-->
أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

التفريق بين الضاد والظاء ، ما بين الحقيقي والمجازي ، فالأُذن في اللغة لها ميزانٌ لا يجب أن يَختلَّ .

 

التفريق بين الضاد والظاء

...  لو كان الفارق بسيطًا ، بين الضاد والظاء، والخطأ بهما عاديًّا وغير مؤثر،

 لما ارتبطت الجنة بالظلال، والنار بالضلال ! .

قال تعالى : { إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ *هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ }

قال تعالى : { أُولَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ}

التفريق بين الضاد والظاء

... يخلط بعضهم بين الضاد والظاء خلطًا كبيرًا في النطق والكتابة؛ وذلك لصعوبة النُّطق بحرف الضَّاد

 فهو أصعب الحروف وأشدُّها على اللسان، ولا يُوجَد هذا الحرف في أيِّ لغةٍ أخرى غير العربية.

الضاد : ننطقهُ حين يضربُ اللِّسانُ الأضراسَ الدَّاخليَّةَ سواء اليُمنى أو اليُسرى أو في تجويف الفم بين الأضراس، أمَّا في الظَّاء يخرجُ جزءٌ مِنَ اللِّسانِ من الفمِّ حين ننطقه.

والضاد: حرف شجري (مبدأ نطقه من الشجر وهو مفرج الفم)، كالجيم والشين، وهو مجهور أي لا يجري معه النفس عند نطقه 

ولا شك أن بينهما فرقًا يغير المعنى ويقلبه أحيانا إلى معنى مضاد، ولو كان الفارق بسيطا بين الضاد والظاء والخطأ في النطق بهما غير مؤثر، لما ارتبطت الجنة بالظلال والنار بالضلال!

ويمكننا تأمل الفرق الشاسع بين معاني الكلمات بسبب الظاء والضاد من خلال الأمثلة التالية:

حظر: منع، وحضر: جاء

ظلّ: استمر، وضلّ: ضاع

نظر: رأى، ونضر: حسُن

حظّ لنصيب، وحضّ: شَجَّع

ظن: حسب، وضنّ: بخل.

ويُمكنُ معالجةُ هذه المشكلة بعدة طرق، أبرزها:

1 - التفريق بين الضاد والظاء من حيثُ المخرج: هناك فرق بين الضاد والظاء في المخرج، ولا يصحُّ لنا أن ننطق بِهما بدون تفريق، فهذا خطأ فاحشٌ.

فمخرج الضَّادِ هو: إحدى حافتَيِ اللِّسان أو كلتاهُما مع ما يُحاذيه من الأضراس العليا، بَينما مَخرج الظَّاء هو: من طرف اللسان مع أطراف الثَّنايا العُليا.

2- من حيثُ الصِّفةُ: فصِفات حرف الضاد هي: الجهر، والرَّخاوة، والاستعلاء، والإطباق، والإصمات، والاستطالة. أمَّا صفاتُ حرف الظَّاء فهي: الجهر، والرخاوة، والاستعلاء، والإطباق، والإصمات، فقد زادتْ صفةُ الاستطالة في الضاد عن الظاء.

3- كثرةُ النظرِ في بطونِ الكتبِ، وتصوّرُ الكلمةِ حينَ كتابتِها؛ فكثيرُ القراءةِ لا يستسيغُ كتابةَ (الظبي) هكذا (الضبي)،لأن الرسمَ الأولَ محفوظٌ في ذهنِه؛ ومتى عرَضه عليهِ قَبِلَه وأجازَه، على خلافِ الثاني.

4- تصريفُ الكلمةِ، وتقليبُها، ومعرفةُ نظائرِها في الاشتقاقِ؛ فإذا مرّت عليك كلمة (ظلمات)؛ فلم تدرِ كيفَ تُكتب، فأعدها إلى أصلها، وانظر إلى معناها؛ سترى أنها من (أظلم يظلم؛ فهو مظلِم...).

5- أي كلمة تبدأ بأحد هذه الأحرف: (أ- ت-ث-ذ-ز-ط-ص-ض-س) لا يوجد فيها حرف (ظاء) بتاتا!.

6- حفظ الكلمات التي تتضمن على حرف (الظاء)؛ لأنها، محصورة، بخلاف الكلمات التي تشتمل على حرف (الضاد) فإنها كثيرة.

  ... تزخر اللُّغة العربيّة بالمترادفات والمتشابهات، وقد يخلط العوام من غير أهل الاختصاص في اللّغة في بعضها؛ كأن يلتبس عليهم النطق بالظاء والضاد فيشيع الخلط بينهما،

 فهما حرفان متشابهان إلى حدٍ ما إلّا أنّ هناك فروقاً بسيطةً بينهما سنتعرّف عليها في السطور القليلة القادمة. اعتنى علم التجويد بشكلٍ ملحوظٍ في التمييز بين مخرج الحرفين،

أمّا عن صفات حرف الضّاد فهي كالآتي: الجهر الرّخاوة. الاستعلاء. الإطباق. الاستطالة. الإصمات، وتشاركه الظاء في جميع هذه الصفات إلا في صفة الاستطالة.

وعلى القارئ أو الكاتب أن يبذل قصارى جهده في الانتباه لما يقرأ ويكتب من ظاء أو ضاد،

 فالأُذن في اللغة لها ميزانٌ لا يجب أن يَختلَّ؛ 

فكيف بنا إذا لفظنا كلمة (مريض) بالظاء فأصبحت (مريظ)،

 أو استبدلنا بالظاء في كلمة (ظلم) حرف الضاد لتصبح (ضلم) فذلك قد غيّر المعنى ألف مرة أو يزيد.

ولقد تعهّد الله -عزّ وجلّ بحفظ كتابه العظيم من التحريف والتبديل؛ ويقتضي حفظ هذا القرآن حفظ لغته أي اللغة العربية، حيث لا ينفصل عنها القرآن الكريم بأي حالٍ من الأحوال فهي تحمل ألفاظه ومعانيه.

الفرق بالنطق بين صوتي الضاد والظاء:

عند النطق بالضاد لا يخرج الهواء أو بتعبير آخر مخرجها من إحدى حافتي اللسان ممّا يلي الأضراس وخروجه من الجانب الأيسر أكثر من الأيمن علمًا أنه يرسم شبيهًا بالصاد.

أما صوت الظاء فيخرج من مقدمة اللسان مع أطراف الثنايا العليا قرب اللثة ويرسم شبيها بالظاء.

وصوتا الضاد والظاء من أصوات الإطباق، ويقصد بصفة الإطباق: انطباق اللسان على الحنك الأعلى (سقف الفم) عند النطق بهما.

إذن هنا مشكلتان في هذا الموضوع:

- مشكلة النطق وأقصد بها (مخرج النطق).

 مشكلة الكتابة .

ووضعت حلول لهذه المشكلة، فمنها :

• أن يحفظ الطالب الذي يدرس العربيّة الكلمات التي تكتب بالظاء حصرًا ؛ لأنها قليلة ، وأقل كثيرًا من الكلمات التي تكتب الضاد ، علمً أن هذا الحل يعد شاملًا لهذه المشكلة ، أو أن يحفظ طالب العربية الكلمات التي كتبت الظاء لها معنى مغاير إذا كتبت الضاد .

• أما الحل الآخر فيتمثل في طريقة استعمال الكلمة فإذا استعملت استعمالًا حقيقيًا كتبت بالضاد ، وان استعملت استمالا مجازيًا كتبت بالظاء ، ومن ذلك :

الاستعمال الحقيقي الاستعمال المجازي

الاستعمال الحقيقي بالضاد ...  1- فاض النهر ...  فاض معناه ازداد

الاستعمال المجازي بالظاء  ... 1- فاظت روحه  ... فاظ معناه خرج

2- عضّ الذئب الولد ... عضّ معناه هُوَ الْإِمْسَاكُ عَلَى الشَّيْءِ بِالْأَسْنَانِ .

2- عظّه الدهر ... عظّ معناه الشدّة .. عظّ معناه الشدّة

ملحوظة : هناك كلمات إذا كتبت بالضاد لها معنى مغاير عن معناها إذا كتبت بالظاء ، ومن ذلك ما يأتي :

الكلمة المعنى الكلمة المعنى

حضّ

الحضيض حثّ

أسفل الجبل حظّ نصيب

البيض للحيوانات جميعها البيظ للنمل فقط أو معناه ماء الرجل .

ضلّ تاه ظلّ بقي

ضن بخل ظن شك

المرض العلة المرظ الجوع الشديد

التقريض صناعة الشعر التقريظ المديح

حضر جاء حظر منع

حفض ألقى حفظ المنع من الضّياع

الفضّ التفرقة الفظ سيء الخُلق

الضرير الأعمى الظرير علم يهتدى به

القيظ صميم حرّ الصيف القيض قِشرةُ البَيْضة العُلْيا اليابسةُ، وَقِيلَ: هِيَ الَّتِي خَرَجَ فرْخُها أَو مَاؤُهَا كلُّه

نظر نظر العين نضر حسُن ، الشيء الجميل

ضفر ضَمُّ الشَّيْءِ إِلَى الشَّيْءِ نَسْجًا ومنه ضفائر الشعر ظفر الفوز

تمرينات :

س1/ ضع كلّ كلمة في مكانها المناسب :

1- .................. الطفل طريق المنزل . (ضلّ ، ظلّ) .

2- .................. والمحفوظ من كان ذا حظ (الحضيض ، الحظيظ) .

3- ................. جيشنا بالنصر . ( يضفر ، يظفر) .

س2 / اذكر عشر كلمات بالضاد وعشر كلمات بالظاء موضحًا معناها .

س3 / لِمَ سميت اللغة العربيّة بلغة الضّاد ؟ .


حرف الضّاد :

حرف الضّاد هو الحرفُ المميّز للُّغة العربية اذ تنفرد به بين باقي اللغات،

 ولذلك تُسمّى باسمه لغة الضّاد، وهو الحرف الخامس عشر في ترتيب الحروف الهجائيّة، 

وقد يأتي متّصلاً في أوّل الكلمة ووسطها وآخرها أو منفصلاً في آخرها،

 ومخرجه من إحدى حافتي اللّسان مع أطراف الثنايا العليا

 وهو أصعب الحروف نطقًا وأشدُّها على اللسان،

ولقد تحوَّلت الضَّاد في غير العربية

كثيرًا ما نقع في خطأ عند الكتابة .. وخاصةً في التمييز بين الـ ( ض ) والـ ( ظ ) .

فنجد بعض الأخوان يكتب الكلمات التالية :

الضهر .... وهو يقصد ( الظهر ) أي وقت الظهيرة .

الضالم ... وهو يقصد ( الظالم ) .

وهكذا

 الضاد والظاء

... يقول الدكتور غانم قدوري الحمد: 

 الضاد صوتٌ صعب الأداء ومن ثم أخذت ألسنة الناس تنحرف في نطقه إلى أصوات أخرى،

 ويبدو أنَّ ذلك ظهر في القرون المتقدِّمة حتى وجدنا عبد الوهاب القرطبي يُصرِّح في القرن الخامس

 أنَّ أكثرَ القُرَّاء ينطقونَها ظاءً، ثم يأتي ابن وثيق بعد قرن من ذلك ليقول:

 "قَلَّ من يُحْكِمُها في الناس"، ثُمَّ يقول ابن الجزري في أواخر القرن الثامن: 

"ألسنة النَّاس فيه مُختلفة وقلَّ مَنْ يُحسنه".[

حرف الظاء

حرف الظاء : هو الحرف السّابع عشر في ترتيب الحروف الهجائيّة، ومخرجه من ظهر طرف اللّسان مع أصول الثّنايا العليا، ويقصد بالثّنايا الأسنان الأمامية من الفك، والظّاء حرفٌ لثويٌّ، 

ولو أخذنا هذا المثال في البيت الشعري القائل:

ظنّوا التراث يُباعُ بيع نخاسةٍ خابوا .. وهل أسدٌ يبيع عرينًا 

جاءت كلمة ظنوا بمعنى حسبوا واعتقدوا، فلو قلبناها ضاداً لأصبح معناها ضنُّوا أي بخلوا وبين المعنيين فرق كبير، وهناك دور مهم في تصحيح لفظهما ويكون في التلقّي عن العلماء والاستماع لطريقة لفظهم بالمشافهة.

جرت عادة العرب على تسمية الأشياء وفقاً لمضمونها كأن يستخدموا الحروف الخشنة مثل:

 الصّاد، والضّاد، والطّاء، والظّاء، والخاء، والذّال، والثّاء في الكلمات التي توحي بالشِّدة

 كأسماء الأسلحة وما يتعلَّق بها؛ كالظُّنبوب وهو:

 مسمارٌ يكون في جبَّة السّنان يركب في أعلاه الرّمح، 

والحظوة وهو: سهم صغير قدر ذراع، يلعب به الصّبيان.

... ولكن كيف نفرق بين الظاء والضاد

الفرق بين (ض) و (ظ) فهو:

أولا : من حيث الاسم فــ (ض) اسمها الضاد تنتهي بحرف الدال ،و (ظ ) اسمها (الظاء)تنتهي بهمزة على السطر .

ثانيا : من حيث النطق فحرف الضاد له عدة أشكال في نطقه وهو أصعب الحروف تطبيقا وتميزت اللغة العربية به ولذا سميت: ( لغة الضاد) ؛ لعدم وجود هذا الحرف في اللغات الأخرى .

ونطقه إما أن تضرب اللسان في الأضراس اليمنى من داخل الفم , أو يضرب اللسان في الأضراس اليسرى من داخل الفم وهذه الطريقة أفصح مواضع النطق له ، أو يضرب اللسان في أعلى تجويف الفم منبسطا بين الأضراس وهذه أيضا طريقة تظهره بنطق صحيح .

أما حرف الظاء فعند النطق به يخرج جزء من اللسان من الفم .

وباختصار :

الضاد حين النطق به يكون داخل الفم، والظاء حين النطق به يكون جزء منه خارج الفم.

ثالثا : من حيث الرسم والإملاء _ فليس هناك قاعدة معتمدة تبين الفرق بينهما ، بل يعتمد على الاطلاع وكثرة القراءة والكتابة والاستماع فقط ،علما بأن هناك من حاول أن يجد قاعدة يبين الفرق ولكن هي أيضا تعتمد على القراءة الاطلاع ،ولا فائدة منها .

ملحوظة :

1- لابد أن ننظر إليهما كحرفين مستقلين مثلهما مثل بقية الحروف ، بمعنى لاتوجد لدينا قاعدة تبين الفرق بين (س ، ش) ،و بين (ذ ،ز ،ث) ، أو بين أي حروف متشابهة .

2- الظن معناه الشك ، والضن معناه البخل

الضالين تعني التائهين ، والظالين تعني الجالسين في الظل؛ لأن الأولى من ضل والأخيرة من ظل.

كلمات بحرف الظاء : هذه هي جميع الكلمات التي تحتوي على حرف الظاء في القرآن الكريم وجميع ،

 ما عداها يكون بحرف الضاد:

الظعن الظل الظهيرة العظيمة اليقظة الحفظ الانظار العظم الظهر اللفظ ظهر اللظى الشواظ

الكظم الظلم الغلظة الظلمة الظفر الانتظار الظمأ الظفر الظن الوعظ ظل الحظر فظا ناظرة

بغيظهم حظ محظورا

وقد جمعها محمد بن الجزري الشافعي في منظومة حيث قال

والضـــــــاد باستطالة ومخـــرج ميز مـن الظاء وكلها تجــــــــي

في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وانظر عظـــــم ظهر اللفظ

ظاهـــــر لظـــى شواظ كظم ظلما واغلظ ظـــلام ظفر انتظر ظلما

اظفـــر ظنـا كيف جـــا وعظ سو وعضين ظل النحل زخرف سوا

وظلـت ظلتـم وبـــــــروم ظـلــوا كالحجـــر ظلت شعــــرا نــــظل

يظللن محظورا مـــن المـــحتظر وكــــنت فظـــا وجميــع النظـــر

إلا بـويل هل أولــــى ناضــــــرة والغيظ لا الرعـــد وهود قاصرة

والحـــظ ولا الحض على الطعام وفـــي ضنين الخلاف سامـــــي

وإن تـــلاقيــنــا البـيــــــان لازم انقضى ظــهرك يعض الظالـــــم

واظطر مـــع وعظت مــع أفظتم وصف هــا جباهــهـــم وعليهــم

المصدر : كتاب المرشد في الإملاء والترقيم والتحرير العربي


الضاد الظاء

 يخطئ عدد كبير من الناس في التفريق بين حرفي الضاد والظاء في أثناء الكتابة، فيكتبون: ظابط، حفض، ضل، والصواب: ضابط، حفظ، ظل، وهو ما يُؤثّر على المعنى ويغيِّره.

وفي رسالته (حصر حرف الظاء)، فرَّق ابن الحداد المهدوي بين الحرفين بطريقة مبتكرة، إذ حصر كلمات اللغة العربية التي تُكتب بـ الظاء في 93 كلمة (بالإضافة إلى المشتق منها)، فيما تكتب باقي الكلمات بـ الضاد.

... وبعد استبعاد الكلمات الميتة، أو غير المستخدمة، تبقت لدينا 46 كلمة فقط، بالمرور عليها مرة أو اثنتين، سوف نحفظ شكلها، ولن تعود مشكلة التفريق بين الحرفين لتنغص علينا حياتنا.


والكلمات التي تكتب بـ الظاء هي:

باهظ: مرتفع الثمن.

بظر: ما يختن من المرأة.

جحوظ: نتوء العين.

حنْظَلُ: وَهُوَ شجرٌ مُرٌّ

غليظ

حَظّ: النصيب.

حِفْظُ: عكس النسيان (ومنها محافظة، محفظة، مُحفِّظ…)

حَظْرُ: المنع.

حَظْوَةُ: وهي الرفعة.

ظُلم، عكس العدل.

ظليم:  ذكر النعام.

ظبي: الغزال.

ظعن: السفر بالنساء.

ظرف: وهو الوعاء.

ظريف: خفيف الظل.

ظَّنُّ: عكس اليقين.

ظِّلُّ: ستر الشَّمْس عَنْك.

ظِّلْف: للبقر وَالْغنم، كالحافر للخيل، والخفّ لِلْإِبِلِ.

ظَّرِبانُ: حيوان ذو شوك.

ظَفَر: فاز.

ظُفْر: الموجود في الأصبع.

ظَهر: عكس بطن، (ومنها مظاهرة، ظهور… )

ظمأ: عطش.

ظاء: هو الحرف المعروف، وصوت التيس أيضًا.

كظم: كتم الحزن (ومنا كاظم…)

لُحْظ: النظر (ومنها ملاحظة، لحظة…)

لفظ: وَهُوَ النُّطْقُ

لظى: لهب النار الخالص بلا دخان.

نظْم: نظَم الأَشياءَ، أَلَّفَها وضمَّ بعضها إلى بعض. (ومنها نظام…)

نظافة.

نظَر (ومنها مناظرة، منظار، نظارة، انتظر…)

عَظم (ومنها عظيم، معظم…)

عَكْظُ: الحَبْسُ. وَمِنْه: سوق عُكاظ بمكّةَ، سُمِّيَ بذلك لأنّهم كَانُوا يتعاكظون فِيهِ، أَي: يتحابسون للمفاخرة

غيظ: الحنق.

غِلَظُة: ضدّ الرقّة.

فظاظة: القسوة.

فظاعة: من الأمر الفظيع، وهو الشنيع.

تقريظ: مدح الحي بالشعر، عكسه الرثاء: مديح الميت بالشعر.

قيظ: الصيف، والجمع : أَقياظ ، وقُيُوظٌ.

شَّظِيَّةُ: القطعةُ من الشَّيْء.

شَّظَفُ : خشونةُ العيشِ

شُّواظُ: اللَّهَبُ.

مواظبة: موالاة.

وظيفة.

يقظة: ضد النوم.

وباقي الكلمات تكتب بـ الضاد ضاد الظاء

 يخطئ عدد كبير من الناس في التفريق بين حرفي الضاد والظاء في أثناء الكتابة، فيكتبون: ظابط، حفض، ضل، والصواب: ضابط، حفظ، ظل، وهو ما يُؤثّر على المعنى ويغيِّره.

وفي رسالته (حصر حرف الظاء)، فرَّق ابن الحداد المهدوي بين الحرفين بطريقة مبتكرة، إذ حصر كلمات اللغة العربية التي تُكتب بـ الظاء في 93 كلمة (بالإضافة إلى المشتق منها)، فيما تكتب باقي الكلمات بـ الضاد.

مشكلة حرف الضاد والظاء .. حلوها المصريين .. !

كثير منا يخطئ ولا يفرق بين حرف الضاد و حرف الظاء فلا يعلم هل يضع العصا على الحرف أم لا .. وجدنا حل لهذه المشكلة أخيرا ..

على سبيل المثال :

كلمة ظلم .. البعض يكتبها ضلم ..!

وكلمة ضوء .. البعض يكتبها ظوء ..!

الطريقة هي كالتالي :

قبل كتابة الكلمة .. أنطق الكلمة باللهجة المصرية ..

أنتم تعلمون أن المصريين ينطقون حرف الظاء .. زاء ..

وينطقون حرف الضاد .. دال ..

نعود لتطبيق ذلك على الكلمات في المثال السابق :

كلمة ظلم تنطق بالمصري زُلم .. وكلمة ضوء تنطق دوء ..

وبالتالي عندما تنطق الحرف بالزاء أعلم أنها ظاء أم العصا ..

وإذا نطقت الحرف بالدال أعلم أنه حرف الضاد ..

أمثله لذلك :

ضناي .. تنطق دناي وبالتالي حرف الضاد هو الصحيح ..

ظافر .. تنطق زافر وبالتالي حرف الظاد صحيح ..

الحرف لا يكفي لإيصال المعنى فنضطر إلى تصفيف الحروف بالشكل الصحيح حتى تكتمل الكلمة ..

وعندما تكتمل ظهر لها معنى ..

وإن وضع حرف ما بالغلط تظهر كلمة جديدة فلا نجد معنى لها ..

 ذاكرة الحاسوب 

كما يمكن الاعتماد على ذاكرة الحاسوب ونظام التدقيق اللغوي التلقائي فيه ، أما مَن ليس يملك حاسوبا فليعتمد - خصوصا إذا كان يكتب ما يملى عليه - على ذاكرته في التفريق بين الضاد القريبة من الدال والظاء القريبة من الذال المفخمة والتي تنطق زايا أحيانا .

الاستعانة بالمعاجم والقواميس

كما يمكننا الاستعانة بالمعاجم والقواميس العربية العربية أو العربية الأجنبية أي المفهرسة على أساس التسلسل الهجائي العربي لنتأكد أحيانا من كيفية كتابة الكلمات التي تبدأ بحروف الضاد أو الضاد غير أن هذه الطريقة لا تنفعنا كثيرا مع الكلمات التي تقع الضاد أو الظاء في وسطها أو نهايتها .

  أكاديميّة إبراهيم رشيد النمائية 

لتأهيل المعلمات والأمهات وتعليم القراءة الذهنية وللاستشارات والتدريب
ابنتك ... ابنك .. لا يقرأ .. لماذا ؟ سيقرأ بإذن الله ... يمكنكم الاتصال
 00962799585808 .. أو رسالة على الواتس

 منهجية   إبراهيم   رشيد   للهرمية   القرائية   والكتابية   والحسابية 
 المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية
 ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
أنا إبراهيم رشيد معلم أفتخر بتدريس أطفال صعوبات التعلم
والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم وطلبة المرحلة الأساسيّة الدنيا والعليا
وتأهيل الأمهات والمعلمات لكيفية التعليم والتعامل مع الأطفال 
I am Ibrahim Rashid teacher I am proud to teach children Learning Disabilities
بحمد ومنة من الله
 عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية النمائية الأولى
أكثر من اثني عشر مليون   12:000:000  
ومتوسط الدخول اليومي للموقع من خمسة إلى سبعة آلاف يوميًّا
والشهري من 150 ألف، لغاية 200 ألف متابع
لكيفيّة تعليم وتعلم الأطفال
 والتعامل معهم ضمن منهجيتي الخاصة للهرمية القرائية من خلال الموازنة العمودية والأفقيّة 
 يمكنكم الضغط على الرابط وضعه على المفضلة وعمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع بإذن الله .
...  وننتظر اقتراحاتكم  حول المواضيع التي تهم
 الطلبة الموهوبين والعاديين والموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية وذوي القدرات الخاصة. 
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties




عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد .. اختصاصي صعوبات التعلم والنطق وتعديل السلوك

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المشاركات الشائعة

آخر التغريدات

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق