدُّنْيَا إلّا لِرَجُلَيْنِ: رَجُلٍ أَذْنَبَ ذُنُوباً فَهُوَ يَتَدَارَكُهَا بِالتَّوْبَةِ، وَرَجُلٍ يُسَارِعُ فِي الْخَيْرَاتِ".

-          وقالَ عليه السلام:" لَنْ تَعْرِفُوا الرُّشْدَ حَتَّى تَعْرِفُوا الَّذِي تَرَكَهُ، وَلَنْ تَأْخُذُوا بِمِيثَاقِ الْكِتَابِ حَتَّى تَعْرِفُوا الَّذِي نَقَضَهُ، وَلَنْ تَمَسَّكُوا بِهِ حَتَّى تَعْرِفُوا الَّذِي نَبَذَهُ"
-           وقالَ عليه السلام: مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا. بالعلمِ تهتدي إلى ربِّكَ, وبالأدبِ تُحسنُ خدمةَ ربِّكَ, وبأدبِ الخدمةِ يستوجبُ العبدُ ولايتَهُ وقربَهُ, فاقبلِ النصيحةَ كي تنجوَ منَ العذابِ.
-          وقالَ عليه السلام لأحدِ الغلمانِ: يا غلامُ, أَيسرُّكَ أن تلقى الله يومَ القيامةِ وهوَ عنكَ راضٍ؟ 
... كنْ في الدنيا زاهداً وفي الآخرةِ راغباً, وعليكَ بالصدقِ في جميعِ أمورِكَ.

 حولَ النصِّ:

أوّلاً: نصبُ الفعلِ المضارِعِ الصحيحِ الآخرِ:
لنتأَمَّلِ الجملةَ التاليةَ: "بالأدبِ تُحسنُ خدمةَ ربِّكَ".
- هل في هذهِ الجملةِ فعلٌ مضارِعٌ؟
نعم, إنّه الفعلُ: "تُحسِنُ".
- هل هوَ فعلٌ صحيحُ الآخرِ؟
نعم, فهو ينتهي بحرفِ النونِ, وهو حرفٌ صحيحٌ.
- ما علامةُ إعرابِ هذا الفعلِ؟
إنّه مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضَّمَّةُ.
لنتأَمَّلِ الجملةَ التاليةَ: "لَيْسَ الْخَيْرُ أَنْ يَكْثُرَ مَالُكَ".
- هل في هذهِ الجملةِ فعلٌ مضارِعٌ؟
نعم, إنّه الفعلُ: "يَكْثُرَ".
- هل هوَ فعلٌ صحيحُ الآخرِ؟
نعم, فهو ينتهي بحرفِ الراءِ, وهو حرفٌ صحيحٌ.
- ما علامةُ إعرابِ هذا الفعلِ؟
إنّه منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ.
- ماذا الذي نصبَ هذا الفعلَ؟
نصبهُ حرفُ النصبِ "أنْ" الذي جاءَ قبلَهُ.
ثانياً: نصبُ الفعلِ المضارِعِ المعتَلِّ الآخرِ:
- هل في النصِّ أفعالٌ مضارعةٌ معتلَّةُ الآخِرِ جرى نصبُها؟
نعم, وهي: "أَنْ تُبَاهِيَ", "كي تنجوَ", "أن تلقى".
- على أيّ فعلٍ من هذه الأفعالِ ظهرتْ علامةُ النصبِ؟ ولماذا؟
ظهرتْ علامةُ النصبِ على الفعلِ المضارِعِ المعتَلِّ الآخرِ بالواوِ والياءِ "تُبَاهِيَ", "تنجوَ".
- لماذا لمْ تظهرِ الفتحةُ على آخرِ الفعلِ "تلقى"؟
لم تظهرِ الفتحةُ على آخرِهِ لتعَذُّرِ لفظِها على الألِفِ, ولذلك فإنّه يُعرَبُ كالتالي: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقَدَّرةُ على الألِفِ للتَعَذُّرِ.
- اســــــتنتـاج

يُنصَبُ الفعلُ المضارعُ بأحدِ أحرفِ النصْبِ,
 وعلامةُ نصْبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ إذا كانَ صحيحَ الآخِرِ, 
أو معتَلَّ الآخِرِ بالواوِ أو الياءِ.
 وإذا كانَ معتَلَّ الآخِرِ بالألِفِ تكونُ علامةُ نصبِهِ الفتحةُ المقَدَّرةُ على آخرهِ للتعَذُّرِ.

ثانياً: نصبُ الأفعالِ الخمسةِ:
لنتأمَّلِ الفعلَينِ المضارعَينِ " تَعْرِفُوا" و"يَتَعَلَّمُوا" المسبوقَينِ بحرفَي النصبِ "لنْ" و"أنْ".
- ما نوعُ هذينِ الفعلَينِ المضارعَينِ؟
إنّهما منَ الأفعالِ الخمسةِ لأنّهما مضارعانِ اتَّصلَتْ بكلٍّ منهما "واوُ الجماعةِ".
- ما هيَ علامةُ رفعِ الأفعالِ الخمسةِ؟
علامةُ رفعها ثبوتُ النونِ.
- هل ظهرتِ النونُ في هذينِ الفعلَينِ؟
لا, لأنّهما منصوبانِ, الفعلُ "تعرِفوا" بحرفِ النصبِ "لنْ" والفعلُ "يتعلَّموا" بحرفِ النصبِ "أنْ".
- ما علامةُ نصبهما؟
علامةُ نصبهما حذفُ النونِ, لأنَّ أصلَهما قبلَ دخولِ الناصبِ عليهما: "تعرفونَ" و"يتعلَّمونَ".

- اســــــتنتـاج
علامةُ نصْبِ الأفعالِ الخمسةِ حذفُ النونِ.
رابعاً: نواصبُ الفعلِ المضارعِ:
- استخرجْ منَ النصِّ أحرفَ النصبِ.
إنّها: "أنْ", "لنْ", "كيْ", "حتَّى".
- على أيّ زمنٍ تدُلُّ الأفعالُ المضارعةُ الواردةُ بعدَها؟
إنّها تدُلُّ على المستقبَلِ, فمن جملةِ "أن تلقى الله يومَ القيامةِ" نفهمُ أنّ لقاءَ اللهِ تعالى سيكونُ في المستقبَلِ.
- ماذا نستنتجُ من ذلك؟
نستنتجُ أنَّ أحرفَ النصبِ تجعلُ المضارعَ خالصاً للاستقبالِ.
لنتأمَّلِ الجملتَينِ التاليَتَينِ: "اقبلِ النصيحةَ كي تنجوَ منَ العذابِ", "لَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ".
- أيمكننا أنْ نضعَ مصدَراً مؤوَّلاً بدلاً منْ "كي تنجوَ" في الجملةِ الأولى؟
نعم, نقولُ: "اقبلِ النصيحةَ للنجاةِ" بدلاً من: "كي تنجوَ".
- وهل يصحُّ ذلك في الجملةِ الثانيةِ؟
نعم, نضعُ المصدرَ "كثرة" فنقولُ: "لكنّ الخيرَ كثرةُ علمِكَ".
- ماذا نستنتجُ من ذلكَ؟
نستنتجُ من ذلك أنَّ "أنْ" و"كي" حرفانِ مصدريانِ يؤوَّلُ كلُّ واحدٍ منهما مع ما بعدَهُ بمصدرٍ، له محلٌّ منَ الإعرابِ حسَبَ وقوعهِ في الجُمْلةِ.

- اســــــتنتـاج

أشهرُ أحرفِ النصبِ ثلاثةٌ: "أنْ", "لنْ", "كي", بالإضافةِ إلى "حتّى" و"إذَن".


أنْ: حرفُ مصدَرٍ (أي يؤوَّلُ وما بعدَهُ بمصدرٍ), ونصْبٍ (ينصِبُ الفعلَ المضارعَ), واستقبالٍ (لأنّه يجعلُ المضارِعَ خالصاً للاستقبالِ): "أرجو أن تعودَ فلسطينُ لأهلِها".

كي: حرفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ, مثلُ "إنْ": "سافرتُ كي أتعلَّمَ". وقد تقترنُ بـ "كي" لامُ الجرِّ التعليليةُ إمّا لفظاً: "سافرتُ لكي أتعلَّمَ", أو تقديراً: "سافرتُ كي أتعلَّمَ", فيكونُ تأويلُها: "سافرتُ للتعَلُّمِ". وهي تؤَوَّلُ مع ما بعدها بمصدرٍ مجرورٍ باللامِ.

لنْ: هو حرفُ نصبٍ ونفيٍ (ينفي حصولَ الفعلَ في المستَقبَلِ), كما أنّه حرفُ استقبالٍ: "لن يفلحَ الظالمونَ".
 احفظ
1 - يُنصَبُ الفعلُ المضارعُ بأحدِ أحرفِ النصبِ, وعلامةُ نصبهِ:

أ - الفتحةُ الظاهرةُ إذا كانَ صحيحَ الآخرِ: "أن تدرسَ", أو كانَ معتلَّ الآخرِ بالواوِ: "لنْ ينجُوَ", أو الياءِ: "كي يصلِّيَ".
ب - الفتحةُ المقَدَّرةُ على آخرهِ للتعَذُّرِ إذا كانَ معتلَّ الآخرِ بالألِفِ: "لن يبقى".
ج - حذفُ النونِ من آخرهِ إذا كانَ من الأفعالِ الخمسةِ: "لن يفلحو".
2 - أشهرُ أحرفِ النصبِ وأكثرها استعمالاً هي: "أنْ", "لنْ", "كي".
أ - أنْ: حرفُ مصدَرٍ ونصْبٍ واستقبالٍ: "أرجو أنْ ينتصرَ المجاهدُ".
ب - كي: حرفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ: "يجاهدُ كيْ يحرِّرَ أرضَهُ".
وقد تقترنُ ب"كي" لامُ الجرِّ التعليليةُ لفظاً: "سافرتُ لكي أتعلَّمَ" أو تقديراً: "سافرتُ كي أتعلَّمَ", وتأويلُها: "سافرتُ للتعَلُّمِ".

ج - لنْ: حرفُ نصبٍ ونفيٍ واستقبالٍ: "لنْ أكونَ نصيراً للظالمينَ".


ثالثًا الفعل المضارع المجزوم


- يجزم المضارع :
1- إذا سبقه أحد الحروف الجازمة .
2- إذا وقع بعد أداة جزم .( وهي التي تجزم فعلين مضارعين )
إذا سبقه أحد الحروف الجازمة :

أ- الأدوات الجازمة : لمْ -لمَّا- لام الأمر - لا الناهية.

     يجزم الفعل المضارع بالسكون، أو حذف حرف العلّة،
أو حذف النون في الأفعال الخمسة في حالتين:
إذا سبقه حرف جازم؛
وحروف الجزم هي:
لمْ:
لم يتوقفْ عن النواح.
لمَّا:
 لمّا يستعد أحمد نشاطه بعد.
 لام الأمر:
 لا تؤذِ جارَكَ.
لا الناهية:
يقول تعالى: "لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى".
إذا وقع الفعل بعد أداء جزم والتي تجزم فعلين مضارعين:
حيث إنّ الفعل المجزوم الأوّل
يسمّى فعل الشرط،
 والثاني جواب فعل الشرط،



 الفعل المضارع في حال الجزم
يجزم المضارع إذا سبق ب ( لم - لا الناهية - لم )

أ- لتكتب درسك جيدًا.
ب- لا تخشَ إلا الله و لا تدعُ غيره.
ج- لا تذهبوا بعيدًا.
د- لم نخرجْ للنزهة اليوم.
تكتبْ: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر و علامة جزمه السكون الظاهر.
تخشَ: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية و علامة جزمه حذف حرف العلة.
تدعُ: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية و علامة جزمه حذف حرف العلة.
تذهبوا: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية و علامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسةو واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
نخرج: فعل مضارع مجزوم بلم و علامة جزمه السكون ا لظاهر
خلاصة الفعل المضارع المجزوم:
1- يُجزم المضارع بالسكون إن كان صحيح الآخر.
2- يجزم المضارع بحذف حرف العلة إن كان معتلًا.
3- يجزم المضارع بحذف النون إن كان من الأفعال الخمسة.
الخلاصة الجامعة:
1- إن كان المضارع صحيح الآخر فإنه يرفع بالضمة الظاهرة، وينصب بالفتحة الظاهرة، و يجزم بالسكون الظاهر.
2- إن كان المضارع معتل الآخر بالألف فإنه يرفع بالضمة المقدرة، و ينصب بالفتحة المقدرة، ويجزم بحذف حرف العلة.
3- إن كان المضارع معتل الآخر بالياء أو الواو فإنه يرفع بالضمة المقدرة، و ينصب بالفتحة الظاهرة، و يجزم بحذف حرف العلة.

4- إن كان المضارع من الأفعال الخمسة فإنه يرفع بثبوت النون، وينصب و يجزم بحذف النون.

ومن الأمثلة على ذلك:
يقول تعالى: (وقالَ ربُّكُم ادعُوني أستجبْ لكُم)؛
فهنا ادعوني
 فعل المضارع المجزوم لأنّه فعل الشرط،

وأستجب فعل مضارع مجزوم لأنّه جواب فعل الشرط.

الفعل المضارع المجزوم وعلامات جزمه وأدوات الجزم
هناك نوعان من أدوات الجزم تلك التي تجزم فعلا ًواحدًا وتلك التي تجزم فعلين.
وتكون علامة الجزم :
1. السكون الظاهرة على آخره إذا كان صحيح الآخر.
2. حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة.
3. حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر. (إذا كان الفعل المضارع صحيح الآخر ومعتل ما قبل الآخر فإنه يكون مجزوم بالسكون ويحذف حرف العلة منعًا لالتقاء الساكنين).

أ- الأدوات التي تجزم فعلاً واحدًا هي: لم, لما, لام الأمر, لا الناهية.

* لم: حرف جزم يفيد لنفي الفعل المضارع في الماضي:

- لم يدرسْ جيدًا.
- لم: حرف جزم يجزم الفعل المضارع,
- يدرسْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.

* لما: حرف جزم يفيد لنفي الفعل المضارع في الماضي إلى الوقت الحاضر:
- حان وقت الذهاب إلى الحقل ولما ترتديا الثياب.  
- لما: حرف جزم يجزم الفعل المضارع,
- ترتديا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.
* لام الأمر: حرف جزم يفيد في الطلب:
- ليشربْ الدواء حتى يشفى من آلامه.
- لـ: لام الأمر تجزم الفعل المضارع,
- يشربْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
* لا الناهية: حرف جزم وهو لطلب الترك والكف وهي ناهية تدخل على الفعل المضارع وتجزمه وتفيد للمستقبل.

- لا ترمِ النفايات في الشارع,
- لا: لا الناهية تجزم الفعل المضارع,
- ترمِ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.

ملاحظة
"ما ولا" هما حرفا نفي
تدخل "ما" على الفعل الماضي 
وتدخل "لا" على الفعل المضارع
وليس لهذين الحرفين أي تأثير على الأفعال التي تليهما.

ب- الأدوات التي تجزم فعلين , يكون الأول فعل الشرط ويكون الفعل الثاني جواب الشرط.
وتكون جميع هذه الأدوات أسماء ما عدا "إنْ" فإنها حرف جزم. وهي أسماء مبنية تربط بين جملتين الأولى شرط للثانية.
والأدوات هي:
إن, منْ, ما, مهما, متى, أيَّان, أين, أينما, أنـّى, حيثما, كيفما, أيَّ.
* إن: حرف شرط جازم  وهو يربط الجواب بالشرط:
- إن تزرعا تحصدا,
- إن: حرف شرط جازم يجزم الفعل المضارع,
- تزرعا: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف النون  لأنه من الأفعال الخمسة والألف في محل رفع فاعل.
- تحصدا: فعل هو جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والألف في محل رفع فاعل.
*(وقد تدخل "لا" حرف نفي على "إن" (إلاَّ) أنظر الملاحظة في آخر أدوات الشرط).
* مَنْ: اسم شرط يجزم فعلين مضارعين و هي تستعمل للإنسان العاقل وتأتي في محل رفع مبتدأ, أو في محل نصب مفعول إذا كان الفعل متعديًا.
- من يدخنْ  يمرضْ,
- من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ,
- يدخنْ: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستـتر تقديره هو, والجملة الشرطية من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ.
- يمرضْ: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستـتر تقديره هو.
* ما ومهما: اسما شرط تجزمان الفعل المضارع وتستعملان لغير العاقل. وتعربان كاسمي شرط في محل رفع مبتدأ أو في محل نصب مفعول به إذا كان الفعل متعديًا:
- مهما تنصحْه يفعلْ ما يريد.
- مهما : اسم شرط يجزم الفعل المضارع وهو مبني في محل نصب مفعول به لأن فعل الشرط واقع على معناه,
- تنصحْهْ: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستـتر تقديره أنت,
- يفعل: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
* متى وأيان: اسمي شرط تجزمان فعلين مضارعين وهما تستعملان للزمن وتعربان كاسم شرط جازم مبني في محل نصب مفعول فيه (ظرف زمان) لفعل الشرط.
- متى تنجزْ عملك أيكافئك, أيان اهربْ منك أجدْك أمامي.
* أين وأينما وأنَّى وحيثما: أسماء الجزم هذه تجزم فعلين مضارعين  وهي تشير للمكان وتعرب كاسم شرط مبني في محل نصب مفعول فيه لفعل الشرط. أين أو أينما تذهبْ  أذهبْ, حيثما تأكلْ آكلْ, أنـََّى تبحثْ تجدْ فائدة.
* كيفما: اسم شرط مبني في محل نصب حال. كيفما تصنعْ أصنعْ.
* أي: اسم شرط معرب, تصلح لكل شيء وتأتي حسب ما أضيفت إليه, أي من الممكن أن تكون للإنسان أو لغيره من الحيوان أو الأشياء. وتكون:
1- في محل رفع مبتدأ إذا أضيفت إلى اسم ذات,
2- مفعول فيه منصوب كظرف زمان أو مكان إذا أضيفت إلى زمان أو مكان,
3- مفعول مطلق إذا أضيفت إلى مصدر,
4- في محل نصب حال إذا أضيفت إلى ما يكون حالا.
وتبقى "أي" على حالها مع المثنى والجمع ومع المذكر والمؤنث إلا انه يجوز إضافة تاء التأنيث.
وهنا مثلين مختلفين:
- أيُّ امرأة تخلص في عملها تخدم بلادها أو(أيَّة امرأة),
- أيُّ أو أيَّة: (اسم شرط) مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لأنه أضيف إلى اسم ذات.
- أيَّ عمل خيِّر تعملْ تجزَ خيرًا,
- أيَّ: مفعول مطلق منصوب بالفتحة لأنه أضيف إلى مصدر.
ملاحظة:
يجوز حذف فعل الشرط:
1-  إذا أتى بعد إلاَّ (إنْ +لا): عامل الناس بالحسنى وإلاَّ يكرهوك.
- وإلاَّ:
- و: حرف عطف,
- "إلاَّ", إنْ: حرف شرط جازم يجزم فعلين. لا: حرف نفي. وهنا حذف فعل الشرط المقدر بتعامل.
- يكرهوك: فعل مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والكاف ضمير مبني في محل نصب مفعول به. والجملة يكرهوك هي جواب الشرط.
 2- إذا جاء الفعل المضارع  في الجملة كجواب لنهي أو أمر فإنه يكون مجزومًا بأداة شرط مجزومة:
- ساعد المسكين يقدرْك,

- يقدرْك: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب لأداة الشرط المحذوفة إنْ (إنْ تساعدْ المسكين يقدرْك).


نماذج من الإعراب - الفعل المضارع
ليحْضُرَ صاحبُ البِضاعة
لـ : حرف مبني على الكسر ، يراد به الأمر .
يحضرْ : فعل مضارع مجزوم بـ (لـِ) علامته السكون .
صاحب : فاعل مرفوع ، وهو مضاف . البضاعة : مضاف إليه مجرور .
لا تَتَسَرّعْ
لا : حرف نهي ، مبني على السكون .
تتسرع : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .


لَمْ يَلِدْ ولمْ يُولَدْ
لم : حرف جزم مبني على السكون .
يلد : فعل مضارع مجزوم .
يولد : فعل مضارع ، مجهول فاعله ، مجزوم علامته السكون ، ونائب فاعله مستتر فيه .

لم يَسْعَ ، لم يَرمِ ، لم يَدْنُ
لم يسع : يسعَ : فعل مضارع مجزوم علامته حذف الألف .
لم يرمِ : يرمِ : فعل مضارع مجزوم علامته حذف الياء .
لم يدنُ : يدنُ : فعل مضارع مجزوم علامته حذف الواو .


لَمْ يَفِعَلِ الْخَيْرَ وَيَنِدَمَ:
لَمْ: حرف نفي وجزم مبني على السكون لا محلَّ له من الإعراب.
يَفِعَلْ: فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه السكون منع من ظهورها التقاء الساكنين ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( هُوَ ).
الْخَيْرَ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
وَ: واو المعية، حرف مبني على الفتح لا محلَّ له من الإعراب.
يَنِدَمَ: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( هُوَ ).


لاَ تَأْمُرْ بِالصِّدْقِ وَتَكْذِبَ:
لاَ: حرف نهي وجزم ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تَأْمُرْ: فعل مضارع مجزوم بلا، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنْتَ ).
بـِ: حرف جر مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب.
الصِّدْقِ: اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره،
وَ: واو المعية، حرف مبني على الفتح لا محلَّ له من الإعراب.
تَكْذِبَ: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعيةوعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره،والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره(أنْتَ ).


لاَ تَأْكُلْ حَتَّى تَجُوعَ:
لاَ: حرف نهي وجزم ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تَأْكُلْ: فعل مضارع مجزوم بلا، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنْتَ ).
حَتَّى: حرف نصب وغاية ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

تَجُوعَ: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد حَتَّى وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أَنْتَ ).

المزارعون لم يجنوا ثمر الزيتون بَعْدَ

المزارعون : مبتدأ مرفوع علامته الواو .
لم : حرف جزم مبني على السكون .
يجنوا : فعل مضارع مجزوم ، علامته حذف النون ، والواو في محل رفع فاعل .
ثمر : مفعول به منصوب ، وهو مضاف . والجملة في محل رفع خبر المبتدأ .
الزيتون : مضاف إليه مجرور ، علامته الكسرة .
بعد : ظرف مقطوع عن الإضافة مبني على الضم في محل نصب .



خرج ولما يعد
خرج : فعل ماض مبني على الفتح ، وفاعله مستتر فيه (هو) .
و : حرف عطف مبني على الفتح .
لما : حرف نفي ، مبني على السكون .
يعد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، وفاعله مستتر فيه .

إنْ تفعلْ خيراً تجدْ الثناءَ
إن : حرف شرط مبني على السكون يجزم فعلين في أسلوب الشرط .
تفعل : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، فعل الشرط . والفاعل مستتر تقديره أنت .
خيراً : مفعول به منصوب .
تجد : فعل مضارع مجزوم ، جواب الشرط ، الفاعل ، مستتر تقديره أنت .
الثناء : مفعول به منصوب .

لمْ ينزلْ المطرُ
لم : حرف نفي وجزم مبني على السكون .
ينزل : فعل مضارع مجزوم ، علامته السكون .
المطر : فاعل مرفوع .

مَنْ تكرمُ يُقَدّرك .
من : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
تكرم : فعل الشرط – فعل مضارع مجزوم علامته السكون . فاعله مستتر تقديره أنت .
يقدر : جواب الشرط – فعل مضارع مجزوم علامته السكون . وفاعله مستتر فيه تقديره هو .
ك : ضمير مبني على الفتح ، في محل نصب مفعول به .

ما تقدمه من خير يَنْفَعْكَ مهما تَعْمَل من صالح تُجْزَ عليه خيراً .
ما : اسم شرط مبني ، في محل رفع مبتدأ .
تقدم : فعل مضارع مجزوم ، علامته السكون ، وفاعله مستتر تقديره أنت .
ه : ضمير مبني في محل نصب مفعول به .
من صالح : جار ومجرور متعلقان بـ (تقدم) .
تجز : فعل مضارع مجزوم علامته حذف حرف العلة ، فاعله مستتر فيه (أنت) .
خيراً : مفعول به منصوب .

أيانَ تتجهْ تجدْ ترحيباً
أيان : اسم شرط مبني على الفتح ، في محل نصب ظرف مكان .
تتجه : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
تجد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، وفاعله مستتر فيه أنت .
ترحيباً : مفعول به منصوب .

أينما ، أنّى تذهبْ يتبعْك ظلك !
أين : اسم شرط مبني على الفتح في محل نصب ظرف مكان .
أنى : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب ظرف مكان .
تذهب : فعل مضارع مجزوم ، علامته السكون ، وفاعله مستتر فيه (أنت) .
يتبعك : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، فاعله مستتر فيه (أنت) .
ظلك : فاعل مرفوع ، وهو مضاف

حيثما تنظرْ تجدْ أشجاراً
حيثما : اسم شرط مبني على الضم في محل نصب ظرف مكان .
تنظر : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه .
تجد : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه .
أشجاراً : مفعول به منصوب

متى تسافرْ أصاحبُك
متى : اسم شرط مبني على السكون ، في محل نصب ظرف زمان .
تسافر : فعل مضارع مجزوم علامته السكون . فاعله مستتر فيه (أنت) .
أصاحب : فعل مضارع مجزوم علامته السكون . فاعله مستتر تقديره (أنا) .
ك : ضمير مبني في محل نصب مفعول به .

كيفما تكونوا يولَّ عليكم
كيفما : اسم شرط مبني على الفتح ، وما زائدة لا محل لها ، في محل نصب حال .
تكونوا : فعل الشرط ، فعل مضارع ناقص مجزوم علامته حذف النون ، من الأفعال الخمسة .
يول : جواب الشرط ، فعل مضارع مجزوم علامته حذف حرف العلة .

كيفما تعامل الناس يعاملوك
كيف : اسم شرط مبني على الفتح ، في محل نصب حال .
تعامل : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه .
الناس : مفعول به منصوب .
يعاملو : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه .
ك : في محل نصب مفعول به .

أيَّ برنامج تعددْ تستفدْ منه .
أي : مفعول به منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف .
برنامج : مضاف إليه مجرور .
تعدد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
تستفد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
منه : شبه جملة .

أيَّ صديق تساعدْ يذكرْك .
أي : مفعول به منصوب ، وهو مضاف .
صديق : مضاف إليه مجرور .
تساعد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
يذكر : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، فاعله مستتر .
ك : في محل نصب مفعول به .

أي يوم تسافر أصحبكَ
أي : ظرف زمان منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف .
يوم : مضاف إليه مجرور .
تسافر : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه تقديره أنت .
أصحب : فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر فيه تقديره أنا .
ك : في محل نصب مفعول به .

بأيِّ رأيٍ تستعِنْ يُفدك
بأي : اسم مجرور بالباء علامته الكسرة ، وهو مضاف . ر
أي : مضاف إليه مجرور .
تستعن : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
يفد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
ك : في محل نصب مفعول به .

إن تغامر فأنت خاسر
إن : حرف شرط مبني على السكون .
تغامر : فعل الشرط ، فعل مضارع مجزوم ، فاعله مستتر تقديره انت .
فـ : حرف مبني على الفتح – الفاء الرابطة لجواب الشرط – .
أنت : ضمير مبني في محل رفع مبتدأ .
خاسر : خبر مرفوع . والجملة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط .

متى تسافر فقد أُسافرُ معك
متى : اسم شرط مبني ، في محل نصب ظرف زمان .
تسافر : فعل مضارع مجزوم فعل الشرط ، علامته السكون .
فـ : حرف مبني على الفتح .
قد : حرف مبني على السكون .
أسافر : فعل مضارع مرفوع ، فاعله مستتر فيه .
 والجملة من الفعل والفاعل في محل جزم جواب الشرط .


معك : جار ومجرور متعلقان بـ أسافر .

من يعمل خيراً فعسى أن يكافأ
من : اسم استفهام مبني في محل رفع مبتدأ .
يعمل : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، وهو فعل الشرط ن وفاعل مستتر فيه .
خيراً : مفعول به منصوب ، والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر .
فـ : حرف مبني على الفتح .
عسى : فعل ماضٍ مبني على فتحة مقدرة على آخره .
أن : حرف مصدرية ونصب .
يكافأ : فعل مضارع منصوب ، وفاعله مستتر فيه ، والمصدر أن تكافأ ، فاعل عسى والجملة من الفعل والفاعل  في محل جزم جواب الشرط .

لمْ تحضرْ فَتَسْتَفيدَ
لم : حرف جزم مبني على السكون .
تحضر : فعل مضارع مجزوم علامته السكون ، وفاعله مستتر فيه .
فـ : حرف مبني على الفتح .
تستفيد : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد فاء السببية ، علامته الفتحة .

.ان تجيءَ فربما أُجيءُ
أن تجيء : فعل مضارع مجزوم علامته حذف حرف العلة .
ربما : حرف مبني على الفتح ، وما زائدة .
أجيء : فعل مضارع مرفوع علامته الضمة : وفاعل مستتر فيه .
 والجملة من الفعل والفاعل في محل جزم جواب الشرط .

متى تتصل بي فلَنْ أتأخَرَ
متى : اسم شرط ، مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان .
تتصل : فعل مضارع مجزوم فعل الشرط ، علامته السكون ، وفاعله مستتر فيه .
بي : جار ومجرور متعلقان بـ تتصل .
فـ : حرف رابط لجواب الشرط ، مبني على الفتح .
لن : حرف نصب مبني على السكون .

أتأخر : فعل مضارع منصوب ، علامته الفتحة ، وفاعله مستتر فيه والجملة من الفعل والفاعل في محل جزم جواب الشرط .

لا تأكُلْ وتَتَحَدّثَ
لا : حرف نهي ، مبني على السكون .
تأكل : فعل مضارع مجزوم بلا الناهية .
و : حرف مبني على الفتح – واو المعية – .
تتحدث : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد واو المعية ، وفاعله مستتر فيه .
.

ألا تزورُنا وتُسَلّمَ
ألا : حرف مبني على السكون ، يفيد العرض .
تزور : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله مستتر فيه (أنت) .
نا : ضمير مبني في محل نصب مفعول به .
و : حرف مبني على الفتح .
تسلم : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد واو المعية .


هلا تَصَدّقْتَ وتُخفيَ صَدَقَتَكَ
هلا : حرف مبني على السكون ، يفيد الحث .
تصدق : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بضمير المخاطب (التاء) وهي ضمير مبني على الفتح في محل رفع فاعل .
و : حرف مبني على الفتح .
تخفي : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوباً بعد واو المعية ، وفاعله مستتر تقديره أنت .
صدقة : مفعول به منصوب ، وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة .


إن كنتَ صادقاً فأثْبِت صِدْقَكَ
إن : حرف شرط مبني على السكون .
كنت : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون ، لاتصاله بالتاء : وهي في محل رفع اسم كان .
صادقاً : خبر كان منصوب .
فـ : حرف مبني على الفتح .
أثبت : فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله مستتر فيه .
صدقك : صد : مفعول به منصوب ، والكاف في محل جر بالإضافة . والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به في محل جزم جواب الشرط .


" فإن توليتم فما سألتُكُم عليهِ من أجرٍ ”
توليتم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (ثم) وهو مبني على السكون في محل رفع فاعل .
فـ : حرف مبني على الفتح .
ما : حرف نفي مبني على السكون .
سألت : فعل ماض مبني على السكون ، لاتصاله بتاء المتكلم ، وهي في محل رفع فاعل .
كم : ضمير مبني في محل نصب مفعول به أول .
عليه : جار ومجرور متعلقان ، بـ أسأل .
من أجر : من حرف جر زائد ،
أجر : مجرور بحركة حرف الجر الزائد لفظاً ، منصوب محلاً ، مفعول به .



" أنه من قتل نفْساً بغيرِ نفسْ . فكأنما قتلَ الناسَ جميعاً "
من : اسم شرط مبني في محل رفع مبتدأ .
قتل : فعل ماضٍ ، مبني على الفتح ، في محل جزم فعل الشرط ، وفاعله مستتر فيه .
نفساً : مفعول به منصوب .
بغير : جار ومجرور متعلقان بـ قتل .
نفس : مضاف إليه مجرور .
فـ : الرابطة لجواب الشرط ، حرف مبني .
كأن : حرف مشبه بالفعل مكفوف . ما : حرف زائد كاف لا محل له .
قتل : فعل ماض ، فاعله مستتر فيه .
الناس : مفعول به منصوب .
جميعاً : توكيد منصوب . وجملة الفعل والفاعل والمفعول به في محل جزم جواب الشرط .

أيَّ بَلدٍ تقصدْ ، فسوف ( فسأسارِعُ إليه ) .
أي : مفعول به منصوب ، وهو مضاف .
بلد : مضاف إليه مجرور .
تقصد : فعل الشرط مجزوم علامته السكون .
سوف : حرف مبني على الفتح .
سـ : حرف مبني على الفتح .
أسارع : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله مستتر فيه . 
والجملة من الفعل والفاعل في محل جزم جواب الشرط.

- نماذج إعرابية :

لمْ يُسَاِفرْ زيدٌ.
لم: حرف نفي و جزم و قلب
يُسافِرْ: فعل مضارع مجزوم ” لم” و علامة جزمه السّكون الظاهرة على آخره.
زيدُ: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


لـ : لام الأمر
ينفقْ : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
في : حرف جر
سبيل : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره


لم يتوقفْ عن البكاء
لم : حرف جزم ونفي وقلب ( لأنها تقلب المضارع إلى الماضي)
يتوقفْ : فعل مضارع مجزوم ب(لم) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .
عن : حر جر
البكاء : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .

لا تكثرْ من الضحك
لا : حرف نهي وجزم
تكثرْ : فعل مضارع مجزوم ب(لا) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ
من : حرف جر
الضحك : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره

غامت السماء ولمَّا تمطرْ

غامت : فعل ماض مبني على الفتح وتاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب
السماء : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
و : واو الحال (سنأتي على إعراب الحال فيما بعد )
لمَّا : حرف نفي وجزم
تمطرْ : فعل مضارع مجزوم ب(لمَّا) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هي (السماء) . والجملة الفعلية في محل نصب حال .

لينفقْ في سبيل الله

لـ : لام الأمر
ينفقْ : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
في : حرف جر
سبيل : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره


الأدوات الجازمة لفعلين مضارعين
الأدوات الجازمة لفعلين مضارعين
الأدوات التي تجزم فعلين مضارعين ،اثنتا عشرة أداة وهي:
إن و إذما وهما حرفان
مَن ،ما، مهما،متى، أيان،أين،أنَّى،حيثما،كيفما،أي
وهي أسماء
* معانيها وإعرابها:
-إِنْ : تفيد أن حصول الفعل الأول شرط في حصول الفعل الثاني نحو( إن تجتهدْ تنجحْ)
-إذْما : بمعنى (إنْ)
-ما - مهما:لغير العاقل يعربان في محل رفع مبتدأ وفي محل نصب مفعول به.
- كيفما :تصلح للحال ،تعرب في محل نصب حال(كيفما تصنعْ أصنعْ)
- متى -أيان:وهما للزمان وتعربان في محل نصب ظرف زمان لفعل شرط (أيَّان تفعل خيرا تلقَ خيرا)
-أين - أيْنما :اسم مكان تجزم فعلين مضارعين نحو (أين تجلس أجلس)
-أنى :ظرف زمان نحو(أنَّى تسترحْ أسترحْ)
- حيثما :ظرف مكان تجزم فعلين مضارعين نحو(حيثما تذهب أذهبْ)
-أيّ :تعرب حسب موقعها ومعناها وتضاف إلى اسم ظاهر (أيَّ مكان تذهبْ أذهبْ )
-مَنْ: اسم مبهم للعاقل ، وتعرب في محل رفع مبتدأ وفي محل نصب مفعول به نحو(منْ يجتهدْ ينجحْ)
* نماذج من الإعراب:
مَنْ يسافر تزددْ تجاربه
-من:اسم شرط جازم وهو للعاقل في محل رفع مبتدأ
يسافر: فعل مضارع مجزوم وهو فعل شرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
تزددْ: فعل مضارع مجزوم وهو جواب شرط،وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره
تجاربه: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف
الهاء: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
وجملتي الشرط والجواب في محل رفع خبر


من تنفعْ يشكرْكَ
من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم
تنفعْ :فعل مضارع مجزوم وهو فعل شرط ، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره . والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ
يشكرْك : فعل مضارع مجزوم وهو جواب شرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الكاف : ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به .


* كيفما تصنعْ أصنعْ
كيفما : اسم شرط جازم مبني عاى السكون في محل نصب حال .
تصنعْ : فعل مضارع مجزوم وهو فعل شرط ، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ

أصنعْ : فعل مضارع مجزوم وهو جواب الشرط ، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا

عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد اختصاصي صعوبات التعلم

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق