نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

إعداد الخطة التربوية الفردية والتعليمية الفردية ونموذج تقويم الأهداف السلوكية ونماذج إعداد البرنامج التربوي الفردي والعلاجي شامل لتحسين أداء الطالب في اللغة العربية


نمائية   إبراهيم   رشيد   الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع   التعليم   والتعلم   للمراحل   الدراسية   الدنيا   والعليا   وصعوبات   التعلم   والنطق
  والتدريب   والتأهيل   الجامعي   والمجتمعي   وتحسين   التعليم   وجودة   التعلم   وصقل   الخط
   منهجية   إبراهيم   رشيد   للهرمية   القرائية   والكتابية   والحسابية 
المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:- اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
أنا إبراهيم رشيد معلم أفتخر بتدريس أطفال صعوبات التعلم
والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم وطلبة المرحلة الأساسيّة الدنيا والعليا
وتأهيل الأمهات والمعلمات لكيفية التعليم والتعامل مع الأطفال 
I am Ibrahim Rashid teacher I am proud to teach children Learning Disabilities
بحمد ومنة من الله
 عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية النمائية الأولى
اقترب من أربعة مليون ونصف متابع 4:500:000  
ومتوسط الدخول اليومي للموقع من خمسة إلى سبعة آلاف يوميًّا
والشهري من 150 ألف، لغاية 200 ألف متابع
لكيفيّة تعليم وتعلم الأطفال
 والتعامل معهم ضمن منهجيتي الخاصة للهرمية القرائية من خلال الموازنة العمودية والأفقيّة 
 يمكنكم الضغط على الرابط
                                 http://www.ibrahimrashidacademy.net/
الموقع الرسمي الجديد لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية
 على الويب سايت   Ibrahim Rashid Academy..
الموقع قيد التعديل ووضع المعلومات وننتظر اقتراحاتكم 
 حول المواضيع التي تهم الطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية وذوي القدرات الخاصة. يمكنكم 
 
وضعه على المفضلة وعمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع بإذن الله .
 يمكنكم الضغط على الرابط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada

 إعداد الخطة التربوية الفردية والتعليمية الفردية ونموذج تقويم الأهداف السلوكية ونماذج إعداد البرنامج التربوي الفردي والعلاجي شامل لتحسين أداء الطالب في اللغة العربية


إعداد الخطة التربوية الفردية :
بعد الانتهاء من قياس مستوى الأداء الحالي تبدأ عملية إعداد الخطة التربوية الفردية ، حيث تعتبر هذه الخطة بمثابة المنهاج الخاص للطفل ذوي الاحتياجات الخاصة .
تعريف الخطة التربوية الفردية :
هي خطة تصمم بشكل خاص لطفل معين لكي تقابل حاجاته التربوية ، بحيث تشمل كل الأهداف المتوقع تحقيقها وفق معايير معينة وفي فترة زمنية محددة (فاروق الروسان وزميله 2001) .

أهمية الخطة التربوية الفردية :
1- هي ترجمة فعلية لجميع إجراءات القياس والتقويم التي أجريت للطالب لمعرفة نقاط القوة والاحتياج لديه .
2- بمثابة وثيقة مكتوبة تؤدي إلى حشد الجهود التي يبذلها ذوو الاختصاصات المختلفة لتربية الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة وتدريبية .
3- تعمل على إعداد برامج سنوية للطالب في ضوء احتياجاته الفعلية .
4- هي ضمان لإجراء تقييم مستمر للطالب واختيار الخدمات المناسبة في ضوء ذلك التقييم .
5- تعمل على تحديد مسئوليات كل مختص في تنفيذ الخدمات التربوية الخاصة .
6- تؤدي إلى إشراك والدي الطالب في العملية التربوية ليس بوصفهما مصدر مفيد للمعلومات فقط وإنما كأعضاء فاعلين في الفريق متعدد التخصصات .
7- تعمل بمثابة محك للمسائلة عن مدي ملائمة وفاعلية الخدمات المقدمة للطالب . (جمال الخطيب وزميله 1994)

مكونات الخطة التربوية الفردية :
تشمل الخطة التربوية الفردية عدداً من الجوانب تتمثل فيما يلي :
1- المعلومات العامة عن الطفل والتي تشمل أسم الطفل وتاريخ الميلاد ومستوى درجة الإعاقة والجنس والسنة الدراسية وتاريخ التحاقه بالمعهد أو البرنامج .
2- ملخص حول نتائج التقييم على الاختبارات المختلفة التي أجريت للطفل إضافة إلى أسماء أعضاء فريق التقييم وتاريخ إجراء هذه الاختبارات .
3- الأهداف التعليمية الفردية التي سيتم العمل بها مع الطفل خلال الفترة الزمنية للخطة : هل هي سنة دراسية أم فصل دراسي ، أم شهر أم شهرين، وفي العادة يتم ذكر ذلك بالإشارة إلى أن ذلك سيتم تحقيقه خلال الفترة ما بين / / وحتى / / . (يوسف صالح 2002)
هذه الأهداف تشتق عادة من نتائج عملية التقييم التي أجريت للطفل .

الأهداف التربوية العامة :
هي وصف لما يتوقع أن يكتسبه الطالب من مهارات ومعارف خلال سنة أو فصل دراسي من تقديم الخدمة التربوية له ، وتسمى الأهداف بعيدة المدى ويمكن للمعلم تحديد الأهداف العامة من خلال محتوى المنهاج واختيار ما يناسب قدرات الطالب في المجالات المختلفة ، وكذلك من خلال تبني الفلسفة التربوية للمؤسسة التعليمية . (فاديه بغدادي ب.ت)

الأهداف السلوكية أو التعليمية :
هي أهداف سلوكية تعبر في دقة ووضوح عن تغيير سلوكي يتوقع حدوثه في شخصية الطالب نتيجة لمروره بخبرة تعليمية في موقف تدريسي معين بعد فترة زمنية محددة . (فاديه بغدادي ب.ت)
شروط صياغة الأهداف السلوكية أو التعليمية :
1- أن يوجه الهدف السلوكي إلى نتيجة تعليمية واحدة .
2- أن يوجه الهدف السلوكي نحو سلوك الطالب وليس نشاط المعلم .
3- يمكن ملاحظة الهدف السلوكي وقياس نتائجه .
4- أن تصاغ الأهداف بحيث يمكن تحقيقها في الزمن المتوقع .
5- يحدد الهدف السلوكي على أساس مستوى قدرات الطالب .
6- يجب أن يشتمل الهدف السلوكي على ثلاثة عناصر ( فعل سلوكي + ظرف يتم في ضوئه الأداء + معيار مستوى الأداء المقبول) .
7- يجب عدم تكرار الأهداف السلوكية . (فاديه بغدادي ب.ت)

الأخطاء الشائعة عند صياغة الأهداف السلوكية أو التعليمية :
1- وجود أكثر من ناتج للتعلم أو أكثر من فعل للسلوك في هدف واحد .
2- وصف سلوك المعلم بدلاً من سلوك المتعلم مثال ( أن يتمكن المعلم من تعريف الطالب بمهارة غسل الوجه ) .
3- استخدام أفعال سلوكية يصعب وضع معايير في ضوئها لقياس نتائج التعلم مثل ( أن يعي - يقدر..... الخ )
4- صياغة أهداف سلوكية لا يمكن تحقيقها في الزمن المتوقع .
5- صياغة أهداف سلوكية لا تتناسب مع قدرات الطالب .
6- خلو الهدف السلوكي من بعض عناصره الأساسية .
7- تكرار وتداخل بعض الأهداف السلوكية . (فاديه بغدادي ب.ت)

العناصر الرئيسية في الهدف السلوكي أو التعليمي :
العنصر: الفعل السلوكي
تعريفة : هو وصف الأداء المطلوب من الطالب إجرائيا بطريقة يمكن قياسها وملاحظتها .
أنواعه: قد يكون معرفي أو وجداني أو نفس حركي
أمثلة توضيحية: أن يذكر - يسمي - يصف - يحدد - يستخرج - يكتب - يربط ....الخ
العنصر: الظرف
تعريفة: هو الشرط الذي يتم في ضوئه الأداء (السلوك)
أنواعه: أ- قد تكون أدوات مساعدة أو مواد سيستخدمها الطالب (كتاب، سبورة )
ب - المكان والزمان المناسبين لحدوث السلوك .
ج _ طرقة تقديم المعلومة للطالب ( توجيه لفظي أو جسدي )
أمثلة توضيحية: * في غرفة الصف (مكان)
* عندما يطلب منه ذلك (لفظي)
* عند إعطائه ورقة وقلم
* بعد تناول وجبة الإفطار
العنصر: المعيار
تعريفة: هو المحك الذي يلجأ أليه المعلم لتحديد مستوى الأداء المقبول.
أنواعه: - تحديد الفترة الزمنية التي سيحدث فيها السلوك .
2 - تحديد مستوى الدقة في الأداء .
3 - تحديد تكرار السلوك .
4 - تحديد نوعية الأداء .
أمثلة توضيحية: * خلال خمس دقائق
* يجيب بشكل صحيح عن 9 من 10 محاولات.
* يفعل ذلك 3 مرات متتالية دون مساعدة .
* أن تكون كتابته مقروءة.
(فاديه بغدادي ب.ت)

معادلة الهدف السلوكي أو التعليمي :
أن + الفعل السلوكي + الطالب + جزء من المادة التعليمية + الظرف أو الشرط الذي يتم في ضوئه الأداء + مستوى الأداء المقبول ( المعيار ) .
مثال :
أن + ينطق + الطالب + لفظ الجلالة ( الله ) + عندما يسأله المعلم من ربك + وأن ينجح في 9 من 10 محاولات خلال ثلاث أيام متتالية .

الصعوبات المتعلقة بالخطة التربوية الفردية :
أوضحت إحدى الدراسات التي أجريت لتقييم مدى فاعلية البرنامج التربوي الفردي في مراكز ومدارس التربية الخاصة للبنات بمدينة الرياض عن عدد من المشكلات منها :
1- عدم توظيف نتائج التشخيص والتقييم في إعداد البرامج والخطط التربوية الفردية .
2- عدم وجود فريق متعدد التخصصات .
3- معظم الأهداف قصيرة المدى مفقودة وإن وجدت فهي غير ملائمة لقدرات الطالب .
4- عدم إشراك الأسرة في البرنامج التربوي الفردي .
5- عدم رضا العاملين عن خبرتهم في إعداد البرامج التربوية الفردية وحاجتهم إلى دورات تدريبية .
6- عدم التزام الكثير من المدارس والمؤسسات بتطبيق البرامج التربوية الفردية والبعض الأخر يطبقها بشكل خاطئ وبأشكال متباينة في مضمونها يتخللها الكثير من العيوب والأخطاء .
7- عدم وجود الخدمات الضرورية المساندة التي يجب أن يشملها البرنامج التربوي الفردي مما يعيق تقدم الطالب أو يعطل فرصة تقدمه .
(سحر الخشرمي 2001)

رابعاً : الخطة التعليمية الفردية :
تشكل الخطة التعليمية الفردية الجانب التنفيذي للخطة التربوية الفردية فبعد إعداد الخطة التربوية تكتب الخطة التعليمية الفردية ، والتي تتضمن هدفا واحداً فقط من الأهداف التربوية الواردة في الخطة التربوية الفردية من أجل تعليمها للطفل ذوي الاحتياجات الخاصة .
فكل هدف تعليمي في الخطة التربوية الفردية ينبغي أن نطور له خطة تعليمية فردية مستقلة . ( فاروق الروسان 1999 )
تحليل المهارة أو تحليل المهمة :
الخطوة الأولى في تحليل المهارة أو تحليل الهدف هو تحديد المهمة التعليمية بدقة .
الخطوة الثانية في تحليل المهمة هو عمل قائمة بالخطوات التي يتشكل منها الهدف التعليمي . (يوسف صالح 2002)
وفيما يلي مثال على ذلك :
الهدف التعليمي :
أن يعد الطالب من الرقم ( 1 ) إلى الرقم ( 10 ) عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح 100% .
تحليل الهدف :
- أن يعد الطالب من 1 - 3 عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح100% .
- أن يعد الطالب من 1 - 5 عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح100% .
- أن يعد الطالب من 1 - 7 عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح100% .
- أن يعد الطالب من 1 - 9 عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح100% .
- أن يعد الطالب من 1 - 10 عندما يطلب منه ذلك بنسبة نجاح100% .
( أن هذه الخطوات يمكن تبسيطها أو زيادة صعوبتها حسب قدرة الطالب واستيعابه ) .
استعمال المعلومات المستخلصة من تحليل المهارة :
بعد تحديد قائمة المهارات الفرعية التي يتألف منها الهدف التعليمي ، على المعلم أن يتخذ القرار المتعلق بمستوى الطالب الحالي ، أي تحديد المهارات الفرعية التي يتقنها هذا الطالب أو لا يتقنها من سلسلة الأهداف الفرعية التي يتكون منها الهدف التعليمي ، وعلى سبيل المثال ، قد نجد عند تحليلنا للهدف الخاص بالعد الآلي حتى الرقم 10 ، والمكون من خمس أهداف فرعية أن الطالب يتقن العد حتى الرقم 5 مثلا ، وبالتالي لا يكون هناك مبرراً أمام المعلم لإضاعة الوقت والجهد في تعليم الطالب الهدفين الأول والثاني وإنما يستطيع أن يبدأ مباشرة بالهدف الثالث أي ، تعليم الطالب العد الآلي من 1 - 7 .
معرفة مستوى الطالب على الأهداف الفرعية للمهارة أو الهدف التعليمي يسمى الخط القاعدي ، وعن طريق عمل هذا الخط أو معرفته يتجنب المعلم إضاعة الوقت في تعليم الطالب مهارات يعرفها ، أو البدء معه من مستوى أعلى مما هو عليه . (يوسف صالح 2002)
من عوامل تحقيق الأهداف التعليمية اختيار أساليب تدريس مناسبة :
وهي الكيفية التي تنظم بها المعلومات والمواقف والخبرات التربوية التي تقدم للطالب وتعرض علية ليتحقق لدية أهداف الدرس . (عبدالله الوابلي 2001)

ومن أهم أساليب التدريس :
التوجيه اللفظي ، الحوار والنقاش ، المحاكاة ، النمذجة ، اللعب ، التوجيه البدني ، التمثيل ، القصص ، الخبر المباشرة .
عوامل تحديد واختيار الأساليب التدريسية المناسبة :
1- طبيعة أهداف ومحتوى الدرس .
2- عمر الطالب وخبراته السابقة ومستواه العقلي والبدني .
3- الزمن المتاح والإمكانيات المتوفرة .
4- قدرات المعلم واستعداداته في تنفيذ الدرس .
(فاروق الروسان وزميلة 2001)

تحدثنا فيما سبق عن تحليل المهارة واختيار أساليب التدريس المناسبة ، وسنتحدث الآن عن التعزيز .
التعزيز :
هو أي شيء يتلو السلوك ويؤدي إلى زيادة تكرار هذا السلوك في المستقبل.
أنواع التعزيز
1. التعزيز الإيجابي :
وهو حصول الطالب على ما يحبه بعد حدوث السلوك المرغوب مباشرة.
2 - التعزيز السلبي :
هو إزالة أو تجنب مثير (شيء) غير محبب لنفس الطالب بعد حدوث السلوك مباشرة
أساليب التعزيز
1- التعزيز الاجتماعي :
(المرح - الثناء ... الخ )
2- المادي :
( اللعب - هدايا... الخ )
3- التعزيز الغذائي :
( عصائر - حلوى ... الخ )
4- النشاطي :
( اللعب - البرامج التلفزيونية - رحلات... الخ )
5- التعزيز الرمزي :
( النقاط - نجوم... الخ )
شروط استخدامه
1- أن يكون فوريا .
2- أن يكون منظم وعلى نحو ثابت .
3- أن يكون متنوع .
4- أن يكون حسب رغبة الطالب من خلال سؤال الطالب والتشاور مع الأسرة .
5- يتناسب مع درجة صعوبة الهدف .
6- أن تكون كمية التعزيز مناسبة لاحتياج الطالب .
(جمال الخطيب 1990)

خامسا : تقويم الأداء النهائي للأهداف التعليمية :
يعد التقويم عنصراً أساسياً في البرنامج التربوي الفردي .
هدف التقويم
يهدف التقويم إلى معرفة مقدار ما تحقق من أهداف بغية التعرف على أوجه النجاح وتعزيزها والتعرف على أوجه القصور ومعالجتها .
أهمية التقويم
1- يساعد على اتخاذ قرارات على نحو أفضل فيما يتعلق بالبرنامج .
2- معرفة مدى صلاحية الأساليب التعليمية المستخدمة .
3- التعرف على مدى النجاح الذي حققه البرنامج للطالب .
4- العمل على تكييف الأساليب التعليمية أو تعديلها لتصبح ملائمة للطالب .
أساليب التقويم
1- التقويم التكويني أو المرحلي - والذي يقوم به المعلم أثناء التدريس في بداية كل درس ونهايته ، وفي نهاية الهدف التعليمي بهدف التعرف على نواحي القوة والضعف في تحصيل الطالب .
2- التقويم النهائي وهو الذي يقوم به المعلم في نهاية كل فصل دراسي أو عند انتهاء البرنامج بهدف التعرف على مدى تحقق أهداف البرنامج الفردي .
بعض طرق التقويم
1- طريقه تصميم الاختبار القبلي - الاختبار البعدي .
2- طريقه تقدير أداء الطالب وفق المعايير الواردة ضمن كل هدف سلوكي .
3- طريقه التقديرات القبلية -والتقديرات البعدية في قوائم التقدير.
(لندا هارجروف وزميله 1988)

نموذج تقويم الأهداف السلوكية :
الأهداف السلوكية
أن ينطق الطالب لفظ الجلالة (الله) عندما يسأله المعلم من ربك وأن ينجح في 9 من 10 محاولات .
عدد المحاولات
9/10
نسبة الصواب
الأهداف السلوكية
أن يعد الطالب آليا من 1 - 10 ترتيبا تصاعديا عندما يطلب منة ذلك بحيث ينجح في 6 من 10 محاولات .
عدد المحاولات
نسبة الصواب
6/10


نماذج إعداد البرنامج التربوي الفردي
1- نموذج التقييم النفسي .
2- نموذج تقييم الحالة الاجتماعية .
3- نموذج تقييم عيوب النطق والكلام .
4- نموذج القوائم التقديرية والتقويمية القبلية والبعدية للوحدات الدراسية .
5- نموذج التقييم الأكاديمي ( جوانب القوة ونقاط الاحتياج ) .
6- نموذج خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة التي ستقدم للطالب .
7- نموذج الأهداف العامة ( في جميع المجالات ) .
8- نموذج الخطة التعليمية الفردية .
9- نموذج الأهداف التدريسية اليومية .
10- نموذج المشاركين في إعداد البرنامج التربوي الفردي .

استمارة التقييم النفسي
( تحديد مستوى الأداء الحالي )
1) معلومات عامة :
اسم الطالب /
تاريخ الميلاد /
العمر الزمني /
الجهة المحول منها /
سبب التحويل أو الشكوى /
التاريخ التعليمي السابق للطالب ( أنوجد )
2) نتائج الاختبارات والمقاييس النفسية : ( جوانب القوة - جوانب الاحتياج ) :
أولاً: الاختبارات اللفظية الأدائية :
ثانياً: الاختبارات العملية :
ثالثاً: اختبارات السلوك التكيفي :
السمات السلوكية :
5) العمر الاجتماعي :
6) العمر اللغوي :
8) المهارات الحركية للطالب :
9) الإعاقات المصاحبة ( أن وجدت ) :
ا) الحركية:
ب) الحسية:
ج) أخرى:
التوصيات :
استمارة تقييم عيوب النطق والتخاطب
( تحديد مستوى الأداء الحالي )
1) معلومات عامة :
اسم الطالب /
تاريخ الميلاد /
العمر الزمني /
الجهة المحول منها /
التاريخ التعليمي السابق للطالب ( أن وجد )
سبب التحويل أو الشكوى /
2) الفحص الإكلينيكي لأعضاء النطق والكلام :
أولاً: الشفاه :
إغلاق الشفاه :
فتح الشفاه
ثانياً: اللسان :
تحريك اللسان :
للخلف :
للأمام :
للأعلى :
للأسفل:
الذبذبة :
تحريك اللسان للجانبين:
ثالثاًً: التكوين العضوي :
لأسنان : الفكيين :
سقف الحلق الصلب:
سقف الحلق اللين:
رابعاً: الأداء الوظيفي :
المضغ :
البلع :
النفخ :
الشهيق :
3) تقييم مخارج الصوت :
4) القدرات اللغوية :
أولاً: اللغة الاستقبالية :
ثانياً: اللغة التعبيرية :
ثالثاً: القدرة على التعبير الكتابي والشفوي :
هل يعاني الطالب من ( تأخر في الكلام ، حبسه في الكلام ، كلام تشنجي ، لجلجة ، تهتهة ، قلة كلم وإجابات مختصرة ، التزام الصمت، بطء كلام ، سرعة في الكلام ، حذف بعض الحروف، إبدال بعض الحروف ، النمطية والتكرار في الكلام ، اللعثمة ، كلام بذئ وسباب، كلام طفلي )
التشخيص النهائي:
ملاحظات أخرى:
العلاج المقترح :
التوصيات :
اختصاصي عيوب النطق
التوقيع
التقديرات القبلية المعارف والمهارات التقديرات البعدية
مدى وجود المعرفة أو المهارة مدى تحقق المعرفة أو المهارة
موجودة غير موجودة تحققت لم تتحقق
المعلم الأسرة المعلم الأسرة نوع المهارة عدد المحاولات نسبة الصواب


الخطة التربوية الفردية
لقد كان تفريد التعليم ولايزال أحد الخصائص المركزية المميزة لميدان التربية الخاصة .
ويقصد بتفريد التعليم تقديم برنامج ملائم لمستوى نمو الطالب وتطوره .
ويكون البرنامج ملائماً إذا تضمن منهجاً يستجيب للفروق الفردية وتعديلاً لاستراتيجيات التدريس والبيئة التعليمية .
وحرصاً على مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة ذوي الحاجات الخاصة ، ينبغي على العاملين في ميدان التربية الخاصة تصميم برنامج تربوي فردي لكل طالب .
فالتربية الخاصة هي تدريس مصمم خصيصاً لتلبية الحاجات الخاصة للطلبة المعوقين ، حيث أن البرامج التربوية التقليدية في الصفوف العادية لا تستطيع تلبية حاجاتهم .

ماهية البرنامج التربوي الفردي
البرنامج التربوي الفردي ( Individualized Education Program ) المعروف اختصاراً بالرمز ( IEP ) هو خطة مكتوبة تحدد الخدمات التي سيتم تقديمها للطالب ذي الحاجات الخاصة . وبذلك فالبرنامج التربوي الفردي يعمل بمثابة الأداة الرئيسة التي تضمن حصول كل طالب على خدمات التربية الخاصة والخدمات الداعمة اللازمة لتلبية حاجاته الفردية .
وتلخص تيرنبل وزملاؤها ( Turnbull ET AL . 1982 ) وظائف البرنامج التربوي الفردي على النحو الآتي :
أنه يسهم في إتاحة الفرص للمعلمين وأولياء الأمور للعمل معاً من أجل تحديد حاجات الطالب ، والخدمات التي ستقدم له ، والنتائج المتوقعة .
أنه يشكل أداة إدارية وتنظيمية تضمن تقديم الخدمات التربوية الخاصة والخدمات المساندة التي يحتاج إليها .
أنه يعمل بمثابة أداة لتقييم مستوى التطور الذي يحرزه الطالب ومدى تحقيقه للأهداف المحددة له .
أنه يشكل أداة للمتابعة والمساءلة للتحقق من مدى ملائمة الخدمات المقدمة للحاجات الفردية لدى الطالب .
أنه يشكل التزاماً كتابياً واضحاً بتقديم الخدمات التربوية الخاصة والخدمات المساعدة اللازمة للطالب .
محتويات البرنامج التربوي الفردي
الأهداف السنوية أو النتاجات المتوقعة مع نهاية العام الدراسي .
الأهداف قصيرة المدى مصاغة على هيئة أهداف تعليمية تشكل خطوات انتقالية من مستوى الأداء الحالي إلى مستوى الأداء المنشود مع نهاية العام .
خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة التي سيتم تقديمها للطالب .
مدى مشاركة الطالب في البرنامج التربوي العام المقدم في الصف العادي .
التاريخ المتوقع للبدء بتقديم الخدمات والانتهاء من تقديم تلك الخدمات .
المعايير الموضوعية والإجراءات التقيمية ومواعيد تنفيذها للحكم على مدى تحقيق الطالب للأهداف المنشودة .
وتقوم لجنة أو فريق بوضع البرنامج التربوي الفردي ، ومتابعة تنفيذه ، وتقيمه ومع أن أعضاء هذه اللجنة يتم تحديدهم على ضوء حاجات الطالب .
إلا أن اللجنة غالباً ماتضم :
ممثلاً عن الإدارة التربوية أو المدرسة / المؤسسة .
معلم الطالب .
ولي أمر الطالب .
الطالب نفسه عندما يكون ذلك مناسباً .
أشخاصاً آخرين حسب الحاجة ( معالج طبيعي ، معالج نطقي ... الــخ ) .
البرنامج التربوي الفردي : ما هو ؟
البرنامج التربوي الفردي ليس عقداً ملزماً بين المعلم والطفل بمعنى أن أحد الطرفين يتحمل المسؤولية إذا لم تتحقق أهداف البرنامج .
ولكن البرنامج التربوي الفردي هو عملية تنظيمية مدروسة الغاية منها التخطيط التربوي المنظم الذي يراعي فردية الطفل . فهو يتضمن ملخصاً لمستويات الأداء الراهن ، والأهداف السنوية والأهداف قصيرة المدى ، والخدمات التربوية والداعمة اللازمة لتحقيق الأهداف ، ومحكات التقييم لكل هدف .
ولكي يكون البرنامج مناسباً وشاملاً ، ينبغي أن تشارك لجنة من المتخصصين في تصميمه ، وتنفيذه ، وتقييمه . ويقدم كل عضو من أعضاء اللجنة بجمع المعلومات عن الطفل ، وتحديد حاجاته ومشكلاته ، واقتراح الحلول والخدمات اللازمة .
وينبغي الشروع بالعمل بالبرنامج التربوي الفردي للطالب منذ مطلع العام الدراسي وقبل البدء بتقديم خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة لها .
وإذا تعذر ذلك لسبب ما ، ينبغي الشروع بتنفيذ البرنامج التربوي الفردي على أرض الواقع بعد اجتماع لجنة البرنامج بالسرعة الممكنة . وأثناء تنفيذ البرنامج على مدار العام الدراسي ، يقترح عقد اجتماع واحد على أقل تقدير وذلك لمراجعة البرنامج وتعديله إذا دعت الضرورة .
ويسبق وضع البرنامج التربوي الفردي عمليتان هما :
مرحلة الكشف .
مرحلة الإحالة .



المراجع
استراتيجيات تعليم الطلبة ذوي الحاجات الخاصة
ا .د / منى الحديدي ... ا.د/ جمال الخطيب


برنامج علاجي شامل لتحسين أداء الطالب في اللغة العربية
الخطة التربوية الفردية
الاسم: (ص)
الصف الحالي:الثاني الأساسي
المدرسة:
تاريخ الولادة: 12/12/1995
مبررات الخطة التربوية الفردية :
          تحسين مستوى أداء الطالب في اللغة العربية
البرنامج الزمني المقترح/3/2003-20/5/2003
بيانات طبية لها صلة بالصعوبة:لا يوجد
تاريخ التشخيص /1/2003
جوانب القوة جوانب الضعف (الاحتياجات )
- مستوى جيد في الرياضيات
- متعاون مع زملائه ومعلمه
- هادئ ومثابر ويتبع التعليمات
- قدرة مرتفعة في التكامل البصري الحركي
- قدرة في التحليل البصري
- قدرة في سعة الذاكرة التتابعية
- خط جميل في رسم الكلمات
- قوة في النموذج الكلي البصري اللمسي
- ضعف واضح في القراءة
- ضعف في التحليل السمعي
- ضعف في التمييز السمعي
- ضعف في التداعي البصري الحركي
- ضعف في الاستيعاب القرائي والإملاء وتعرف المفردات
*المشاركون في أعداد الخطة: معلم الصف، الفاحص، والد الطفل 0
الأهداف العامة :
- تحسين قدرة الطالب يوسف في القراءة حتى يصل إلى مستوى تحصيل صفه الحالي
-تحسين قدرة الطالب يوسف في الاستيعاب القرائي حتى يصل إلى مستوى صفه الحالي
الأهداف التعليمية الفردية الاستراتيجيات وطرق التدريس المواد اللازمة التقييم الزمن
أن يقرأ الطالب الحروف الهجائية منفصلة ومشكولة قراءة سليمة بنسبة إتقان 80% القراءة المتكررة
يقرأ الطالب الحروف الهجائية قراءة سليمة بعد المعلم ويكرر الحروف إلى درجة الإتقان
استراتيجية فيرنالد  لمن لا يعرفها    Fernald Method
  " تقوم طريقة فرنالد على استخدام المدخل المتعدد الحواس في عملية القراءة
وتختلف هذه الطريقة عن طريقة  VAKTفي نقطتين :
     تعتمد هذه الطريقة على أعمال الخبرة اللغوية للطفل في اختياره للكلمات والنصوص .
اختيار الطفل للكلمات مما يجعله أكثر إيجابية و نشاطا و إقبالا على موقف القراءة ."
بطاقات كرتون مقوى
لعبة المربعات
حروف ملونة
يقرأ الحروف الهجائية بنسبة إتقان 100%
أقرأ ما يلى :
جـ جـ جـ
جا جو جي
3/3
إلى
9/3
أن يقرأ الطالب
أزواجاً من الكلمات التي تحتوي على حروف متقاربة صوتاً وشكلاً بنسبة إتقان 80% تعددية الحواس
يكتب الطالب الكلمات
بالمعجون ويقرأ ما كتب
يلون الطالب الكلمات ويقرأ ما كتب ورق زجاج
ألوان شمعية
معجون
صندوق ترابي

أقرأ ما يلى قراءة صحيحة:
سار صار
ربط ربض
قلب كلب
تراب تراث
10/3
إلى
17/3
أن يقرأ الطالب
الكلمات المألوفة قراءة سليمة معبرة بنسبة إتقان 80% طريقة القراءة المتكررة
يضع المعلم بطاقات
يكتب عليها أسماء الأثاث
الموجودة في الغرفة
طريقة ماري كاربو كرتون مقوى
أقلام ملونة
مربعات
أقرأ الكلمات التالية
حائط كتاب باب
قلم شباك لوح كرسي طاولة دفتر
18/3
إلى
28/3
أن يكتب الطالب
بخمسة كلمات كتابة سليمة خالية من الأخطاء بنسبة أتقان80% طريقة تعددية الحواس
يكتب الطالب الكلمة بالمعجون
يكتب الطالب الكلمة على اللوح يتتبع الكلمة بإصبعية
طريقة جونسون ومايكلبست
بطاقات معجون
طباشير ملونة
لوح أكتب الكلمات التالية
داري رباب باسم خالد لوح شباك طاولة
كرسي دفتر كتاب
29/3
إلى
8/4
الأهداف التعليمية الفردية الاستراتيجيات وطرق التدريس المواد اللازمة التقييم الزمن
أن يقرأ الطالب كلمات في مستوى صفه جديدة غير مألوفة لدية
الخبرة اللغوية
يقرأ الطالب قصة قصيرة يختار الطالب كلمات لا يستطيع
قراءتها ولكنه يرغب في تعلمها ويدرب المعلم الطالب من خلال ينظر الطالب إلى المعلم ويصغي عندما يكتبها المعلم بخط عريض وهو
     ينطقها المعلم ثم ينطق المعلم الكلمة مرة ثانية وهو يحرك إصبعه ببطء تحتها وينطق الطالب الكلمة وهو يتتبعها بإصبعه ويكرر الطالب نطق الكلمة وهو يتتبعها بإصبعه ثم يكتب الطالب الكلمة من الذاكرة ثم يحفظها في بنك الكلمات الجديدة
قصص قصيرة
مصورة
مجلات أطفال
صحف يومية
مختارات من شخصيات
أفلام كرتون
عناوين تجارية
أقرأ الكلمات التالية:
مستشفى
داري ملعب
بقالة صيدلة
محددة نجار
مهندس
مذياع باخرة
أسماك علبة
حلويات
مركز صحي
مأكولات
9/4
إلى
18/4
أن يقرأ الطالب نصاً قرائياً في مستوى صفه
قراءة جهرية معبرة بنسبة إتقان 80% القراءة الزوجية
القراءة المتكررة
طريقة ماري كاربو لوحة كرتونة مكتوب عليها نص قرائي
قصص مصورة أقرأ النص المكتوب على اللوحة أمامك
19/4
إلى

2/5
أن يجب الطالب عن 4 أسئلة من 5 أسئلة لنصوص
قرائية من مستوى صفه الحالي خارطة العلاقات الدلالية
إستراتيجية الصور البصرية نصوص قرائية من الكتاب المدرسي
قصص قصيرة أجب عن السؤال التالي
ماذا تحمل النملة النشيطة ؟
3/5

إلى20/5


التغذية الراجعة:
    بعد أجراء التقييم التشخيصي للطالب(ص) وأعداد تقرير تقييم تربوي نفسي وخطة تربوية فردية ، تم تطبيق الاستراتيجيات الواردة فيها ضمن الفترة الزمنية المقترحة تبين ما يلي :

1. فاعلية إستراتيجية فيرنالد في التحليل والتركيب 0

2. نجاح أسلوب القراءة المتكرر ة في تعليم قراءة نصوص من مستواه الصفي

3. نجاح إستراتيجية جونسون ومايكلبست في تعليم كتابة الكلمات

4. أصبح الطالب قادرا على قراءة كلمات جديدة ضمن فقرة معينة

5. فعالية إستراتيجية خارطة العلاقات الدلالية والصور البصرية في تحسين الاستيعاب القرائي

6. نجاح طريقة تعددية الحواس وطريقة ماري كاربو في القراءة

7. تحسن مستوى الطالب في استيعاب المفردات وفي التعبير الكتابي

التوصيات:

      في ضوء ما تحقق من أهداف، وما يرجوه الفاحص تحقيقه بالمستقبل بالاستمرار في دعم الطالب في القراءة والاستيعاب القرائي ،يوصي بالأخذ بالتوصيات التالية :

• توفير البيئية التعليمية المناسبة للطالب والخالية من المثيرات والمشتتات السمعية
• التكلم ببطء ووضوح وصوت مسموعا
• لا يكلف الطالب بعمل يتطلب وقتاً طويلاَ وتجزئة المهمات
• إتباع التعليم الفردي مع الطالب
• استخدام استراتيجيات توسيع الذاكرة (تكرار الفاعلية ، تكرار النمط ،أتباع الإرشادات ، الحفظ والتسميع )والتكرار (التعلم الزائد) لزيادة قدرة الطالب على التذكر
• التعزيز المستمر والثناء على الطالب عند محاولة الإجابة 0
• استخدام وسائل تعليمية بصرية لمسة حركية
• تطوير مهارات الإدراك السمعي من خلال :
1. تدريبه على ممارسة العاب المطابقة
2. استخدام أشياء محسوسة لتوفير معلومات حسية

الخطة التربوية والتعليمية
خطة تربوية فردية جاهزة للتوحد

خطة تربوية فردية جاهزة للتوحد
يوجد بمجتمعنا الكثير من الأطفال الذين يعانون التوحد ويكون من الصعب التعامل معهم بالطرق العادية، فهم يعتبروا أشخاص يحتاجون إلى نوع معين من المعاملة والتصرف، ولهذا يجب وضع خطة فردية تهدف إلى إنشاء برنامج تربوي يتلاءم مع احتياجاتهم و قدراتهم الخاصة، و يتم تنفيذ هذا النوع من الخطط من خلال تقديم العديد من النشاطات والأساليب، وهذا بالاستعانة بالبيئة المحيطة بهذا الطفل، مما يؤدي هذا إلى تحفيزه وتشجيعه لدرجة تصل إلى الثقة بالنفس، ولكن يجب أن يتم وضع خطة تربوية فردية على أسس تساعد في الحصول على نظام جيد للتعامل مع الأطفال الذين يعانون من مشكلة التوحد.
محتويات
تعريف الخطة التربوية الفردية للطلاب المصابين بالتوحد
مراحل وضع وإعداد الخطة التربوية لمصابي التوحد
البرنامج التربوي الفردي لمصابي التوحد
التعرف على السلوك الداخلي للطفل:
قياس مستوي الأداء الحالي:
إعداد الخطة التربوية الفردية:
تعريف الخطة التربوية الفردية للطلاب المصابين بالتوحد
هي خطة الهدف من وضعها للطالب المصاب بمرض التوحد هو أن يتم خلق برامج تربوية تناسب قدراته واحتياجاته، حيث يتم تقديم عدد من الأساليب والنشاطات التي يتم فيها الاستعانة بالبيئة التي تحيط الطفل، بحيث يتم تشجيع الطفل المصاب بالتوحد بأن يبادر في التنظيم لدراسته، وأن يكون على قدر من الاستقلالية والثقة بالنفس.
مراحل وضع وإعداد الخطة التربوية لمصابي التوحد
القيام بتقييم المستوى والقدرات الحالية للطلاب المصاب بالتوحد.
القيام بتحليل الأنشطة الخاصة بحيث تبدأ من الأسهل وتتدرج إلى الأصعب.
القيام بوضع الأهداف العامة للخطة الفردية، ومن ثم اختيار كافة الأنشطة التي تتناسب مع الخطة، واختيار أساليب التواصل وأساليب تعديل سلوك الطفل المصاب بحسب الحاجة.
القيام بعرض الأنشطة على الطفل المصاب ومن ثم تعديلها في حين الحاجة لذلك.
القيام بتقييم هذه الخطة الفردية.
البرنامج التربوي الفردي لمصابي التوحد
ومن المعروف عن البرنامج التربوي الفردي للتوحد أنه وصف مكتوب يشمل جميع الخدمات التربوية والخدمات المساندة والتي تعمل على قضاء احتياجات كل طفل من هؤلاء الأطفال، ولهذا يوجد عدة خطوات يجب الالتزام بها وأخذها في الاعتبار ومنها:
التعرف على السلوك الداخلي للطفل:
وتعتمد هذه الجزئية على معرفة الخصائص الذي سوف يقوم البرنامج بتطبيقها، فالأطفال الذين يعانون التوحد يكون لهم احتياجات خاصة بهم عن باقي الأطفال الأخرى، ولهذا يتوجب معرفة الخصائص التي سوف تساعد في تنفيذ البرنامج بشكل جيد وسليم.
قياس مستوي الأداء الحالي:
وتعتبر هذه الجزئية هي الأهم في إنشاء البرنامج التربوي الفردي للتوحد، كما أنه يهدف إلى معرفة أهم النقاط الموجودة داخل الطفل بالوقت الحالي سواء نقاط ضعف أو نقاط قوة، والتي يتم تقيمها من خلال بعض من المصادر لانتمائها لمجالات نمائية مختلفة، مثل المجال اللغوي والمجار الاجتماعي والانفعالي، والاستقلالي والمعرفي.
إعداد الخطة التربوية الفردية:
وتكون هي البداية في إعداد الخطة التربوية الفردية للتوحد، فهي عبارة عن خطة يتم تصميمها على شكل يتفق مع احتياجات هؤلاء الأطفال، لكي تتناسب مع كافة احتياجاتهم التربوية بحيث أن تشمل جميع الأهداف التي يجب تحقيقها، وتكون متوافقة مع معايير معينة وفترة زمنية محددة، كما يجب أن يتم تشكيل فريق كامل بالتعاون مع “معلم التربية الخاصة، ومعلم الفصل العادي، وأسرة الطفل، والاخصائي الاجتماعي، وأخصائي النطق واللغة، والمشرف التربوي، والمعالج النفسي الحركي”.
الحقول السبعة التي يتم الاعتماد على تطويرها للطالب المصاب بالتوحد
القيام بتنمية كافة مهارات التواصل.
العمل على تنمية مهارات الطفل من الناحية الاجتماعية.
العمل على تنمية مهاراته من الناحية الأكاديمية.
العمل على تنمية عضلاته الكبيرة.
التركيز على تنمية عضلاته الصغيرة أو الدقيقة.
تنمية مهارات الطالب المصاب بالتوحد من حيث العناية الشخصية.

تنمية مهاراته من الناحية المهنية.


المراجع
1- جمال الخطيب (1990) . تعديل السلوك . مكتبة الصفحات الذهبية . الرياض .
2- جمال الخطيب وآخرون (1994) . مناهج وأساليب التدريس في التربية الخاصة . عمان . الجامعة الأردنية .
3- حامد عبدالسلام زهران (1980) . التوجيه والإرشاد النفسي . عالم الكتب. القاهرة .
4- سحر أحمد الخشرمي (2001) . تقييم فاعلية البرامج التربوية في مدارس التربية الخاصة . البرامج التربوية الفردية دراسة تقيميه في مراكز ومدارس التربية الخاصة في مدينة الرياض . ورقة عمل .
5- عبد الله محمد الوابلي وآخرون (2001) . المنهج المرجعي لمرحلة التهيئة ببرامج التربية الفكرية . الأمانة العامة للتربية الخاصة بوزارة المعارف . الرياض .
6- فاديه بغدادي (ب.ت) . إعداد الأهداف السلوكية (حقيبة تدريبية) . معهد الإدارة .
7- فاروق الروسان (1999). مقدمة في الإعاقة العقلية . دار الفكر . الأردن.
8- فاروق الروسان وصالح هارون (2001). مناهج وأساليب تدريس مهارات الحياة اليومية لذوي الفئات الخاصة . مكتبة الصفحات الذهبية . الرياض .
9- فتحي السيد عبد الرحيم وآخرون (1982) . سيكولوجية الأطفال غير العاديين . دار القلم . الكويت .
10- كيرك وكالفانت . ترجمة : زيدان السرطاوي وآخرون (1988) . صعوبات التعلم الأكاديمية والنمائية . مكتبة الصفحات الذهبية . الرياض .
11- لندا هارجروف وآخرون . ترجمة : عبد العزيز السرطاوي وآخرون (1988) . التقييم في التربية الخاصة . مكتبة الصفحات الذهبية . الرياض.
12- محمد محروس الشناوي (1997) . التخلف العقلي . دار غريب للنشر والطباعة . القاهرة .
13- محمد محمود عبد الجابر وآخرون (1988) . سيكولوجية اللعب والترويح عند الطفل العادي والمعوق . مكتبة الصفحات الذهبية . الرياض .
14- محمود محمد الشاعر وصلاح حسن الموسى (1422) . الخطة التربوية الفردية (حقيبة تدريبية) . قسم التربية الخاصة بإدارة التعليم بمحافظة الأحساء .

15- يوسف صالح (2002) . مناهج وأساليب تدريس الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية . مادة تدريبية لبرنامج : تعليم وتدريب الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية من منظور حديث . مركز التدخل المبكر بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية .

عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد .. اختصاصي صعوبات التعلم والنطق وتعديل السلوك

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق