نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مرض السّكري الحمية الغذائية : الفطور .. الغداء العشاء وطريقة عمل دجاج بالفلفل والليمون لمرضى السكري و أطعمة يتوجب تجنبها


 نمائية   إبراهيم   رشيد   الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع   التعليم   والتعلم   للمراحل   الدراسية   الدنيا   والعليا   وصعوبات   التعلم   والنطق
  والتدريب   والتأهيل   الجامعي   والمجتمعي   وتحسين   التعليم   وجودة   التعلم   وصقل   الخط

   منهجية   إبراهيم   رشيد   للهرمية   القرائية   والكتابية   والحسابية 

المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:- اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
أنا إبراهيم رشيد معلم أفتخر بتدريس أطفال صعوبات التعلم
I am Ibrahim Rashid teacher I am proud to teach children Learning Disabilities
بحمد ومنة من الله
اقترب عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية النمائية الأولى
 من ثلاثة مليون متابع " 3000000 مليون
ومتوسط الدخول اليومي للموقع من خمسة إلى سبعة آلاف يوميًّا والشهري من 75 ألف لغاية 100 ألف يمكنكم الضغط على الرابط

                                 http://www.ibrahimrashidacademy.net/
الموقع الرسمي الجديد لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية
 على الويب سايت   Ibrahim Rashid Academy..
الموقع قيد التعديل ووضع المعلومات وننتظر اقتراحاتكم 
 حول المواضيع التي تهم الطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية وذوي القدرات الخاصة. يمكنكم 
 
وضعه على المفضلة وعمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع بإذن الله .
 يمكنكم الضغط على الرابط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada

    مرض السّكري

     يُعرف داء السكري بأنه أحد أكثر الأمراض المنتشرة حول العالم، وهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الداء؛ كالعوامل الوراثية، أو عدم قدرة الجسم على إفراز النسبة المطلوبة من الأنسولين، مما يؤدي إلى وجود اضطرابات تسبب ارتفاع نسبة السكر، حيث يحرص بعض المرضى على اتباع حمية غذائية للحماية من هذا الداء

      مرض السّكري 
         يأتي للشخص عن طريق ارتفاع في سكر الدم يؤدي لعدم قدرة الخلايا الاستفادة من السكر الذي يفرزه هرمون الأنسولين، يعتبر من الأمراض التي تؤدي للوفاة بشكل مباشر إن لم نأخذ بالتوصيات التي تؤدي لخفض المضاعفات الناتجة عنه.
     ولا يتم خلاله تحويل الجلوكوز إلى طاقة مما ينتج عنه إصابات بالغة وخطيرة جداً، منها  موت الأعصاب والسمنة والعمى وتدمير خلايا المخ وخلايا الجسم كاملة كما يمكن وصفها بأنها من الأمراض الخطيرة أمثال مرض السرطان والكلي وغيرها.

    فهو حالة مرضية يتعرض فيها المصاب لاختلال في تركيز السكر في الدم سببه ضعف، أو عدم افراز الأنسولين بالدم، أو عدم استجابة الجسم للأنسولين، في حال لم يتم تشخيص المصاب بالسكري ولم متابعته والسيطرة على نسب السكر بالدم فإنّه يكون معرضاً لمضاعفات خطيرة قد تؤدّي إلى الموت، فالسكر في جسم مريض السكري لا يتحوّل إلى طاقة كما هو الوضع الطبيعي، إنّما يتراكم السكر في الدم، ويبقى الجسم بحاجة للطاقة دون أن يجدها، ممّا يؤدّي إلى تلف في الخلايا والأعصاب، الذي يؤدّي بدوره إلى الغرغرينا 
 كما أنها أحد أهم الأسباب المؤدية إلى بتر الأطراف أو ما يعرف بالغرغرينا في القدمين  

إذ أن هذا المرض قد يتسبب بضعف في الإبصار وفقدان في النظروالعمى
 إضافة إلى تسبب السكري بمشاكل أساسية في القلب 
والتعرّض للسكتات والقدم السكرية وغيرها الكثير

     لذلك يجب مراقبة نسبة السكر في الدم والحرص على أن لا ترتفع عن معدّلها الطبيعي والسيطرة عليها بالأدوية والحميات والنظام الغذائي والرياضة والطرق الطبيعية

المعدل الطبيعي للسكري
 يمكن معرفة نسبة السكر في الدم من خلال إجراء فحص بسيط روتيني بجهاز خاص بالكشف عن السكري، 
ولا بدّ أن نعلم بأنّ نسبة السكر الطبيعية للشخص الصائم يجب أن تتراوح ما بين 80-100 ملجم/دسل
كما أن نسبة السكر الطبيعية بعد تناول الطعام يجب أن تقل عن 140 ملجم/ دسل كحد أقصى، أمّا إذا تراوحت نسبة السكر للصائم من 100-125 ملجم/ دسل فهذا يعطي مؤشراً باحتمال فرصة إصابة الشخص بالسكري في وقت قريب ويجب عليه اتباع حمية غذائية من زيادة أخرى محتملة في نسبة السكر،

     وإذا ارتفعت نسبة السكر للشخص بعد الأكل بساعتين عن 140 ملجم فهذا يعني أنّه مصاب بمرض السكري ويجب مراجعة الطبيب للبدء بخطوات العلاج لتجنب حدوث مضاعفاته الخطيرة.

ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي
فحص السكر التراكمي

     ( A1C ) يمكن فحص سكر الدم التراكمي وضع السكر في دم الإنسان على امتداد ما يقارب الـ 3 أشهر قبل إجراء الفحص، حيث يجرى هذا الفحص مخبرياً عن طريق أخذ عينة من الدم وفحصها.
       لهذا السبب فإن الأطباء ينصحون المرضى بأن يقوموا بإجراء هذا الفحص كل 3 – 6 أشهر، ليبقوا على اطلاع دائم على المستويات الحقيقية لنسبة السكر في الدم.
 نسبة السكر في الدم عند الإنسان الطبيعي 
     وعند إجراء الفحص التراكمي ما بين 4 % إلى 6 % تقريباً،
         إلا أن الطبيب المشرف على العلاج هو صاحب القول الفصل في هذا الموضوع. كلما ارتفعت قيمة فحص السكر التراكمي كلما كان ذلك مؤشراً على ازدياد معدل الإصابة بأمراض متعددة مثل النوبات القلبية وأمراض الكلى والمشاكل العصبية ومشاكل الدورة الدموية والسكتات الدماغية، 
وكلما بقيت نسبة السكري ضمن الحدود الطبيعية فإن ذلك يعني وبشكل أساسي أن النسب لا زالت طبيعية.

السكر يرفع ضغط الدم
أكدت دراسة أميركية أن الإكثار من تناول السكر والحلويات 
يساهم في ارتفاع ضغط الدم خلافا للاعتقاد السائد بأن الملح هو المتهم الرئيسي في هذا المرض الذي يقلق مئات الملايين حول العالم.
وأوضحت الدراسة التي قام بها فريق طبي من جامعة كولورادو
 أن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بسكر الفواكه (فركتوز) الموجود في الذرة والفواكه أو شرب أكثر من عبوتين من المشروبات الغازية يوميا، يزيد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم بنسبة 30%.
وقال الدكتور مايكل شونشل -المسؤول عن الدراسة- 
إن النتائج استندت إلى مسح شمل أربعة آلاف و500 شخص من أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة لم يسبق لهم أن عانوا من أعراض ضغط الدم، مشيرا إلى أن عملية المراقبة للأشخاص استغرقت قرابة أربع سنوات.

بيد أن الدكتورة شاريل لافر -المختصة بالأمراض الباطنية بمركز جامعة أي آند أم للطب في تكساس- شككت في نتائج الدراسة لأنها لا تشرح الأسباب الفسيولوجية التي تجعل السكر سببا مباشرا في ارتفاع الضغط.

  كيف أخفض السكر التراكمي

تعريف السكر التراكمي

      السكر التراكمي يعني نسبة السكر المرتبطة بالهيموجلوبين في الجسم لمدة ثلاثة شهور سابقة، 
لذلك يُعتبر من أهم الطرق المُستخدمة للكشف عن وجود المرض،
      وقد أطلق عليه العديد من المسميات منها هيموجلوبين السكر.

 فحص السكر التراكمي 
        هو فحص يُجرى مرّةً كلَّ ثلاثة شهور، ويوضّح فيما إن استجاب الجسم للعلاج المتناول، أو أنه بحاجة إلى تنظيم وجرعات دوائية أخرى، فإن استجابَ المريض للعلاج، 
    واتّبع الحميات الغذائية الخاصة بالمرض فإن النتيجة تنحصر بين 5.6% إلى 6.4%، 
       أما إن زادت النتيجة عن ذلك فيجب اتباع خطة علاجية جديدة تتناسب مع وضع المريض، وغالباً تنتهي باستبدال الحبوب الدوائية لمريض السكري بإبر الأنسولين.
 أسباب الخطأ في نتيجة فحص السكر التراكمي
    التعرض لنزيف شديد خلال الثلاث الشهور السابقة للفحص، فذلك يُعطي نتيجة شائكة.

      احتواء الجسم على نوع هيموجلوبين آخر غير النوع الشائع A، وذلك النوع يحتاج لفحوصات مختلفة تماماً عن الفحوصات المستخدمة. تناول مجموعة من الأدوية خلال الثلاث شهور السابقة، 
      فهنالك أنواع تؤثر على نتيجة الفحص بالسلب أو الإيجاب، لذلك يجب ذكر أنواع الأدوية التي تم استخدامها للطبيب المعالج، حتى يتمكن من تحديد دقة النتيجة. 

     خلل في أجهزة المختبر، فعلى المريض الذهاب للمختبرات الطبية المعروفة بأجهزتها المُطَوّرة ونتائجها الدقيقة. طرق الحفاظ على نسبة السكر التراكمي تقليل كميات الحلويات المتناولة أو الامتناع عنها نهائياً في الحالات المتقدمة لمرض السكري.

      استبدال السكر العادي المستخدم في المشروبات والحلويات بسكرين. الابتعاد عن المأكولات الدهنية الدسمة، والتدخين، والألبان الثقيلة، فجميعها تزيد من الكولسترول الضار في الدم، مما يتسبب في زيادة السكر التراكمي. الإكثار من تناول الخضروات والابتعاد عن أنواع محددة من الفواكه؛ كالموز والتين والعنب فجميعها تزيد نسبة السكر العادي والسكر التراكمي في الدم. 

     فحوصات أخرى لمرض السكري فحص السكر العشوائي، والذي يتم في أي وقت خلال اليوم، ويجب ألاّ تتعدى نتيجته 140 مجم. 
     فحص السكر للصائم، ويُجرى للشخص بعد صومه مدة ثمانِ ساعات أو أكثر، وتتراوح النسبة الطبيعية له بين 70 إلى 110 مجم.

أعراض الإصابة بمرض السكري
     يشعر مريض السُكريّ بأعراض عدّة، بغض النّظر عن النّوع الذي يعاني منه.
أمّا أبرز تلك الأعراض والعلامات فهي على النّحو الآتي:
الإعياء العام :
     والشّعور بالتّعب باستمرار: وذلك ناتج عن عدم مَقدرة الجسم على الاستفادة من الجلوكوز كوقود له. ويتحوّل بعدها إلى استخدام مَصادر أُخرى للطّاقة، كالدّهون مثلاً، وذلك يستزف طاقة الجسم بشكل أكبر، فيشعر المريض بالتّعب المُستمرّ.
 فقدان الوزن غير المُبرّر:
    وذلك على الرّغم من عدم انخفاض شهيّة المريض للطّعام. ويعود إلى عدم مَقدرة الجسم على الاستفادة من السّعرات الحراريّة التي يتناولها. 
كما يُساهم فقدان السكّر والماء مع البول وحالة الجفاف التي تُصاحبها في فقدان الوزن.
الشّعور بالعطش الشّديد:
      وذلك بسبب ازدياد نِسَب السكّر في الدم، فيحاول الجسم تخفيض تلك النّسب عبر زيادة مستوى الماء، فيرسل الدّماغ إشارات على شكل إحساس بالعطش حتى يُكثر المريض من شرب الماء. 
التبوّل بكثرة:
 وتلك طريقة أُخرى يحاول فيها الجسم مُقاومة النِّسَب العالية من السكّر في الدّم، وذلك عبر طرحه بكثرة في البول.
 الإفراط في تناول الطّعام:
      ويرجع ذلك إلى دور الأنسولين في تحفيز الشّعور بالجوع، ومع ازدياد نِسَبِه في النّوع الثّاني من مرض السُكريّ يزداد الشّعور بالجوع.
 كثرة الإصابة بالالتهابات:
     وذلك بسبب ضعف المناعة التي يُعاني منها مَرضى السُكريّ، بالإضافة إلى وجود السُكّر وبكثرة في الجسم؛ إذ يُحفّز ذلك نمو البكتيريا.
 اختلال الحالة العقليّة:
     وذلك ينشأ من المُضاعفات العديدة لمرض السُكريّ النّاتجة غالباً عن الارتفاع الكبير في مستوى الجلوكوز في الدّم.
ضعف التام الجروح:

     إذ تمنع المستويات المُرتفعة من الجلوكوز كريات الدّم البيضاء من أداء وظائفها بشكل سليم، وذلك ما يُعرّض الجروح للالتهاب ولتأخير الالتآم.

نصائح لمريض السكر 

    يُنصح مرضى السكري دائماً بتناول البصل والثوم، والترمس، والحلبة، والكرنب، والقرنبيط، لما لهذه الأطعمة من دور فعّال في حرق السكر في الجسم، كما يجب عليهم تجنّب جميع الأطعمة الدسمة، واللحوم المحفوظة، والأطعمة والمشروبات المحلّاة، والأطعمة شديدة الملوحة، لأنها تعمل على رفع مستوى السكر بشكل كبير.
    
    الامتناع عن تناول الدهون. 
أداء التمارين الرياضية لمدّة ربع ساعة تقريباً يومياً. تخفيف من إضافة الملح إلى الأطعمة.
 التخلص من الوزن الزائد.

يجب على مريض السكر أن يحمل معه دائماً قطعاً من السكر الجافة، وذلك لتناولها في حال شعوره بحالة هبوط السكر بشكل مفاجئ.
 زيارة الطبيب المختص بشكل مستمر، للاطمئنان على صحته.


حمية غذائية لداء السكري

     تنظيم المواعيد للوجبات الرئيسة والخفيفة، مع الحرص على تناول العلاج الموجود، كما يفضل أن توزع على شكل ثلاث وجبات رئيسة وبينها وجبات خفيفة في فترة ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات 
مع مراعاة تجنب التجويع الطويل الذي قد ينعكس بصورة سلبية على مستويات سكر الدم.

       تحديد نوع وكمية الطعام المتناول، بالإضافة إلى اتباع الطرق الصحية في تحضير الوجبات بحيث يكون الغذاء متكاملاً، ومتوازناً، ومتنوعاً. توزيع الطاقة اللازمة للمصاب بالنسب التالية:
 من خمسين إلى خمسة وستين بالمئة من الكربوهيدرات.
من عشرة إلى خمس عشرة بالمئة من البروتين.
من عشرين إلى خمس وعشرين بالمئة من الدهون، مع الحرص على ألا تزيد الدهون المشبعة عن سبعة بالمئة.
توزيع السعرات الحرارية اللازمة من المجموعات الغذائية الأساسية، وذلك بالاعتماد على الهرم الغذائي، والهدف هنا أن يصبح المريض على معرفة بنظام البدائل الغذائية الستة؛ وذلك لضمان حصول المريض على جميع احتياجاته من المعادن والفيتامينات.
التركيز في تغذية مرضى السكري على الأغذية الغنية بمصادر، فيتامين ب 12، وفيتامين د، وأوميغا33، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى المصادر الغنية بالمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم.

     إن  تناول الوجبات بانتظام وعدم تفويت أي منها أمر مهم جداً أيضاً وخاصةً وجبة الفطور،
 والتي تعتبر أهم وجبة من الوجبات اليوميّة، 
لكن بالنسبة لمرضى السكري فإن لهم وجبة فطور خاصة وصحيّة، 
والتي تكون متمثّلة بتناول رغيف واحد من الخبز الأسمر، 
والذي يمكن تناوله مع الأطعمة التالية: 
بيضة واحدة مسلوقة وطازجة. 
علبة من اللبن أو الزبادي الخالية من الدسم.
 المربى الخاص بمرضى السكري بمقدار ملعقتين
. شرائح الخيار والطماطم.
 كما ينصح بأحد المشروبات الدافئة كالشاي أو القهوة لكن دون إضافة السكر إليها
.الابتعاد عن الرز والخبز الأبيض والتقليل من المخللات لاقترانها بالضغط   

فوائد الحمية الغذائية لداء السكري
الحفاظ على مستوى السكر في الدم.
 السيطرة على نسبة الدهون والكولسترول في الدم. تزويد المريض المصاب بالسمنة إلى السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ على وزن مثالي للبالغين، بالإضافة إلى تحقيق احتياجات النمو للأطفال والبالغين.
 الحد من المضاعفات التي تنتج عن عدم انتظام السكر في الدم.
 التمتع بحياة صحية طبيعية لا تختلف عن أي شخص آخر.
ملاحظة:
    لا يمكن تعميم نفس الحمية الغذائية لجميع من يعانون من داء السكري، وذلك لأن الحمية الغذائية تعتمد على الكثير من العوامل؛ كوزن المريض، وعمره، وجنسه، وبنيته الجسدية.
 نصائح لمرضى السكري
 التركيز على الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الألياف الغذائية؛ كخبز القمح، والفريكة، 
وذلك لأنّ الألياف الغذائية تلعب دوراً مهماً في تنظيم امتصاص الجلوكوز والدهون في الدم.
 الحد من الجمع بين أكثر من حصة من الفواكه في نفس الوجبة.
تناول بعض أنواع المكسرات المفيدة أربع أو خمس مرات في الأسبوع.



حمية غذائية لمرضى السكري

 إنّ الحمية الغذائية
      هي نظام غذائي صحي مهم وله آثار إيجابية عدة لمرضى السّكري حيث إنها تحميهم وتخفّف عنهم الإصابة بأي أمراض ممكن ان تؤدّي بهم إلى الوفاة، 
فبعض الناس الذين يصابون مبكراً بداء السّكري يقولون الآن " لا يمكننا تناول أي شيء "
 فبالعكس تماماً من ذلك فجميع الناس الذين يعانون من مرض السّكري لهم الحق في الحصول على الطعام كأي شخص اخر ولكن بمعايير مختلفة 

    فالغرض من الحمية
      هو تنظيم مستوى السّكر ليتناسب مع الجسم حتى لا يشكل أي خطورة تذكر على الانسان المصاب به. ولكن قبل البدء بشرح

قواعد الحمية يجب التركيز في البداية على الآتي:
 1-إحتواء الوجبات الأساسية على مقدار معين من السعرات الحرارية المتوازنة مع السكر في الجسم.
 2-يجب إتباع النظام المحدد مع طبيبك الخاص.
 3-ستظهر معالم النتائج وتحس بها خلال فترة اتخاذ النظام الغائي المتكامل.
    عند الحديث عن إتباع النظام الغذائي أو الحمية الغذائية تجد المعاناة في البداية، وذلك لأنك تتبع أسلوب جديد في تناولك للطعام
     فقد تعاني بداية ولكنك ستتعود عليها خلال فترة تناولك المستمرة للنظام، فالتغيير في النظام الغذائي لا يكون سريعاً فهو يأتي تدريجياً بتناول نص الكمية ثم تقليلها وذلك حسب وصفة الطبيب التي يقدمها لك.
     في المقابل فإن من أفضل الأشياء التي تمكنك من التفوق فيها هي مكافئة الشخص لذاته وذلك بتقديم جائزة او هدية عند تحقيقك هدف معين،
    وهنا لا بد أن نذكر الطعام الصحي الذي يجب أن يهتم به مريض السكر وهو كالاتي:
 تناول أطعمة تساعد على حفظ نسبة الجلوكوز في الدم المليئة بالألياف مثل الخضروات والعدس والبازيلاء والحبوب المجففة.
 تجنب تناول الطعام الذي يحتوي الدهون مثل اللحوم واستبدالها بأنواع أخرى من الطعام الصحي الأسماك وغيره وتجنب الزيوت والمكسرات لأنها من أشد وأخطر الأمراض خطورة على الإنسان.
 الابتعاد عن السكر والحلويات والفواكه المجففة والمشروبات الغازية التي تحتوي سعرات حرارية بشكل مضاعف.
تقليل الأملاح التي توضع على الطعام.

ممارسة الرياضة وذلك عن طريق السباحة والمشي والجري لخفض السعرات الحرارية وخفض نسبة السكر في الدم. المحافظة على الوزن وتجنب زيادة الوزن حتي لا يزيد من نسبة السكر في الجسم ويؤدي الي السمنة المفرطة والوفاة.

 نظام غذائي صحي لرجيم مريض سكري
وجبة الفطور:
      يمكن اختيار بيضة واحدة مسلوقة أو جبنة قريش المناسبة للحمية الغذائية أو فول مدمس بمقدار ثلاث ملاعق، مع رغيف خبز أسمر وكوب من الشاي الخالي من السكر، أو يمكن استخدام السكر الخاص بمريض السكري.

وجبة الغداء:
      سلطة مكونة من الخيار والطماطم والخس، ويمكن تناول إما مئة غرام من اللحم المسلوق أو المشوي أو تناول مئة غرام من الدجاج المشوي أو المسلوق أو تناول سمكة متوسطة الشواء، مع رغيف خبز أسمر والقليل من الخضار المسلوقة كالجزر والفاصولياء والكوسا.
     بين وجبة الغداء والعشاء:
       يمكن تناول تفاحة واحدة أو برتقالة.

 وجبة العشاء:
     يمكن اختيار كوب لبن زبادي خالٍ من الدسم أو بيضة واحدة مسلوقة مع رغيف خبز أسمر، مع تناول مقدار بسيط من الفواكه، عدا العنب والتين والبلح، وذلك لاحتوائه على سعرات حرارية عالية.

طعام مرضى السكري

1- القرفة    
تحتوي القرفة على مركبات قادرة على تحفيز مستقبلات الأنسولين في الخلايا، وذلك يؤدي إلى تحسين قدرة الجسم على امتصاص مادة السكر في الدم، بتناول نصف ملعقة صغيرة من القرفة بشكلٍ يومي لخفض نسبة السكر في الدم بنسبة تسع نقاط بالمقارنة مع مرضى السكر. وتخفض مستوى السكر إلى معدله الطبيعي.

 القرفة 
      ويتم استخدامها من خلال وضع رشة من القرفة في كوب من الماء الدافئ، وتناوله مرّة في اليوم، 
وكما يمكن وضع كمية كافية من الماء في إناء على حرارة متوسّطة، وإضافة عودين من القرفة، وترك الخليط على نار متوسّطة، حتى يغلي جيداً، ثم رفعه عن النار، وتركه حتى يبرد، وتناوله مباشرة. 

2- الفواكه
      ينصح مرضى السكري بتناول التوت، والعنب، والتفاح على وجه الخصوص لما لها من قدرة على تخفيض الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، وتناول حبتين من الفواكه الحمضية أسبوعياً يخفض خطر الإصابة بالسكري بمعدل 23% مقارنةً مع أولئك الذين يتناولون كميات أقل في الشهر.

3-  البيض
     يحتوي البيض على كميات كبيرة من البروتينات المشبعة، ويعتبر الخيار الصحي مقارنة بالكثير من اللحوم، لذلك يوصي أخصائيو التغذية مرضى السكري بتناول بياض البيض لما يحتويه على سعرات حرارية وبروتينات تضمن السيطرة على معدل السكر في الدم.
    ويُوفر نسبة عالية من البروتين المشبع، وتحديداً للأشخاص المصابين بمرض السكريّ، فتناول بياض بيضة كبيرة في اليوم يزود الجسم بـ 16 سعرة حراريّة، و4 غرامات من البروتين، والتي بدورها تنظّم عمل السكر في الدم، وتفقد الوزن.

4- منتجات الألبان
      تعتبر هذه المنتجات غنيةً بالمعادن كالكالسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات كفيتامين د، التي تزيد حساسية الجسم للأنسولين، فتناول وجبة واحدة من الألبان بشكل يوميّ يقلل من خطر مقاومة الجسم بالأنسولين، وذلك بنسبة 20%. ويقلل خطر التعرض لمشكلة ارتفاع السكر في الدم بنسبة 26%.

5- السمك
      تساعد الأسماك في المحافظة على مستوى السكر في الدم، كونها تقلل إمكانية الإصابة بالالتهابات التي تزيد خطر زيادة مستوى السكر في الدم، وذلك بسبب احتوائها على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية كالأوميجا 3 . ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب الدم، وينظم من عمل السكر من الدم، ويعتبر من أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكريّ.

6- العنب:
     أثبتت دراسات من جامعة هارفارد أنّ الناس الذين يتناولون حصتين من الفاكهة في الأسبوع الواحد تقل لديهم نسبة الإصابة بمرض السكريّ، بنسبة 23% بالمقارنة مع الناس الذين يتناولون حصة واحدة من الفاكهة في الشهر.

   7-  دقيق الشوفان:
     دقيق الشوفان يحتوي الشوفان على كمية كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، الأمر الذي يؤدي إلى إبطاء إفراز الجلوكوز في مجرى الدم، الأمر الذي يمنع ارتفاع مستوى السكر في الدم، ولا بدّ من الإشارة إلى تناول أربع حصص من الحبوب الكاملة بشكلٍ يومي يخفض خطر تطور مستوى المرض بمعدل 30 %.


8-  زيت الزيتون

     يعتبر زيت الزيتون مصدراً غنياً بالدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تزيد حساسية الأنسولين في الجسم، مما يحفزه على العمل، ويضمن عدم ارتفاع مستوى السكر في الدم.


صير الليمون، ويتم تحريك المزيج جيدا.
نتْرَكُ على نار متوسطة لمدّة خمس دقائق. 
نسكبُ في طبقٍ مفرود، ونزيّن بالقليل من الكزبرة الخضراء.

 نقدم الطبق كنوعٍ من أنواع المقبلات.


9-  أوراق الزيتون    
    طريقة استعمال أوراق الزيتون لعلاج السكري لا يجوز أخذ الأنسولين أو أي دواء مخصص لتخفيض نسبة السكر بالدم مع هذه الوصفة حتى لا ينخفض السكر كثيراً ويسبّب مضاعفات.
     أوراق الزيتون ساهمت في نزول نسبة السكري في الدم بطريقة أفضل من أخذ الأنسولين عن طريق الحقن.

   طريقة تحضير أوراق الزيتون لعلاج السكري اجمع أوراق الزيتون من الشجرة مباشرة بمقدار حفنتين. اغسل الأوراق جيداً للتخلص من الغبار والأوساخ والحشرات.
 ضع ماء في وعاء بمقدار لتر ونصف وضعه على النار.
ضع أوراق الزيتون في الوعاء واتركها حتى تغلي لمدة ثلاث إلى أربع دقائق.
 اترك الأوراق في الماء حتى تبرد ثم نقوم بتصفيته ونتخلص من الأوراق فلا حاجة منها.
 ضع الماء بعد تصفيته في زجاجة وفي الثلاجة.
تناول الوصفة ثلاث مرات يومياً قبل تناول الوجبات الأساسية، مقدار الوصفة للمرة الواحدة ما يعادل الفنجان الكبير المخصص للقهوة.


قم بفحص نسبة السكر في دمك ثلاث مرات نهاراً ومرة واحدة بالليل وسجل النسب وراقب النتيجة وستجد أن الفرق واضح وأن أوراق الزيتون هي علاج أفضل من الأدوية والأنسولين.



10-  البقوليات
     تحتوي البقوليات على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، والبروتينات، إضافةً إلى الألياف القابلة للذوبان التي تضمن استقرار مستويات السكر في الدم، مما يمنح شعوراً بالشبع لفترات طويلة.
     تحديداً الفاصولياء، حيث تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، وبروتين خالٍ من الدهون، وألياف قابلة للذوبان، والتي بدورها تنظّم نسبة السكر في الدم، وتعطي شعوراً بالشبع.


فوائد الفاصوليا البيضاء
تحتوي على نسبة عالية من الألياف، ولذلك فهي تعطي شعور بالشَّبعِ لمدةٍ أطول، وقد يُساعد ذلك في عملية فقدان الوزن.
 تُنْتِجُ الفاصوليا البيضاء (الألفا أميليز)؛
 لذلك هي تُساعد في تنظيم تخزين الدهون بالجسم. تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من البروتينات.
 الفاصوليا البيضاء غنية بالفيتامينات وخصوصا الفيتامين (B)، 
ولذلك تعمل على تحسين القدرات الإدراكية عند الإنسان.
هي مصدر غنيّ بالبوتاسيوم، الذي يعمل على التقليلِ من حِدَّةِ التَّوَتُّر، ويُحافظُ على صحّةِ الأعصابِ والخلايا.
تُساعدُ الفاصوليا البيضاء على تنظيمِ نسبة السكر بالدم
تعملُ على تحسينِ عمل وأداء الجهاز الهضمي.
تحتوي على نسبةٍ جيدةٍ من البروتين. تحتوي الفاصوليا البيضاء على المنغنيز والكالسيوم؛ 
ولذلك فهي تعمل على تقوية العظام.
 تعملُ على تقليلِ نسبة السكر في البول، كما تعملُ على تنظيف الكليتين.

 تُغَذِّي كُرَيَاتِ الدم الحمراء في جسمِ الإنسان. 

طريقة عمل 

الفاصوليا البيضاء بِزَيْتِ الزَّيْتُون

المكونات
رُبع كوب زيت زيتون.
بصلة متوسّطة مُقَطَّعَة لشرائح.
حبة طماطم مقطّعة تقطيعاً صغيراً.
 رُبع كوب عصير ليمون.
قطعة ثوم مهروسة.
نصف أوقية فاصوليا بيضاء منقوعة ومسلوقة
ملح. بهارات (حسب الرغبة).

طريقة التحضير
نضع زيت الزيتون في إناءٍ متوسّطِ الحجم على نارٍ متوسّطة.
نضيف البصل والثوم ونقلبهم مع بعضهم البعض جيدا مع الزيت.
 نضيف الفاصوليا البيضاء المنقوعة والمسلوقة للخليط، مع القليل من الملح والبهارات خاصة الكمون 
(حسب الرغبة).
نضيف الطماطم الطبيعية المفرومة

11- الحلبة

       لخفض مستويات السكر في الدم يتم استخدامها من خلال وضع أربع ملاعق صغيرة من بذور الحلبة في الماء، وتركها ليلة كاملة، ثم تناول الخليط الناتج في صباح اليوم التالي على معدة خالية قبل تناول وجبة الإفطار، مع تكرار هذه الطريقة مرة يومياً بشكل منتظم لمدّة أشهر متواصلة. 


الحلبة لعلاج مرض السكري
النظام الغذائي هو ما يحكم حياة مرضى السكري فهذا المرض يصبح جزءا من حياتك، كل مادة غذائية تستهلك يتعين رصدها باستمرار، الحلبة هو أحد هذه المقومات التي تجعل حياة مريض السكري أسهل كثيرا ومريحة، هو من النبات العطرية، وبذور هذا النبات يستخدم في صنع مجموعة متنوعة من الأدوية، ومرض السكري هو واحد من العديد من الطبقات الدواء الذي يستخدم فيه .
وبصرف النظر عن تطبيقات الحلبة الطبية، لديه أيضا بعض أهمية في الطهي. وتستخدم بذور الحلبة كما التوابل في العديد من الوصفات الهندية، تتوفر عميقا في مناطق شمال أفريقيا وجنوب آسيا ومناطق المتوسط والحلبة تأتي مع البذور تذوق مرارة حادة التي هي مفيدة للغاية لعلاج حالات السكري، جنبا إلى جنب مع بذور النبات، وأوراق الحلبة هي مفيدة على حد سواء لنفس السبب.
كيفية تأثير الحلبة على مرض السكري:
الحلبة من الأهمية بمكان بحيث إذا كان لديك مرض السكري، وتناولت الحلبة ستجعل مستويات السكر تحت السيطرة بالتأكيد، تستهلك فقط 5-10 جرام كل يوم، في أي شكل، يساعد في خفض مستوى السكر في الدم على نحو فعال ، كذلك ، فإن بذور نبات الحلبة هي مصدر غني من الألياف القابلة للذوبان ، مما يبطئ عملية الهضم ، وزيادة امتصاص السكر وبالتالي يقلل من مستوى السكر في الدم .
والعديد من الخبراء من جامعات مختلفة من العالم اظهروا حقائق مذهلة وفوائد الحلبة كحل طبيعي لمرض السكري، الدراسات اوضحت
 تحديد كيفية تناول هذا العنصر يؤثر كل من داء السكري نوع 1، النوع 2 . استهلاك الحلبة بانتظام ليس فقط يقلل من مستوى السكر في الدم بنجاح ولكن أيضا يحسن التسامح الجلوكوز من الجسم.

اهمية تناول الحلبة لمريض السكري:
أن إضافة 15 جرام من مسحوق الحلبة في وجبة مريض السكري نوع 2 تخفض بشكل فعال مستوى السكر في آخر وجبة، وبالتالي، فإنه يثبت أن المدخول المنتظم من الحلبة يمكن أن يكون مفيدا حقا وفعال لمرضى السكري. من ناحية أخرى، يجب على الناس الذين لديهم تاريخ من مرض السكري في العائلة، أو التي هي في مستوى الشريط الحدودي مرض السكري أيضا تناول الحلبة بشكل كاف للوقاية من الاصابة بمرض السكري.

كيفية تناول الحلبة لمريض السكري:
    الحلبة يمكن أن تؤكل نواح كثيرة، بدءا من استهلاك الخام ، يمكن إضافة الحلبة إلى صفات مثل التوابل ، صحيح أن الحلبة طعمها ليس جيد ، ولكن يمكن تجنب مذاقه المر عن طريق إضافته إلى المكونات الأخرى في وجبة . 
ينبغي للمرء دائما إضافة هذا العنصر في طهي الطعام فقط عندما يكون الطعام جاهزا. 
لا ينبغي أن يضاف مع التوابل الأخرى .
 القيمة الغذائية للحلبة يقلل حتما عندما يأتي في اتصال من الحرارة.

الحلبة يمكن أن تؤكل بانتظام . مرة أخرى ، ويترك الحلبة هي أيضا جيدة لتذوق . 
يمكن طهي مثل الخضروات الخضراء الأخرى بسهولة تامة .
 ومع ذلك ، يجب أن تأخذ المشورة من الطبيب قبل البدء في استهلاك الحلبة لمرض السكري على دورة منتظمة . طبيبك سوف يقول لكم الاحتياج الفعلي لكل يوم .

12- أوراق المانجا
    تنظم أوراق المانجا مستويات الأنسولين في الدم، ويمكن الاستفادة منها عن طريق وضع عشر أوراق من المانجو في كوب من الماء، وتركها ليلة كاملة، ثم تصفيته جيداً من الشوائب الزائدة، وتناول المشروب الناتج في صباح اليوم التالي على معدة فارغة،
     ويمكن أيضاً تجفيف كمية كافية من أوراق المانجو، وطحنها طحناً ناعماً، وتناول ربع ملعقة كبيرة منها مرتين في اليوم.


13- الملفوف وعصيره لمرضى السكري    
      يُخفّف تناول الملفوف من نسبة السكر في الدم،
 وذلك بسبب احتوائه على مادّةٍ شبيهةٍ بمادة الأنسولين،
 لكن هذه المادّة سرعان ما تختفي عند طهي الملفوف، 
لذا يُفضّل تناول الملفوف طازجاً للحصول على هذه الفائدة، 
كما يمكن لغير مرضى السكري تناول الملفوف الطازج للوقاية من هذا المرض،
 ويُمكن أيضاً تناول عَصير أو شوربة الملفوف بهدف تخفيض نسبة السكّر في الدّم لمَرضى السكري.

 تحضير شوربة الملفوف
    المكوّنات ثلاثة أكواب من الماء.
 كوبان من الملفوف مُقطّعان. كوب كرفس مُقطّع.
 نصف كوب بامية مقطّعة.
 نصف كوب بصلٍ مفروم. نصف كوب فلفلٍ أخضر مُقطّع.
كمّية بسيطة من الفلفل الأحمر المطحون. 
مقدار قليل من مسحوق الزنجبيل.
 كمّية ضئيلة من الفلفل الأسود ومطحون القرفة
كمّية قليلة من القرنفل المسحوق، ومَطحون العرقسوس.

 طريقة التحضير
    وضع الماء، والملفوف، والكرفس، والبامية، والبصل، والفلفل في قِدر، ثم رفعه على شعلة نارٍ كبيرةٍ حتى الغليان.
 خفض النار، وتغطية القِدر، مع ضرورة مراعاة التحريك بين الحين والآخر، وذلك حتى تنضج جميع المكوّنات. إضافة جميع التوابل، مع التقليب جيداً. إطفاء النار، ورفع القِدر عنها، وبهذا يكون عصير الملفوف جاهزاً.


14- الباذنجان
     يعتبر الباذنجان أحد الخضراوات الشهيرة والمعروفة، ولكن ما لا يعرفه البعض أن الباذنجان يحتوي على عناصر غذائية هامة جدا للجسم مثل الألياف والفيتامينات كفيتامين ب1 وب6 وبعض العناصر المعدنية مثل الماغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم والنحاس والفسفور، كما تحتوي قشور الباذنجان على مادة الأنثوسياسين والتي تعتبر من المواد المضادة للأكسدة المهمة.
ومن أهم فوائد الباذنجان الصحية هي أنه مفيد جدًا لمرضى السكري ويحارب السرطان ويقلل من نسبة الكولسترول بالدم، كما يعمل على تخفيف التوتر النفسي والعصبي ويخفض ضغط الدم المرتفع كما أنه يعتبر مضاد للميكروبات والفيروسات.
ويعمل على تقليل الوزن الزائد من خلال طرد السوائل الزائدة بالجسم، ونظرًا لهذه الأهمية الصحية للباذنجان فيجب أن تحرص على أن تتناوله باستمرار

طريقة عمل لفائف الباذنجان المفيدة لمرضى السكري  
أولا: مكونات طريقة عمل لفائف الباذنجان:
كوب ونصف من الطماطم المهروسة – ملعقة ونصف من الملح – نصف ملعقة فلفل أسود – نصف ملعقة فلفل أبيض – 2 فص ثوم مهروس – 1 بصلة مفرومة – 2 ملعقة من زيت الزيتون – 3 ثمرات باذنجان كبيرة مقطعة إلى شرائح رفيعة – نصف كوب جبن موزاريللا مبشورة – نصف كوب جبن بارميزان مبشور – ملعقة ريحان طازج – جوز مطحون.

ثانيا: خطوات طريقة عمل لفائف الباذنجان:
1-قومي بتحضر الصلصة أولا: ضعي الزيت في مقلاة وضعيه على النار ثم قومي بوضع الثوم المفروم والبصل المفروم به واتركيهما به حتى يذبلا، ثم قومي بإضافة الملح والفلفل الأسود والفلفل الأبيض إلى المقلاة، والآن قومي بإضافة الطماطم إلى المزيج وقلبي جيدًا ثم اتركي الخليط على النار لمدة 10 دقائق
2-ولتحضر لفائف الباذنجان قومي برش الملح على شرائح الباذنجان ثم اتركيه جانبا لمدة 30 دقيقة حتى يجف.
3-قومي بإحماء الفرن عند 180 درجة ثم قومي بوضع شرائح الباذنجان في صينية وأدخليها الفرن واتركيها حتى تنضج وتصبح طرية ثم إخرجيها من الفرن
4-وفي وعاء آخر قومي بخلط جبن البارميزان وجبن الموزاريللا جيدا ثم أضيفي إليهم الريحان بعد فرمه واخلطيه معهم جيدا.
5-والآن قومي بوضع ملعقة كبيرة من خليط الجبن على كل قطعة من قطع الباذنجان ثم لفيها.
6- في صينية يفضل أن تكون من النوع البيركس قومي بوضع القليل من صلصة الطماطم بها ثم ضعي شرائح الباذنجان فوقها ثم اسكبي المتبقي من الطماطم فوقها وادخلي الصينية الفرن لمدة 20 دقيقة.
7-وبعد انقضاء العشرين دقيقة قومي بإخراج الصينية من الفرن ورشي فوقها الجوز المطحون للتزيين وبذلك تصبح لفائف الباذنجان جاهزة وتقدم ساخنة للطعام 

15-      البامية بديلاً للأنسولين   
     تناول شراب منقوع البامية وذلك لفوائده المذهلة في علاج داء السكري وتنظيم معدل الأنسولين في الدم، والتخلص نهائيًا من أعراض المرض المزمن ومشكلاته الصحية المتعددة.
      وأكد عبد العليم، أن شرب مياه البامية الخضراء قادر على علاج مرض السكر في غضون شهرين على الأكثر، ويمكن تجربته تحت إشراف طبيب متخصص في مجال علوم التغذية أو طبيب الباطنة والسكر؛ وذلك لتلافي أي أعراض سلبية أو مفاجآت صحية، وللتأكد أيضًا بصورة واقعية من فعالية النتائج المذهلة لمنقوع البامية الخضراء. وأضاف أن سر فعالية نجاح البامية في شفاء مرض السكر،
     يرجع إلى المادة الرغوية والزلال الناتج عن نقعها في الماء، الذي أثبتت الأبحاث قدرته على علاج المرض في وقت قريب وفق الخطوات التالية:
 1 – احضر عدد 2 أو 3 أصابع بامية متوسطة الحجم.
 2 – أزل رأس الإصبع وطرفه من كل حبة.
 3- قطع كل حبة بشكل مائل إلى شرائح بالعرض متوسطة الحجم.
 4- ضع ما تم تقطيعه من الأصابع في كأس ماء حجم وسط.
 5- قم بتغطية الكأس واتركه ضمن حرارة الغرفة ولا تضعه في الثلاجة، لمدة 12 ساعة.
 6- اشرب محلول الماء وما يحتويه من زلال البامية (المادة الغروية)، أما شرائح الباميا فيمكن استحلابها بالفم لأخذ المادة الزلالية أو الغروية منها، من دون مضغها أو أكلها.
 7- كرر الطريقة بحيث تتناول كأسين في خلال 24 ساعة.
 8- لا تشرب أو تأكل شيئا لمدة نصف ساعة من تناولك المشروب، ويفضل أن تتناول المشروب صباحا على الريق، وليلا قبل النوم أو بعد وجبة العشاء.
 9- استمر على هذا العلاج من دون توقف وبعناية، ومتابعة عن طريق التحليل المنزلي لنسبة السكر ومقارنتها قبل تناول المشروب.
 10- بعد مرور أسبوعين من تناول المنقوع، ستلاحظ انخفاضًا في نسبة السكر أو قد تنخفض قبل ذلك، حسب مستوى المرض لكل حالة، عندها يجب أن نخفض جرعات الدواء لتتناسب مع التغيرات أو وفق تعليمات الطبيب.


 أطعمة يتوجب تجنبها

المواد البروتينية الحيوانية 
     حيث تتحول إلى سكر بدلاً من قيامها ببناء العضلات وتجديد الخلايا والانسجة التي تكون تالفة، ومع مرور الزمن تصبح هذه الكميات من السكر المتراكم في الدم تؤدي إلى تلف بعض أعضاء الجسم كالكلى والعيون والاعصاب ، وسبب ذلك قلة مادة الأنسولين الذي يفرزه جسم الانسان من أجل التخلص من السكر ، وقد لا تظهر أعراضه إلا بعد 5 سنوات أو اكثر .
تجنب
     اللحوم، والأسماك، والطيور الدسمة، كالفتة، والكلاوي، والقرموط، والحمام، والإوز. المأكولات الدسمة كالجبنة كاملة الدسم، والزبدة، والكاكاو، والقشطة.
 السكريات
     كالمربى، والمشروبات الغازية. الأغذية عالية الملوحة واللاذعة كالفلفل الأحمر، والفسيخ، والشطة، والرنجة. الحلويات كالشوكولاتة، والفول السوداني، والآيس كريم، والتسالي المقلية.

طريقة عمل دجاج بالفلفل والليمون لمرضى السكري   
 المكوّنات كيلوغرام ونصف من الدجاج.
 ست ملاعق صغيرة من الفلفل الحار.
ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
ست ملاعق صغيرة من عصير الليمون.
 نصف ملعقة كبيرة من كلٍ من:
 قشر الليمون المبروش، والكزبرة المجففة والمطحونة، والكمون المطحون، والملح والفلفل.
ملعقتان صغيرتان من الثوم المفروم. ملعقة صغيرة من الزعتر المجفف.
 ربع ملعقة صغيرة من القرفة.

طريقة التحضير 
نضع الزيت والفلفل في إناء، ونضيف إليهما بقيّة المكوّنات، ونخلط جيداً للحصول على صلصة متجانسة.
 نقطع الدجاج بشكلٍ طولي، ونزيل العظام، ونغسلها جيداً.
 نغمس قطع الدجاج في الصلصة، ثمّ نضعها في كيس بلاستيكي، وندخلها إلى الثلاجة، ونتركها لمدة يوم كامل.
نشوي قطع الدجاج على الشواية، ونقلّبها جيداً للتحمير من الجانبين.


 أسباب مرض السكري 
النوع الأول من السكري وهو السكري الأوّلي:
     فقد لا يكون له سبب رئيسي لمرض السكري الأولي وهو الشائع من السكري، و أسبابه كما يلي : الأسباب الوراثية اي انه ينتقل بالوراثة من إحدى والديه .
 السمنة الزائدة والزيادة في الوزن:
فعند تناول الشخص الكثير من السعرات الحرارية لفترة طويلة تزيد من عدم استطاعة الجسم على إفراز الأنسولين.
أو قد يتكون بسبب تلف في خلايا بيتا في البنكرياس.
التقدم بالعمر:
    حيث كلما زاد العمر كلما زادت نسبة الاصابة بالسكري.

 النوع الثاني من أنواعه وهو السكري الثانوي: وأسبابه منها ما يلي:
التلف في البنكرياس:
   كالتهابات البنكرياس أو الأورام التي تصيبه فقد تكون أورام حميدة أو خبيثة. عندما يتم استئصال البنكرياس عن طريق العمليات الجراحية.
عندما تصاب الغدد الصماء بالأمراض:

مثل مرض العملقة. 
التهابات التي تحصل بالغدّة الدرقية: مثل التسمم الدرقّي.

كيفية تجنب مرض السكري الحفاظ على الوزن المثالي:
     وذلك بتخسيس الوزن الزائد ومقاومة السمنة فإذا استطاع مريض السكري إنزال وزنه نحو 5 كيلو، فإن له نتيجة إيجابية في حماية الأشخاص من الإصابة بالسكري وتخفيض نسبة السكر عند المصابين به.

الإكثار من تناول المقبلات
         قبل البدء بالوجبة الأساسية والتي تحتوي على الدهون والنشويات كاستخدام بعض من الخل الأبيض مضاف إلى صحن من السلطة الطازجة قبل الوجبات الدسمة، فهي قادرة على تقليل نسبة السكر في الدم، و هضم الكربوهيدرات في الجسم على مراحل طويلة، ويفضل أضافة ثوم أو بذر الكتان، و العسل الصافي إلى الخل .
      الحرص على ممارسة التمارين الرياضية كرياضة المشي أو السباحة يومياً لمدة نصف ساعة إلى ساعة فهذا يضمن إنتاج مادة الأنسولين المخفضة من نسبة السكر في الدم والحفاظ على مستواه الطبيعي في الجسم، إضافة إلى تحسين تزويد الجسم بالغذاء والأوكسجين

 كما أن التمارين المنتظمة تنشط مستوى العرق مما ينظم مستوى السكر في الدم.
 التركيز على تناول الخضراوات والفواكه نظراً لما تحتويه من ألياف والتقليل قدر الإمكان من اللحوم الحمراء،
كما أنه ينصح بزيادة تناول الحبوب الكاملة مع الحرص على التقليل من النشويات والحلويات والدهون المشبعة لأنها من أهم العوامل المؤدية للإصابة بالسكري.

      تجنب الاضطرابات النفسية والتوترات المفاجئة لأنها تؤدي إلى إصابة محتملة بالسكري خاصة عند كبار السن. شرب القرفة أثناء الوجبات أو منفردة كالشاي لأن لها فعالية عالية في تخفيض السكر في الدم بشكل لافت.

تناول القهوة الخالية من السكر، فهي ذات فائدة كبيرة في الوقاية من مرض السكر وخفضه بشرط الاعتدال بمعدل فنجان أو اثنين بشكل يومي.


كيفيّة خفض السكر

     ممارسة التمارين الرياضيّة باستمرار وخاصة رياضة المشي لأكثر من نصف يومياً، فهي وسيلة لحرق السكر في الدم، إذ إنّ الحركة تتطلب المزيد من الطاقة، وبالتالي يحرق الجسم نسبة السكر الزائدة في الجسم. شرب كمية كبيرة من الماء خلال اليوم، حيث يستهلكه الجسم بسهولة وسرعة كبيرة، وبالتالي تتعزز إذابة السكر الزائد في الجسم، والتخلص منه من خلال زيادة عدد مرات التبول، والتعرق عند شرب الماء باستمرار. 

    التركيز على تناول القرفة يومياً، حيث إنّها تساعد على خفض نسبة السكر في الدم، كما ثبتت علمياً خصائصها الفعالة في تنظيم معدلاته من خلال إبطاء عمليّة الهضم لتعزيز حرق السكر، واحتوائها على مركبات ومواد طبيعيّة تتمتع بقدرة عالية في التحكم بالسكر؛ ويكون استعمالها بعدة طرق سواءً بشرب مشروبها أم بإضافتها إلى وجبات الطعام. 

استعمال خل التفاح الطبيعي 
       وذلك لقدرته على امتصاص النشويات في الجسم وتحويلها إلى طاقة، وبالتالي تقليل معدلات السكر في الدم؛ لذا يُنصح بتناوله يومياً بإضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب من الماء الفاتر وشربه، أو بإضافة الخل إلى السلطات ووجبات الطعام المختلفة.


طريقة تحضير خل التفاح الطبيعي

     نغسل حبات التفاح ونجففها تحت أشعة الشمس لمدة يومين بوضعها على أقمشة، أو أطباق من القش. نقطع التفاح إلى قطع صغيرة مع الاحتفاظ بالبذور.
     نحدث ثقباً في غطاء الوعاء البلاستيكي بحجم يد الملعقة الخشبية، وندخلها من خلاله حتى نتمكن من تحريك التفاح كل فترة. 
   نضع قطع التفاح داخل الوعاء مع مراعاة عدم تعبئته لإتاحة تحريك التفاح بسهولة. 
     نغلق الغطاء بإحكام ونضعه في مكان معتم لمدة لا تقل عن أربعين يوماً.
 نصفي الخل عن التفاح المخمر ونعصر قطع التفاح بواسطة قطعة القماش لنحصل على خل صافٍ.
       نترك الخل لمدة أسبوع تقريباً حتى نتخلص من كافة الشوائب العالقة به.
 نحفظ الخل في عبوات زجاجية  نظيفة محكمة الإغلاق لحين الاستخدام.

      شرب شاي الجنسنج لأنّه من المشروبات التي تخفض نسبة السكر من خلال تعزيزه لإنتاج الأنسولين، وتقليل نسبة الطعام التي يتناولها الشخص مما يُتيح الوقت الكافي لامتصاص السكر الموجود في الدم.

     النوم وأخذ قسط كافٍ من الراحة حتى يستعيد الجسم نشاطه لحرق السكر الزائد فيه.

      تناول الأطعمة الصحيّة التي تناسب مريض السكري ومنها الخضروات الورقيّة كالسبانخ، بالإضافة إلى الفواكه الطازجة التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر ونسبة عالية من الماء والألياف، ومن الأطعمة الأخرى: زبدة جوز الهند، والأفوكادو، والبيض، والأسماك، والقرنبيط، والزبادي خالي الدسم، واللوز، وبذور الشيا، والعدس.
      تجنب الوجبات الدسمة والحلويات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر واستبدالها بالسكر الطبيعي كتناول حبة من التفاح، أو تناول قطعة صغيرة من الشوكولاتة الداكنة.


أغذية مهمة لمرض السكري وخاصة في فترة العلاج:
1-    قلل قدر الإمكان من المواد الكربوهيدراتية بكل أنواعها وأشكالها، كما ولا يجب أن تحرم نفسك منها بالكلية.
والمواد الكربوهيدراتية هي النشويات بكل أشكالها وأنواعها مثل :
الأرز والخبز الأبيض والحلويات والزيوت ( اللهم إلا زيت الزيتون ) والدهون كلها .
يكفيك من الأرز ما مقداره 100جرام ي الوجبة الواحدة ، وأنت طبيب نفسك ...!!!
تناول الخبر الأسود (البر) (بنخالة) ويكفيك أن تعلم أن النخالة لا تساهم في علاج المرض فقط ولكنها تقي من المرض نفسه ، فقلد أثبتت الدراسات أن تناول الخبز بالنخالة يقي من مرض السكر ، ويكفيك من الخبز ما مقداره نصف رغيف إل رغيف ولا تزيد .
وفي حالة زيادة الكمية عن ذلك لابد وأن تتناول معها بصلة حمراء، فالبصل الأحمر به مادة الجلوكانيين ( الجلوكايين ) وهي تعمل عمل الأنسولين ، وتسمى الأنسولين النباتي ، وفي حالة خشيتك من رائحة البصل امضغ بضعة أعواد من البقدونس وحركها في فمك جيئة وذهابا ، فهي ستضي على رائحة البصل تماما ، هذا على الرغم من أنني أفضل عدم ذلك بقدر الإمكان ، لأن رائحة البصل تقتل كل الميكروبات في الفم وحدة ، بل هي تقتل 180 نوع من الميكروبات .

2-  اجعل البصل الأحمر رفيقك في طعامك دائما ، فهو يحتوي كما قلت على مادة الجلوكايين والتي تعمل عمل الأنسولين بكفاءة عالية واقتدار ، إلا أنها لا تسبب مشاكل الأنسولين المعروفة

3 -  ابلع ما مقدراه فص من الثوم إلى ثلاثة فصوص ثم غير طري (قديم ) ، ويجب أن تقطعها أو أن تمضغها مضغا ( المهم أن تجعل الثوم يشم الهواء ) فالثوم به مادتين لو اتحدتا أنتجتا مادة أخرى مفيدة جدا وهي المادة الفعالة في الثوم ، وهاتين المادتين لا تتحد إلا في وجود الهواء .
كما وأن الثوم يذيب الكولسترول من جدران الأوعية الدموية والتي غالبا ما تكون ملازمة لمريض السكر.
4)أكثر من تناول الجرجير الأخضر، بما ما معدلة ربطة يوميا مغسولة جيدا ، فالجرجير معوض عن الأنسولين .
5) الخيار الأخضر مفيد للغاية في التحكم في السكر، ومن ثم يكون له منه ما مقداره ربع إلى نصف كيلو يوميا ، مسول جيدا .
6)الكرنب (الملفوف) والقرنبيط (الزهرة) يجبر البنكرياس على أن يقوم بوظائفه ، ولكن مع المداومة ، فليكن لك منه نصيب ، وخاصة العنقود والرؤوس أكثر فائدة .
والكرنب مفيد جدا في هذا الموضوع بكل أشكاله، صلطة وأخضر ومطبوخ ومخلل.
7)الفاصوليا البيضاء والخضراء وقشور الفاصوليا، مفيدة للغاية لمريض السكر .
فتناولها مطبوخة بطماطم وملح قليل .
8)اليقطين والكوسا .
9) الملوخية .
10)السبانخ .
11) فول الصويا .
12)الجزر .
13) الكرفس .
14) الشوكي الأرضي ( التين الهندي، التين الشوكي ).
15) الشوفان .
16) الشعير وشراب الشعير الخالي من الكحول .
17)الهندباء البرية ( السديس ، السريس المصري ).
18) السلق ( الحميض ).
19) الخس .
20) الطماطم .
21)الفيلفة الخضراء .
22) الخضروات الغنية بفيتامين ج مثل البرتقال والليمون والكيوي .
23)تناول الشاي الأخضر بكثرة، لا تزيد عن كوبين إلى ثلاثة في اليوم ، ولا يكون على بطن خالية ولا عقب الأكل فهو وخاصة الشاي الأسود يمنع امتصاص قدر من الحديد .
24)تناول الحرشف ( الخرشوف ) (حرشف السطوح ) بكثة وخاصة مغليه .
فهو يخفض السكر والضغط ويذيب الكولسترول من على جدار الأوعية الدموية .
25)أكثر من تناول الحلبة المطبوخة ( المغلية ) فهي غاية في الفائدة في التحكم في السكر .
وقلل السكر فيها قدر إمكانك .
ويجب أن يكون معدل الأكواب 3~4 أكواب يوميا .
26)تناول التفاح الأحمر يوميا ، فهناك مثل إنجليزي يقول :
an apple a day keeps he doctor away
27)تناول المريمية ( القصعين ، القويسة ):
     فهي توقف مضاعفات السكر وخاصة في منطقة الفم وتقوي الأعصاب وتعالج رفة اليدين وتقوي الذاكرة وتعالج نزلات البرد واحتقان الكبد وتعالج السمنة التي غالبا ما تكون سبب للسكر .
ويشرب منها فنجان يوميا على الأقل .
28)تناول الزعفران على طعامك فهو مفيد جدا أو تناوله شرابا .
فهو يزيل الآلام الروماتيزمية والمفصلية ويطرد الغازات والبلغم ويدر العرق ويفيد في نزلات البرد والكحة والسعال الديكي ويهدئ المعدة والأمعاء ويطرد الغازات ، ويفيد في إزالة آلام اللثة ، ويزيد من الإدرارات البولية والعرقية الهامة لمريض السكر، فالخلص من الفضلات من الأهمية بمكان له .
30) ملوخية .
31)باذنجان .
32)فول أخضر (حراتي ).
33)زيت الزيتون 
      والزيتون بكل أشكاله، فتناول ملعقتين من زيت الزيتون يعتبر من العلاجات المفيدة للسكر كما تفيد الدراسات والتجارب ، وهو مجرب .
34)الفواكه وخاصة الغير مفرطة في السكر مثل :
الكمثرى واليوسفي والبرتقال والليمون والفراولة (التوت الأرضي) لها شأن كبير بالنسبة لك.
35)يمكن للمريض تناول البروتينات التالية :
اللحم الأحمر الكندوز والبتلو والضاني منزوع الدهن والفراخ منزوعة الجلد والحمام والسمان والطيور والسمك منزوع الجلد .
ويجب استبعاد الأشياء الآتية :
السكر والكبدة والكلاوي والمخ والدهون ولحمة الرأس والكوارع والبطاطس والبطاطا والفطير الحلو والجاتوه والجيلي والأيس كريم والحلويات والعنب والتين والبلح والفول السوداني والفستق والبندق والموز والمشروبات الغازية والكولا بصفة خاصة .

نصائح هامة جدا :
1)اجتنب دائما مضاعفات المرض وذلك بحسن التعامل معه واتباع النظام الغذائي السابق .
2)اهتم دائما بأطرافك ودلكهما دائما تماما كما تعمل في الوضوء ، وذلك لأن أول ضحية لهذا المرض هي الأطراف ، ومن ثم يتضح لك أهمية الوضوء والمواظبة عليه .
3)دلك أطرافك بخل التفاح ، المتواجد في السوبرماركت ، ويمكنك عمله على يديك كالآتي :
قطع التفاح قطعا صغيرة بعد غسله جيدا وتجفيفه ولا تقشره ولا ترمي البذور ، وضعها في إناء فخاري أو زجاجي بلا غطاء ، بل ضع قطعة من الشاش أو القماش الرقيق على فوهة الإناء بحيث تسمح للهواء والبكتريا الدخول والخروج .
ضع الكمية في مكان دافئ ويستحسن في الشمس حتى يتحول التفاح إلى خل بفعل البكتريا
وهذه المسألة ستستغرق بضعة أسابيع حسب حرارة الجو .
صفي الخل بواسطة قطعة قماش .
ضع المصفى في برطمان أو زجاجة محكمة الغلق .

لاحظ أن خل التفاح يقوم بتنشيط الدورة الدموية في الأطراف ، ويحسن الجلد جدا .



عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد .. اختصاصي صعوبات التعلم والنطق وتعديل السلوك

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المشاركات الشائعة

آخر التغريدات

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق