-->
أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

استشارة النقاط تحت الحروف . . عسر القراءة " الديسلكسيا " والمعلمة المغناطيسي الجذابة .. والتعامل مع أطفالنا معادلة سهلة تدريجيــًا ، فحلها يحتاج منا إلى :- .. ما بين النمائيات والأكاديميات ، وما بين البكاء والدعاء . الكل يستطيع التشخيص ، لكن الاستشارة : بحاجة لمختص بيداغوجيا التعليم " اعمل بذكاء وليس بإجهاد



استشارة النقاط تحت الحروف عسر القراءة " الديسلكسيا ، والمعلّمة المغناطيس الجذابة 

 والتعامل مع أطفالنا معادلة سهلة تدريجيــًا ، فحلها يحتاج منا إلى :- .. 

ما بين النمائيات والأكاديميات  ، وما بين البكاء والدعاء . 

. الكل يستطيع التشخيص ،

 لكن الاستشارة : بحاجة لمختص بيداغوجيا التعليم " العبد خادم  السرير

فن وطرق التدريس 

من أجل العلاج  . " اعمل بذكاء وليس بإجهاد





 استشارة النقاط تحت الحروف . ما بين البكاء والدعاء.. من لا يقرأ.. سيقرأ بإذن الله ..عسر القراءة " الديسلكسيا "

استشارة النقاط تحت الحروف . ما بين البكاء والدعاء

.. من لا يقرأ .. سيقرأ بإذن الله .. عسر القراءة " الديسلكسيا "

ما الفرق بين الاستشارة والتشخيص والعلاج ؟

ما الفرق بين النمائيات والأكاديميات ؟

ما الفرق بين اللغة والاضطرابات النطقية ؟

ما رأيكم بالواجبات البيتية ؟،

وهل نفتح مدرسة في البيت ، في زمن السوشيال ميديا ؟ .

.. { سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى* إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ } ابنك لا يقرأ ، سيقرأ بإذن الله

.. فأنت بحاجة لاستشارة لوضع النقاط تحت الحروف " النمائيات : . - 5 .

" الانتباه التفكير الإدراك الذكرة العامة التشغيلية " سنقرئك " اللغة .

وبعد ذلك التشخيص لوضع النقاط فوق الحروف " الأكاديميات : . + 5 .

" القراءة ، الكتابة ، الحساب ، التهجئة الصورية الذهنية ، التعبير الكتابي " الإملاء الاختباري " .

وأخيرًا : العلاج الهرمي المنتظم لتعديل السلوك أوّلًا :

1 - النقاط تحت الحروف " النمائيات " أساس العمارة المتين تحت الأرض .

2 - النقاط فوق الحروف " الأكاديميات " طوابق العمارة فوق الأرض .

3- العلاج : ضمن منهجيتي 24 .. الهرمية المنتظمة القائمة على الذكاء لبيداغوجيا التعليم .

الكل يستطيع التشخيص ، لكن الاستشارة : بحاجة لمختص بيداغوجيا التعليم " اعمل بذكاء وليس بإجهاد ، وتوصيل المعلومة بأقصر الطرق من خلال : فهم المقروء والمكتوب ، وهنا تكمن القدرة على العلاج ضمن الذكاء الناجح .

المنافسة الشريفة مسموحة . أمّا المقارنة بين الأخوة والأقارب والطلبة ممنوعة . لكنها مطلوبة مع الطفل نفسه من حيث التغيير والتحسن ، ضمن مسطرة الشهر والفصل والسنة .. أين كان وأين وصل ؟ .

الآباء والأمهات :

أنا لا أريد عالمًا يدرس ابني ، بل شخص عنده القدرة على توصيل المعلومة . 

مرارة الشاي لا تعـني عدم وجود السكـر فيه !.

لأنك بمجـرد تحريكـك للشاي ستظهر حـلاوته فالسكـر موجـود في عقل طفلك .

فهذا الطالب قد وهبه الله عز وجل العقل ، وما عليك إلا تحريك مكانه لتحريك مخه من أجل القراءة والكتابة والحساب. 

***

.. من لا يقرأ .. سيقرأ بإذن الله .. عسر القراءة " الديسلكسيا "

{ سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى } .. { إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ }

عسر القراءة " الديسلكسيا "

.. أمر بسيط .جدًا . بحاجة لمختص مؤهل نمائي بيداغوجي ثم أكاديمي ذو منهجية خاصة ، والخطوة الأولى هي : الوجدانية " تعديل السلوك .. أوّلًا .

والقدرة على : توصيل المعلومة الصحيحة العلمية ، بذكاء وليس بإجهاد .

وأن تكون المعلمة جذّابة للطفل وأهله " كالمغناطيس "

***

من لا يقرأ سيقرأ بإذن الله .

" منهجيتي "24 " البيداغوجية " النمائية الأكاديمية الهرمية، القائمة على الذكاء الناجح " اعمل بذكاء وليس بإجهاد.

الخبير التربوي: إبراهيم رشيد .. المستشار في صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية، والنطق وتعديل السلوك للحركة الزائدة، خبرة علمية عملية تطبيقية أكثر من ثلاثين سنة ضمن الذكاء الناجح.

... يمكنكم التواصل على الخلوي: 0799585808 .. 00962799585808

أو رسالة على الواتس أب لتحديد موعد للاستشارة. بكم نتشرف.

أكاديميّة إبراهيم رشيد لتأهيل المعلمات والأمهات وللاستشارات والتدريب

***

طفلك لا يقرأ .. الأمر بسيط .. تحرك ثم اعمل وتاجر بأطفالك .

ما بين دمعة فرح من أم ، وابتسامة أمل وبقعة ضوء من أب أو عائلة أو صديق  "

..  ما بين وزن كلامي في البداية ، و وزن أفعالي في النهاية ،

الإنجازات الحقيقية والسمعة الطيبة ، هي من تحدد وزن الكلام ،

في بداية الاستشارة يكون صوتي ومعلوماتي مرتفعة، قد تشعر الأهل بالراحة ،

ما بين دمعة فرح وابتسامة أمل وبقعة ضوء "

.. وبعد مدة من الوقت ، عندما يذوب الثلج ويظهر المرج ، قد يبقى وزن كلامي مرتفعًا ، إذا كان تقدم الطفل في جميع المجالات " تعديل سلوك ، قراءة كتابة حساب . حسب كلامي في الاستشارة ،

.. لكن إذا كانت أفعالي لا تتوافق مع أقوالي ، سيكون وزن كلامي قليل . وهنا سأتوقف قليلًا ، لمراجعة أقوالي ، 

وأبدأ بالتغيير للأفضل بإذن الله .

ضمن خبرتي الحقيقية العملية ، ضمن الذكاء الناجح والصدق والصراحة  ، بعض الناس تحب أن تسمع ما تحب فقط

لذا فأنا لا أوعد الأهل بالتحسن لطفلهم ، مع أن خبرتي تزيد عن " 35 سنة " تعطيني قوة الوعد وتنفيذه ،

 لكنني ، أطلب منهم الوعد بتحسن طفلهم ، لتسريع التعليم : فنحن فريق لا تفريق .

لقوله تعالى : { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ }

{ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا } " 1 "

.. { وَقُلِ ٱعْمَلُواْ فَسَيَرَى ٱللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُۥ وَٱلْمُؤْمِنُونَ ۖ } " 2 "

" تأبى الرِّماحُ إذا اجتمعنَّ تكسُّرًا .. وإذا افتــــرقَنّ تكــسّرتْ آحادا "

لا تجادل طفلًا بجهالة ، ولا تحجر على تفكيره ..ا

***

.. لا أظن الصعوبة في النجاح الخطوة الأولى، فمرحلة المنتصف والاستمرارية والثبات : هي البلاء الأعظم ، عندما لا تعرف ، إن كان لديك القوة لتصعد ما بقي من السلم أو تنسى تعب الصعود وتنزل!

***

هل لديّ شخصٌ حكيم ومختص في عمله علميًا وعمليًا ؟ ،

.. كلما هزمتني الحياةُ ، وكثرة كلام الناس والإفتاء بدون علم ، أذهبُ إليه ، أسأله هل أستحقُ هذا ؟ ! فـيُخبرني ؛ أني لا أستحقُ إلاّ أفضلَ شيءٍ ، بل أن الأفضلَ قليل عليّ ، و أن الحياةَ تنعمُ بـوجودي فيها . وإن ابني أو ابنتي ، قادرة على التعلم بإذن الله .

سمعتنا من فضل الأهلي علينا ، بعد الله عز وجل .

أحدهم يقول : نحن الأفضل ،

ونحن نقول : نعمل بذكاء ، وليس بإجهاد لتوصيل المعلومة بطريقة علمية عملية ميدانية واقعية لمدة تزيد ، عن ثلاثين سنة ، ضمن الذكاء الناجح ،

بما يرضي الله ورسوله ‘ في الإنجاز الإيجابي ، ضمن الكيف لا الكم .

الكل بدون تعميم .. يمكنه التشخيص ، لكن المطلوب العلاج والإنجاز .

وأين وصل ابني في التغيير والتطور والتحسن للأفضل . لذا عليك التحرك للوصول 


التعامل مع أطفالنا معادلة سهلة تدريجيــًا ، فحلها يحتاج منا إلى :-

..... تنازل ونسيان في بعض الأحيان مقترن بحب فحنان فوفاء فعطاء بلا حدود

نبدع أحيا نــًا في رؤية أخطاء أطفالنا وملاحظتها وربما في تنبيههم عليها ولكننا قـلـما نـبـدع فـي رؤية الخـير الـذي عـنـدهم والانتباه إلى الصواب الذي يمارسونه لـنـمدحهم به . إن لم اهتم أنا وأنت فمن يهتم .؟!؟

من لا يقرأ .. سيقرأ .. بإذن الله

أكاديميّة إبراهيم رشيد لتأهيل المعلمات كمدرب في المستقبل ، والأمهات والاستشارات والتدريب ، لصعوبات التعلم والنطق ، والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم .http://www.ibrahimrashidacademy.net/

كل مرة أذهبُ مُحمَّلةً بالخيباتِ ، فـ أعودُ حاملةً النجومَ فـ يديّ .

نستحقُ شخصًا واحدًا على الأقلُ يرفعُنا لنلمسَ السماءَ ،

فـالوقتِ الذي يُقسمُ فيه البقيّةُ أننا لا نستحقُ السيرَ على الأرضِ !

***

طفل صعوبات التعلم.. ليس غبيًا لكنه مختلف وليس متخلف ، 

كل طفل له الحق في التعليم ، فهذا الطفل الذي يعاني صعوبات التعلم ،ليس معاقًا ولا يعتبر وصمة عار ، 

فهو طفل عادي وذكي ، حسب المنحى السيكومتري " الجرسي "

من حيث القدرات العقلية فنسبة الذكاء عنده فوق الــ 90 وقد تصل إلى 145

.. ولا يعاني إعاقة عقلية أو حسية (سمعية أو بصرية) أو حرمانا ثقافيا أو بيئيا أو اضطرابا انفعاليا

.. تعريف صعوبات التعلم

      طفل يعاني اضطرابا في العمليات العقلية أو النفسية الأساسية ، التي تشمل الانتباه والإدراك وتكوين المفهوم والتذكر وحل المشكلة ، يظهر صداه ، في عدم القدرة على تعلم القراءة والكتابة والحساب ، وما يترتب عليه سواء في المدرسة الابتدائية أو فيما بعد من قصور في تعلم المواد الدراسية المختلفة

.. في معظم المجتمعات فإن كل طفل له الحق في التعليم الذي يتناسب مع سنه وقدراته واستعداده الطبيعي. ولذلك فإن البرامج المدرسية يجب أن تعطى القالب الذي يتلاءم مع كل طفل، وأن تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من أسباب إعاقة عامة أو خاصة على التغلب عليها بقدر الإمكان

صعوبات التعلم : تبدأ مهارة التدريب والتأسيس

للقراءة والكتابة والإملاء والرياضيات من الصف الثاني الأساسي

إلى ما لا نهاية (جميع الفئات العمرية ) هذا حسب خبراء التربية

لكن التدخل المبكر يبدأ من عمر" 3 أو 4 أو 5 " سنوات . أو ما قبل ذلك

بعض الناس : قد تقول  : أنك تـُنظر علينا

أنا أقول لكم :

أنا لا أنظر عليكم " فالتنظير من نظر .. وهي قد تكون المربع الأول من الــ 64 .. لذل انظر لباقي المربعات وخذ حسن النية .

     وأرجو من الله أن أستقر في مكان واحد فيه الثقة والإمكانات والصلاحيات وهذا في القريب العاجل

بإذن الله

المشكلة عندي تكمن في الوقت الضيق والإمكانات والصلاحيات

والكل يريد أن أدرس ابنه شخصيًا

مع أنه يوجد عندي كادر مؤهل وأشرف عليه شخصيًا في كل صغيرة وكبيرة وأقوم بالتدريس مثلي مثلهم لا بل أكثر والله على كلامي شهيد وكل من عرفني يشهد على ذلك ومن لا يعرفني فصبره قليل فقط

ولا أعتبر نفسي مستشارًا أو خبيرًا في المركز ، فأنا معلم بل أقل منهم ، اللهم عندي قدرة على  اختصار الزمن في توصيل المعلومة النمائية ‘ وإعطاء أكبر قدر ممكن من الطلاب في آن واحد ضمن التكامل الرأسي والأفقي ضمن مستويات مختلفة  ضمن المقولة الألمانية

" لا نريد عالمًا يعلم أولادنا ، بل نريد من يوصل المعلومة الصحيحة لأولادنا " .

وأنا أريد المعلم الأناني المبدع المنتج المؤهل الباحث عن تطوير نفسه مهنيًّا المنتمي لرسالته

ولا  أريد المعلم الأناني النرجسي غير المنتج المعترض على خطأ مفاهيمي قد تعلمه في الصغر

مثلا :-

ألف تنوين الفتح تكتب على الحرف السابق

المعلم الأناني النرجسي  والكل

 يصر على كتابتها على الألف مع أنه ممنوع التقاء ساكنين وكيف أشكل حرف لا ألفظه 

 وهل تشكل اللام الشمسية أو ألف التفريق بعد واو الجماعة

ولا تقل لي هذا رسم عثماني

قبل أن تفتي اصمت وفكر ثم ابحث عن المعلومة الصحيحة فهذا الطالب أمانة  

***

صعوبات التعلم وشتلة العنب الصغيرة امسك أنت فالشتلة لا تستطيع أن تمسك بك

يحكى أن فتاة صغيرة مع والدها العجوز كانا يعبران جسرًا ، خاف الأب الحنون على ابنته من السقوط ،

 لذلك قال لها : حبيبتي أمسكي بيدي جيدًا ،، حتى لا تقعي في النهر . 

فأجابت ابنته دون تردد :

لا يا أبى .... أمسك أنت بيدي

رد الأب باستغراب : وهل هناك فرق ؟

كان جواب الفتاه سريعا أيضا :

لو أمسكتُ أنا بيدك قد لا استطيع التماسك ومن الممكن أن تنفلت يدي فأسقط .

لكن لو أمسكتَ أنت بيدي فأنت لن تدعها تنفلت منك .أبدا

"امسك أنت أنتَ بالشتلة الصغيرة فالشتلة لا تستطيع أن تمسك بك"

جدي جدتي أبي أمي أخي أختي ......... أعطوني أيديكم وشدوا على يدي

.... فان كنت ضعيفًا في التحصيل الدراسي لا تحاسبوني على قدراتي المتدنية

بل ساعدوني على أن أتعلم ضمن حدود قدراتي وتوفير الإمكانيات والبيئة المناسبة لذلك فانا بحاجة لان تمسكوا بيدي الآن لأني غدًا بإذن الله سأمسك بيدكم

.. أتذكرون عندما كانوا صغارًا الم نكن نهتم بهم لا تنسى انك كنت تحبه ويحبك عندما كان صغيرًا . 

لذا يصعب علينا أن ننساهم ، أو لا نهتم بل يجب أن نزيد الاهتمام بهم أكثر وأكثر، 

 فهم والله لا يعرفون مصلحة أنفسهم لذا علينا أن نكون

كشجرة العنب علينا نمسك بهم ونحافظ عليهم خوفـــًـا من السقوط

..... فعنقود العنب كلما كبر كلما زادت إمكانية سقوطه أكثر وأطفالنا هكذا كعنقود العنب

كلما كبروا تكثر مشاكلهم وازدادت إمكانية سقوطهم أكثر فما زالت رائحة العطر عالقة بالزجاجة كما هو حبهم عالق في قلوبنا

......إذن لنمسك ذلك العنقود العطر واسق الزهرة بالمــاء ولا تسقي طفلك بالجفاء من منا لا يحب أطفاله ؟ بل أكثرنا يعشقهم ويعشق رائحتهم ومنظر تفتحهم وينسى همومهم عندما يراهم. فمثلما تحتاج الورود الماء والهواء لتنمو وتتفتح يحتاج أطفالنا الحب والرعاية ليبدو حقا وردة جميلة

"امسك أنت أنتَ بالشتلة الصغيرة فالشتلة لا تستطيع أن تمسك بك"

... إذا كانت الشتلة الصغيرة عوجاء فستبقى هكذا عندما تصبح شجرة والثمرة بحاجة إلى وقت حتى تنضج فشجرة العنب لا تقف لوحدها فهي بحاجة لمن يسندها وهكذا أطفالنا

......عندما تثق بمن تحب أكثر من ثقتك بنفسك .. و تطمئن على وضع حياتك بين يديهم أكثر من اطمئنانك لوضع حياتك بين يديك … عندها امسك بيد من تحب … قبل أن تنتظر منهم أن يمسكوا بيديك

...... عندما أخطئ امسك يدي وامنعني من المضي في الخطأ لأنك تحبني فيجب أن تمسك بيدي لا أن تلومني امسك بيدي عندما انوي الرحيل فقلبي يريد أن يبقى رغم خطواتي المتثاقلة إلى البعيد امسك بيدي واجبرني على البقاء

كي أحيا .. كي أقترب أكثر .. لا تخذلني .. فأنا أحتاجُ للدفء أعطني يدك .. أمسكها بقوَّه أعطني يدك .. لنمضي سويَّه نحو الأفق .. نحو الأعلى لنبني لنشيَّد جيلاً .. لنسموا .. فنتقدَّم أدعوكَ أن نتعاون .. أن نكون يداً بيد .. فنصبح يداً واحده لنصبح أصدقاء .. أحـبَّة .. أخوة أعطني يدك .. ننتعش .. ننتفض أعطني يدك .. نقاوم .. نُدافع أعطني يدك .. لنبقى

"امسك أنت أنتَ بالشتلة الصغيرة فالشتلة لا تستطيع أن تمسك بك"

.. يا بني تمسَّك بيدي .. تشبَّث أعطني يدك .. لأرشدك للمستقبل لحضارة نبنيها .. تبنيها أنتَ غــدًا أعطني يدك .. أمنيه .. حـُلُم للبقاء



أكاديميّة إبراهيم رشيد النمائية 
لتأهيل المعلمات والأمهات وتعليم القراءة الذهنية وللاستشارات والتدريب
ابنتك ... ابنك .. لا يقرأ .. لماذا ؟ سيقرأ بإذن الله ... يمكنكم الاتصال
 00962799585808 .. أو رسالة على الواتس
 منهجية   إبراهيم   رشيد   للهرمية   القرائية   والكتابية   والحسابية 
 المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
أنا إبراهيم رشيد معلم أفتخر بتدريس أطفال صعوبات التعلم
والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم وطلبة المرحلة الأساسيّة الدنيا والعليا
وتأهيل الأمهات والمعلمات لكيفية التعليم والتعامل مع الأطفال 
بحمد ومنة من الله
 عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية النمائية الأولى
أكثر من تسعة عشر مليون   19:000:000  
ومتوسط الدخول اليومي للموقع من خمسة إلى سبعة آلاف يوميًّا
والشهري من 150 ألف، لغاية 200 ألف متابع
لكيفيّة تعليم وتعلم الأطفال
 والتعامل معهم ضمن منهجيتي الخاصة للهرمية القرائية من خلال الموازنة العمودية والأفقيّة 
 يمكنكم الضغط على رابط موقعي التربوي  الأكاديمي والمهني المجاني

 للاستشارات والتدريب والتطوير التربوي الأكاديمي والمهني 

 ووضعه على المفضلة وعمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع بإذن الله .
...  وننتظر اقتراحاتكم  حول المواضيع التي تهم
 الطلبة الموهوبين والعاديين والموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية وذوي القدرات الخاصة. 
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties


شهادة أفضل معلم في يوم المعلم العالمي في حقل التربية والتعليم من عطوفة مدير التربية والتعليم لمنطقة عمان الأولى الأستاذ مشهور الخرابشة في يوم المعلم العالمي في حقل التربية والتعليم بتاريخ 11/10/1995



الأرقام اللاتينية 



عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد .. اختصاصي صعوبات التعلم والنطق وتعديل السلوك

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

أكاديميّة إبراهيم رشيد لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق