نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم  وصعوبات التعلم والنطق
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

ضعف السمع التوصيلي والسمع الحسي العصبي والسمع المختلط ما بين الأذن الداخلية والوسطى والخارجية

نمائية   إبراهيم   رشيد   الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع   التعليم   والتعلم   للمراحل   الدراسية   الدنيا   والعليا   وصعوبات   التعلم   والنطق
  والتدريب   والتأهيل   الجامعي   والمجتمعي   وتحسين   التعليم   وجودة   التعلم   وصقل   الخط
   منهجية   إبراهيم   رشيد   للهرمية   القرائية   والكتابية   والحسابية 
المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:- اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 والنطق وتعديل السلوك  لمدة تزيد عن ثلاثين سنة عملية علمية تطبيقية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
أنا إبراهيم رشيد معلم أفتخر بتدريس أطفال صعوبات التعلم
والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم وطلبة المرحلة الأساسيّة الدنيا والعليا
وتأهيل الأمهات والمعلمات لكيفية التعليم والتعامل مع الأطفال 
I am Ibrahim Rashid teacher I am proud to teach children Learning Disabilities
بحمد ومنة من الله
 عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية النمائية الأولى
لكيفيّة تعليم وتعلم الأطفال
 والتعامل معهم ضمن منهجيتي الخاصة للهرمية القرائية من خلال الموازنة العمودية والأفقيّة 
أكثر من ثلاثة مليون متابع " 3000000   مليون
ومتوسط الدخول اليومي للموقع من خمسة إلى سبعة آلاف يوميًّا
والشهري من 150 ألف لغاية 200 ألف  يمكنكم الضغط على الرابط
                                 http://www.ibrahimrashidacademy.net/
الموقع الرسمي الجديد لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية
 على الويب سايت   Ibrahim Rashid Academy..
الموقع قيد التعديل ووضع المعلومات وننتظر اقتراحاتكم 
 حول المواضيع التي تهم الطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية وذوي القدرات الخاصة. يمكنكم 
 
وضعه على المفضلة وعمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع بإذن الله .
 يمكنكم الضغط على الرابط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada

ضعف السمع 
التوصيلي والسمع الحسي العصبي والسمع المختلط ما بين الأذن الداخلية والوسطى والخارجية



ضعف السمع التوصيلي    Conductive hearing loss
     يستخدم مصطلح ضعف السمع التوصيلي لوصف ضعف السمع في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى.
كيف يكون ذلك؟
يحدث ضعف السمع التوصيلي عندما يكون هناك ما يمنع الموجات الصوتية من المرور إلى الأذن الداخلية من خلال الأذن الخارجية والأذن الوسطى. يمكنك محاكاة ضعف السمع التوصيلي عن طريق وضع سدادة في أذنك. إنه أمر مشابه تقريباً.

أنواع فقدان السمع
فقدان السمع التوصيلي
أي مشكلة تحدث في الأذن الخارجية أو الوسطى تمنع الصوت من أن يصل بشكل سليم تعرف بفقدان السمع التوصيلي.
     وغالبا ما تكون حالات فقدان السمع التوصيلي بسيطة أو متوسطة الدرجة وتتراوح من 25 إلى 65 ديسيبل.
في بعض الحالات، يمكن أن يكون فقدان السمع التوصيلي مؤقتًا. و
يتوقف على السبب المحدد للمشكلة، ويمكن للعلاج أو العملية الجراحية أن تساعد.
 ويمكن أن تتم معالجة فقدان السمع التوصيلي أيضًا بالمعينات السمعية أو غرسات الأذن الوسطى او غرسات توصيل الصوت عبر العظم.

فقدان السمع الحسي العصبي
    ينتج فقد السمع الحسي العصبي من فقدان أو تلف خلايا حسية (خلايا شعرية) في قوقعة الأذن وغالبًا ما يكون دائمًا. ويعرف أيضًا بـ“صمم عصبي”، ويمكن أن يكون فقدان السمع الحسي العصبي بسيطًا أو متوسطًا أو شديدًا أو عميقًا.
    يمكن غالبًا معالجة فقدان السمع الحسي العصبي بدرجاته من بسيط إلى شديد بالمعينات السمعية أو غرسات الأذن الوسطى.
      اما حالات فقدان السمع الشديد أو العميق فغالبًا ما تكون غرسات القوقعة الإلكترونية حلاً ممكنا.
يعاني بعض الأشخاص من فقدان سمعي حسي عصبي فقط في الترددات العالية، ويشار إلى ذلك أيضًا بالصمم الجزئي. 
      في تلك الحالات، تكون الخلايا الشعرية في قاعدة قوقعة الأذن فقط هي التالفة.
 ولكن في الجزء العلوي من قوقعة الأذن حيث توجد الخلايا الشعرية المسئولة عن معالجة الأصوات المنخفضة تكون سليمة،
لقد تم تطوير جهاز التحفيز الكهربائي الصوتي المشترك أو EAS خصيصًا لتلك الحالات.

الفقدان السمعي المختلط 
      هو مزيج من فقدان السمع الحسي العصبي والتوصيلي. وهو ينتج من مشاكل في كلاً من الأذن الداخلية والخارجية أو الأذن الوسطى. و تتضمن خيارات العلاج، الأدوية، عملية جراحية، المعينات السمعية، غرسة سمعية للأذن الوسطى او غرسة سمعية لتوصيل الصوت عبر العظم .

فقدان السمع العصبي
     وهي المشكلة التي تحدث نتيجة غياب أو تلف العصب السمعي ويمكن أن تسبب فقدان سمعي عصبي.
فقدان السمع العصبي غالبًا يكون عميقًا ودائمًا،
ولا يمكن أن تساعد المعينات السمعية او غرسات القوقعة الإلكترونية في علاجه لأن العصب لن يكون قادرًا على تمرير إشارات السمع إلى المخ.

في العديد من الحالات، يمكن أن يكون نظام زراعة جذع الدماغ السمعي (ABI) خيارًا علاجيًا.
ما هي أسبابه؟
هناك أسباب مختلفة قد تؤدي إلى ضعف السمع التوصيلي وهي تشمل حالات مثل التهابات الأذن الوسطى، الأورام غير الخبيثة، ثقب طبلة الأذن، إصابات وتشوهات الأذن الوسطى أو الأذن الخارجية.

ما هي أعراضه؟
يسبب ضعف السمع التوصيلي عدم فهم الكلام إلا إذا كان مرتفعاً بدرجة كافية وبدون ضوضاء في الخلفية. قد تفيد السماعات الطبية ولكنها أحياناً لا تكفي.

ما هي طرق علاجه؟
بالنسبة الى العديدين من الذين يعانون من ضعف السمع التوصيلي
قد يكون الحل الأول هو الحصول على سماعة طبية عادية.
 وقد يكون ذلك كافياً إذا كان ضعف السمع بسيطاً.
 ولكن إذا كان ضعف السمع متوسطاً أو شديدا فإن السماعة الطبية نادراً ما تكون هي الحل الأفضل.
 هناك أيضاً أسباب أخرى لعدم قدرة الأشخاص على استخدام السماعات الطبية 
(مثل التشوهات التي تجعل من المستحيل استخدام جهاز سمع معين)
 أو عدم تحقيق الاستفادة التي يتوقعونها.

     يجب أن تؤدي السماعات الطبية الى زيادة ارتفاع الصوت لكي تجبره على المرور عبر الجزء المسدود في الأذن الوسطى وقد يتسبب ذلك في تشويه الصوت وجعله غير واضح. 
يمكن أيضاً الربط بين ضعف السمع التوصيلي والتهاب الأذن قد يزداد سوءًا باستخدام السماعات الطبية.
 الأمر الذي يجعل هذا الجهاز مزعجا وصعب الاستخدام.

    إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من ضعف السمع التوصيلي فربما أنت في حاجة إلى معرفة المزيد عن زراعات ®Baha للتوصيل العظمي. نظام Baha يحول الصوت إلى اهتزازات يتم إرسالها إلى الأذن الداخلية عن طريق العظم.

     وبذلك فهي تتحاشى أي انسداد في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى
هذه طريقة طبيعية للسمع، ومعظم الأصوات التي تسمعها كل يوم، صوتك 
مثلاً، يتم سماعها بشكل جزئي بنفس هذه الظاهرة.


علاج ضعف السمع التوصيلي
    مشاكل السمع تدخل الموجات الصوتية قناة الأذن مسببةً اهتزازاً في الغشاء الطبليّ، وتنتقل من خلال العظيمات إلى الأعصاب والسوائل الموجودة في القوقعة مشكلةً النبض الأذنيّ الذي ينتقلُ على طول العصب السمعيّ إلى الدماغ، والذي يُترجم على هيئةِ صوت،
 ولكن عندما تتعرضُ واحدةٌ من هذه الأعضاء للضرر تحدث مشاكل مختلفةٌ في السمع لدى الإنسان،
 مثل: ضعف السمع التوصيليّ.

    ضعف السمع التوصيلي
       هي حالةٌ طبيةٌ تتعرضُ فيها الأذن إلى مشكلةٍ ميكانيكيةٍ في توصيل ترددات الصوت خلال الجهاز السمعيّ، 
ويُمكن علاجها من خلال 
     وصف بعض الأدوية، أو التدخل الجراحيّ، وهي واحدة من بين أكثر المشاكل التي تتعرُض لها الأذن، وتختلف مسببات الإصابة به باختلاف مكان وجودها في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى.

 أسباب ضعف السمع التوصيلي تراكم شمع الأذن:
   ويُمكن إزالته عند الطبيب، وحل المشكلة على الفور.

 التهاب الأذن الخارجيَّة:
    يُسمى بحالة أذن السبَّاح؛ وهي عدوى تُصيب قناة الأذن نتيجة تعرضها المستمر للماء، ويُمكن علاج هذه الحالة عن طريق وصف الأدوية المضادة للالتهابات، والابتعاد قدر الإمكان عن دخول الماء إلى الأذن.
     وجود جسم غريب في مجرى الأذن:
     يُمكن تحديده بسهولةٍ عن طريق الفحص الخارجي عند الطبيب، وغالباً ما يُصاب الأطفال بهذه الحالة وتُعالج بإزالة العائق الموجود في الأذن.
 الأمراض التي تُصيب العظيمات في قناة الأذن:
    تساهم هذه الأمراض في تضييق القناة، مما يُسبب مشاكل، وعرقلة متكررة في السمع. ضعف وظيفة النفير:
 وهو الأنبوب الرقيق الذي يصل بين القسم الخلفي من تجويف الأنف، وتجويف الأذن.

     الوسطى. التهاب الأذن الوسطى:
      ينقسمُ إلى ثلاثة أنواع بحسب حدة المرض، وتُؤثر هذه الحالة على توازن الجسم، كما تؤثر على السمع في الحالات الحادة، ويُمكن معالجتها عن طريق أخذ بعض الأدوية.
 انهيار طبلة الأذن أو ضعفها الشديد:
     والتي تسبب مشاكل في السمع، وتستدعي هذه الحالة التدخل الجراحيّ لإعادة بناء طبلة الأذن.
وجود ثقب في طبلة الأذن:
     وذلك بسبب الإصابة بالالتهابات التي تُسبب فقدان الاهتزازات الصوتية، وتحتاج هذه الحالة للترميم الجراحيّ للأذن، ونسبة نجاحها أكثر من 90%.
التهاب الغشاء الكولستورولي:
      ينجم هذا الالتهاب عن انهيار طبلة الأذن، وتُعالج هذه الحالة عن طريق إصلاح الطبلة بالتدخل الجراحيّ، ويُمكن أن تتطور هذه الحالة إذ لم تُعالج.

 الإصابة بنوعين من فقدان السمع:
    يُمكن أن يكون السبب مزيجاً من ضعف السمع التوصيلي وفقدان السمع الحسي العصبيّ. 
علاج ضعف السمع التوصيليّ 
ينقسم العلاج في هذه الحالة الطبية إلى قسمين بحسب العامل المسبب، 
ففي حالات العدوى والالتهابات توصف المضادات الحيويَّة، أو الأدوية المضادة للفطريَّات،
 وفي الحالة الثانية يتمُّ التدخل الجراحيّ لعلاجها؛ مثل:

   وجود السوائل في الأذن الوسطى، أو التهاب الغشاء الكولستروليّ، أو إصلاح أية أضرارٍ وتشوهاتٍ في العُظيمات الموجودة في الأذن، وكل هذه العلاجات يحددها الطبيب المختص.


معالجة فقدان السمع التوصيلي
1 تنظيف قناة الأذن الخارجية.
انسداد الأذن بسبب شمع الأذن أو غيرها من البقايا هو سبب شائع لفقدان السمع التوصيلي.
شمع الأذن صحي ولكن بكميات صغيرة كما أن له خصائص وقائية وتزيتية وأخرى مضادة للجراثيم. يحدث التنظيف الذاتي في قنوات الأذن في معظم الوقت ولكن أحيانًا قد يحدث انسدادًا أو تأثرًا مما يسبب فقدان سمع جزئي بالإضافة إلى الإحساس بامتلاء الأذن، أو الحك، أو الرنين (طنين).
     لا ينصح باستخدام ودّانات القطن لتنظيف قناة الأذن بعمق، وبدلًا من ذلك القيام بطرق أكثر آمنًا مثل وضع بضع قطرات من الزيوت المعدنية، أو زيت الأطفال، أو الجلسرين في أذنك المسدودة.
قد تمثل قطرات بيروكسيد الهيدروجين أو بيروكسيد الكارباميد حلًا آمنًا لشمع الأذن، بالرغم من تسببها أحيانًا لسعات مقبولة أو الإحساس بحرقان لبضع دقائق.
يمكن إجراء غسل الأذن أو حقنها عند الطبيب أو في المنزل باستخدام أدوات الغسيل المتاحة على نطاق واسع وغير المكلفة. تأكد من استخدام محلول ملحي دافئ للحصول على أفضل النتائج.
لا ينصح الأطباء بإجراء ما يُسمى بتشميع الأذن لتنظيف قنوات الأذن بسبب مخاطر احتراق وثقب طبلة الأذن.

2
نظف قناة استاكيوس. تؤدي نزلات البرد الشائعة والتهاب الجيوب الأنفية والحساسية إلى انسداد قناة يوستاكيوس بالسوائل والأغشية المخاطية (وهي القناة التي تربط الأذن الوسطى بالحلق العلوي وتجويف الأنف) مما يؤدي إلى آلام الأذن وظهور الحساسية واخفاض القدرة على السمع. يمكن التخلص من انسداد قناة استاكيوس بدون أي إجراءات، ولكن لتسريع العملية أغلق فمك وامسك أنفك، ثم اضرب برفق أنفك كما لو كنت تمخطها.
قد يساعد أيضًا التثاؤب ومضغ اللبان في إزالة انسداد قناة يوستاكيوس.
قد تشعر "بفرقعة" عند فتح القنوات، مما يدل على تساوي الضغط بين داخل أذنيك وخارجهما.

3
ضع في اعتبارك تناول المضادات الحيوية.
 تدمر المضادات الحيوية أو تثبط نمو الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا المسببة للأمراض والتي يمكن أن تسبب التهابات الأذن الداخلية والوسطى. إذا شخص الطبيب حالتك بالتهاب الأذن، إذًا سيكون تناول مضاد حيوي مثل أموكسيسيلين مفيد ويساعدك في استعادة سمعك.
ضع في اعتبارك أن بعض المضادات الحيوية الفموية مثل الإريثروميسين والتتراسيكلين قد تسبب فقدان السمع أيضًا.

4  ممارسة التمارين التي تُحسن قدرتك السمعية
1 عزز قدرتك السمعية بالقيام بتمارين لذلك. إذا كنت لا تُعاني من SNHL أو CHL ولكن تريد ببساطة تعزيز قدرتك السمعية يمكنك حينئذٍ القيام بتمارين الكارديو بانتظام لأنها تساعد ضبط الدورة الدموية والموالفة الدقيقة داخل الأذن.

2 مارس عملية ترشيح الضوضاء.
 شغل الموسيقى بصوت منخفض نسبيًا أثناء الحديث مع صديق. أضف مصدرًا ثانيًا للموسيقى ثم مصدرًا ثالثًا مع التركيز بشكل مستمر على المحادثة. يُعد هذا تدريب لأذنيك لترشيح الأصوات المُحيطة.

3 تدرب على تمييز مصدر الصوت. أغمض عينيك واطلب من صديق لك أن يمشي إلى مكانًا ما من اختياره يبعد عنك حوالي 6 أمتار أو أكثر. اجعل صديقك يقوم بدفعتين من الأصوات ببوق أو جرس ثم أشر إلى المكان الذي تعتقد أنه مصدر الصوت. اطلب من صديقك تغيير اتجاهه ومسافته عنك كل مرة.

4 تدرب على التعرف على أنواع مختلفة من الأصوات. أغمض عينيك واستمع إلى كل الأصوات المختلفة في بيئتك. حاول التعرف على الأصوات القريبة والبعيدة عنك التي تسمعها واحدة تلو الأخرى. كلما تدربت أكثر، كلما تعلمت التعرف على أصواتٍ أكثر.

5 ضع في اعتبارك تحميل تطبيقات برمجية مُصممة لتطوير قدرتك السمعية. أمثلة على تلك التطبيقات: CLIX (يعتمد على التعرف على الاختلافات بين الكلمات)، وتطبيق Forbrain (يعتمد على التعرف على الأصوات ذات الصلة بمرمى السمع)، وفئة Carousel (ويعتمد على الربط بين الأصوات والصور).

تغيير نظامك الغذائي
1
تناول الطعام الذي يحتوي على العناصر الغذائية المطلوبة لصحة جيدة ووظائف سمع طبيعية. ومن أمثلة هذه الأطعمة أسماك المياه الباردة (الرنجة، والسلمون، وسمك السلمون المرقط)، ومعظم المكسرات، والبذور، والحبوب الكاملة، وتقريبًا كل الخضروات والفواكه الطازجة.
تكافح المواد المضادة للأكسدة الشيخوخة في الجسم وتشمل الفيتامينات A C E.
 تُبطل مضادات الأكسدة جذور الأكسجين التي تتراكم في الجسم وتسبب الضرر.
يعزز فيتامين ب3 (النياسين) الدورة الدموية في الأذن (وفي جميع أنحاء الجسم) عن طريق توسيع الأوعية الدموية الصغيرة قليلا، بينما تكمن أهمية ب6 (البيريدكسامين) في وظيفة العصب الصحية.
قد تتزامن حالة نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك (فيتامين ب9) مع حالة ضعف السمع المرتبط بالعمر، لذلك تأكد من أن مستوياتك كافية بما فيها من مصادر غذائية ومكملات غذائية.
2 تجنب تناول الطعام الذي قد يُحدث تأثيرًا سلبيًا على قدرتك السمعية. بالإضافة إلى إضافة أطعمة معينة للحصول على فوائد صحية، يجب إزالة أطعمة محددة من نظامك الغذائي للحصول على نتائج صحية وسمعية أفضل.
يرتبط النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون الحيوانية المشبعة بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، مما قد يزيد من خطر انسداد الشرايين. تحتاج أذنيك إلى تدفق دم سليم لأداء وظائفها جيدًا.
تناول كميات كبيرة من الملح قد يزيد من احتباس السوائل في أذنيك.

3 تجنب تناول المعادن الثقيلة مثل الزئبق والزرنيخ والكادميوم. المعادن الثقيلة سامة للأعصاب (وخاصة الأعصاب الصغيرة مثل تلك التي تعصب الأذن الداخلية) وتدمرها في نهاية المطاف. لا يستطيع الجسم التخلص من المعادن الثقيلة بشكل جيد، لذلك تتراكم تلك المعادن بمرور الزمن وتصبح أكثر خطورة.
عادة تكون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق هي الأسماك مثل سمك القرش وسمك أبو سيف وسمك القرميدة والاسقمري الملكي.




العُسر في السمع
 لكي يستطيع طفل يعاني من عسر سمعي تطوير اللغة والنطق علينا ان نشخص ضعف السمع وهو في مراحله الأولى، وذلك من أجل مساعدة الولد في أن يجد قدراته العلمية والاجتماعية. لذلك علينا الاهتمام بمميزات خاصة عند الأطفال في مرحلة الطفولة. ونحن نرى بالوالدين شركاء مهمين وفعالين في هذه المهمة.
–    الأذن الخارجية:
        والتي تشمل الجزء الذي يغطي الأذن- الصوان، قناة السمع الخارجية، وطبلة الأذن. إن الأذن الخارجية تُركز أمواج الصوت القادمة إليها، وتنقلها إلى طبلة الأذن، والتي بدورها تهتز حسب موجة الصوت القادم إليها، وبعد ذلك ينتقل الصوت إلى الأذن الوسطى.
–    الأذن الوسطى:
       والتي تكون ممتلئة بالهواء. 
وهناك قناه تعرف بقناة استاكيوس تربط بين الأذن الوسطى وبين الحلقوم، حيث ان وظيفه إن الناقور موازنة الضغط بين الاذن الوسطى والهواء الخارجي.
في الأذن الوسطى يوجد ثلاث عظام الخاصة بالسمع: 
المطرقة، السندان والعُرقوب، وهذه الثلاث عظام تنتج شبكة ونظاما للتقوية ورفع الصوت.
 وتقوم أيضا بنقل الصوت إلى الأذن الداخلية. 
ويوجد في الأذن الوسطى عضلتان تحميان الأذن من الأصوات المرتفعة والصاخبة القوية.

–    الأذن الداخلية
     وتدعى أيضا القوقعة وذلك بسبب شكلها المشابه للقوقعة. ويوجد في الأذن الداخلية سائل ، وترتبط الأذن الداخلية لقنوات تابعه لجهاز التوازن والعُرقوب يمتد أساسه فوق الشباك البيضوي، والذي بدوره يقوم بضخ السائل إلى داخل الأذن الداخلية. وعند تحرك السائل داخل الأذن الداخلية تبدأ الشعيرات في الأذن بالتحرك، ويتم تحويل الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية، وبهذا يتم تمرير وتحويل هذه الطاقة عن طريق أعصاب السمع إلى المخ، والذي بدوره يترجم هذه الطاقة إلى حاسة السمع.

أنواع العُسر في السمع:
إن نظام السمع هو نظامٌ حساس ومعقد جدا، فكل إصابة ولو كانت بسيطة من شأنها أن تسبب مشاكل في السمع، ومن المعتاد تقسيم العُسر في السمع حسب مكان

تواجده:
1-    عُسر سمع توصيلي: 
      وذلك نتيجة انخفاض الصوت وهو في طريقه من الأذن الخارجية إلى الأذن الداخلية.
 وهذا النوع من العُسر في السمع، قد يكون أيضا بسبب حسم او خلل في المبنى الفيزيائي للاذن الخارجية، أو في جلد طبلة الأذن، أو في الأذن الوسطى.
      وهذا بدوره يسبب ضعفا باهتزاز طبله الاذن و/او عظيمات السمع.
وهناك أسباب أخرى شائعه لهذا النوع من العُسر في السمع، وهي تراكم مادة الشمع في الأذن الخارجية، أو التهاب الأذن الوسطى ( التهاب شديد أو متواصل مثل سوائل في الاذن)، أو خلل في المبنى. 

    معظم أنواع هذا العُسر من الممكن أن تُعالج علاجا طبيا ( أدوية/ عمليات)، ويكون هذا العلاج جزئي أو كلي. ولكن لا يمكن أحيانا القيام بمعالجة هذا النوع من العُسر في جيل الطفولة المبكر، وإذا ما استمر هذا النوع من العُسر لفترة طويلة يُفضل حينها استعمال جهاز للسمع.

2-    عُسر سمع حِسّيّ- عَصبيّ:
        وأسباب هذا العُسر كثيرة ومنها: إصابة في مبنى أو وظيفة الشعيرات التي تتواجد في الأذن الداخلية، أو ضرر حركة ونشاط الأعصاب من الأذن الداخلية إلى المخ.
    للمصابين بهذا النوع من العُسر لا توجد إمكانية العلاج الطبي أو إجراء عملية جراحية، لأنّ هذا النوع من العُسر يمكن أن يكون وراثيا أو يولدُ مع الإنسان. 
     وفي هذه الحالة من المفضل تقوية السمع عن طريق جهاز السمع أو زراعة قوقعة ( وذلك حسب درجة وشدة العُسر).

3-    هناك ايضا  نوع أخر من العسر السمعي والذي يدمج بين التوصيلي والحسي/ العصبي
تقييم أداء حاسة السمع:
إنّ تقييم أداء حاسة السمع ونجاعتها، يتم فحصه عن طريق فحص للسمع، والذي من خلاله يتم فحص مستوى السمع. بكلمات أخرى يتم فحص شده الصوت الاكثر انخفاضا الذي يقوم الشخص بسماعه.
عند الأطفال والأولاد الصغار تتم عملية الفحص في ” فراغ مفتوح”  وبواسطة سماعات المتواجدة في غرفة الفحص ( غرفة مُحكمة الإغلاق). وفي مراحل متقدمة من عملية الفحص، يتم فحص كلِّ أذن على حدا بواسطة سماعات عادية أو سماعات خاصة.

وتكون نتائج الفحوصات موثقة في بيان يدعى ” أوديوجراما”.


كيفية تحسين سمعك
فحص أُذنيك معالجة فقدان السمع العصبي الحسي معالجة فقدان السمع التوصيلي ممارسة التمارين التي تُحسن قدرتك السمعيةتغيير نظامك الغذائيالوقاية من فقدان السمع

فقدان السمع من المشاكل الشائعة عند تقدم العُمر، ولكن يمكن أن يحدث فقدان السمع في أي مرحلة عُمرية إذا أسأت استخدام أذنيك أو لم تنظفهما جيدًا أو لم تحافظ عليهما بشكل صحيح.

 يوجد نوعين أساسين لفقدان السمع وهما: 
فقدان السمع العصبي الحسي (SNHL
 وفقدان السمع التوصيلي
فقدان السمع العصبي الحسي
      هو النوع الأكثر شيوعًا ويسبب الضرر لجهاز الإحساس الداخلي (القوقعة السمعية) أو للأعصاب التي تربط الأذن الداخلية بالمخ.[١] لا يمكن علاج فقدان السمع العصبي الحسي في كثيرٍ من الأحيان، بالرغم من ذلك قد ينتج تأثيرًا إيجابيًا للمساعدات السمعية وعملية زراعة القوقعة. 
    على نقيض ذلك، يحدث فقدان السمع التوصيلي(CHL) عندما يتم حظر موجات الصوت جزئيًا عند انتقالها للعظام الصغيرة جدًا (العُظيمات) من الأذن الوسطى.
الخبر السار هو أنه يمكن معالجة فقدان السمع التوصيلي في كثيرًا من الأحيان.
فحص أُذنيك
1 راجع طبيبك بشأن مشاكلك السمعية. إذا لاحظت انخفاض أو تغيير في مدى سمعك، حدد موعدًا مع طبيب مختص لفحص أذنيك بشأن أي تشوهات واضحة وطرح عليك أسئلة ذات صلة بتاريخك المرضي وأسلوب حياتك. معظم المشاكل التي تُصيب السمع هي حميدة ومتقلبة، لذلك لا داعِ للقلق والتمس آراء الأطباء.
تجنب التشخيص الذاتي أو السماح لصديق غير مؤهل أو أحد أفراد أسرتك غير مؤهل باللعب في أذنك.
من الممكن أن يحولك أخصائي الرعاية الصحية إلى أخصائي أذن لمزيدًا من الفحص.
2
راجع الاختصاصي  للقيام باختبار سمع. يمكن لأختصاصي  الأذن (طبيب الأنف والأذن والحنجرة) أو اختصاصي السمع أن يجري فحصًا أكثر دقة لأذنيك، يشمل ذلك اختبار استماع أو اختبار لقوة السمع، 
والذي يُقيم قدرة وصول الصوت للمخ. 
هذا اختبار سريع نسبيًا وغير مؤلم ومهم لمعرفة إذا ما كانت مشكلة السمع دائمة أم لا.
سيكون طبيب الأنف والأذن والحنجرة قادرًا على إخبارك إذا ما كانت مشكلتك تتعلق بفقدان السمع العصبي الحسي أو فقدان السمع التوصيلي.
3 فهم تشخيصك وخيارات العلاج.
 اذهب للطبيب لشرح تشخيصك بوضوح وإمدادك بخيارات العلاج المختلفة.
 إذا كانت مشكلتك هي فقدان السمع العصبي الحسي، إذًا سيكون علاجك القادم مع طبيب الأنف والأذن والحنجرة. 
على عكس ذلك، إذا كانت مشكلتك هي فقدان السمع التوصيلي في هذه الحالة لديك الكثير من خيارات العلاج، من الممكن أن تشمل بعض العلاجات المنزلية البسيطة والآمنة بناءً على حالتك.
البحث على الإنترنت بشأن فقدان السمع قد يمنحك فكرة عن العلاجات المحتملة، وخاصة لفقدان السمع التوصيلي ولكن حاول دائمًا الالتزام بالمواقع الطبية ذات السمعة الحسنة.

معالجة فقدان السمع العصبي الحسي
1 فهم أنه لا يمكن معالجته بشكل طبيعي. على الرغم من أنه لا يمكن الحصول على سمع طبيعي من خلال طرق طبيعية أو علاجات منزلية إذا كنت تُعاني من SNHL، يساعد التقدم في الطب والتكنولوجيا حالتك بالتأكيد.
يُعد فقدان السمع العصبي الحسي من أكثر الأنواع الشائعة بين الأمريكان، ويحدث بنسبة 23% للسكان الأكبر من 65 عامًا.

التعرض للضوضاء الزائدة هو السبب الأكثر شيوعًا لفقدان السمع العصبي الحسي (وخاصة ارتفاع وتيرة فقدان السمع)، ويُصيب حوالي 15% من الأمريكان الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 69 عامًا.

2 الحصول على سماعة للسمع. 
سماعة السمع 
    هي عبارة عن جهاز إليكتروني صغير ويتم وضعه في الأذن أو خلفها. تعمل عن طريق جعل بعض الأصوات أعلى من خلال دخول اهتزازات صوتية مكبرة إلى الأذن. تحتوي سماعة الأذن على ثلاث أجزاء أساسية: يستقبل الصوت من خلال ميكروفون، والذي بدوره يحول الأصوات إلى إشارات كهربائية ثم يرسلهم إلى مكبر الصوت، الذي يضاعف الصوت ويرسلهم إلى القوقعة عبر سماعة صغيرة. ثم يسبب الصوت مشعرات قليلة لتنتقل خلال القوقعة، والتي تُحفز الأعصاب لإرسال رسائل لمركز السمع في المخ.
سماعات الأذن الموجودة في هذه الأيام صغيرة ويصعب ملاحظتها، لذا ليس هناك داعٍ أن تصبح خجولًا أكثر مما ينبغي إذا كانت السماعة هي الخيار الأفضل بالنسبة لك.
تختلف آلية عمل سماعات الأذن قليلا بناءً على الإليكترونيات الخاصة بهم؛ والتي إما أن تكون تناظرية أو رقمية.

3 زرع قوقعة. 
    في حالة تلف الشعيرات داخل قوقعتك بشكل كبير بسبب وجود عدوى، أو ورم، أو إصابة في الرأس؛ في هذه الحالة لن تكون سماعة الأذن ذات فائدة كبيرة. 
  بدلًا من ذلك، ستحتج إلى عملية داخلية تسمى زرع قوقعة لاستعادة السمع الوظيفي؛ 
وهو عبارة عن جهاز طبي إليكتروني يعمل عمل القوقعة التالفة 
وهو توصيل الإشارات الصوتية إلى الدماغ.
عملية زرع القوقعة هي أغلى بكثير من تركيب سماعة الأذن.

4 احصل على جهاز بتقنية مساعدة للسمع (HAT). 
     يوجد مجموعة متنوعة من التقنيات الأخرى التي تعتمد على أساس التضخيم الإليكتروني، أو نقل الطاقة الكهرومغناطيسية، أو إشارات الراديو، أو موجات الأشعة تحت الحمراء والتي تم تصميمها خصيصًا لتعزيز الصوت إما من تلقاء نفسها أو عن طريق العمل جنبًا إلى جنب مع سماعة الأذن أو عملية زرع القوقعة.

5 وضع العمليات الجراحية في الجدول الزمني. قد يتطلب الأمر اللجوء إلى عملية جراحية للتخلص من التهاب الأذن الداخلية، أو إزالة الورم، أو إعادة تشكيل التشوه الجيني من أجل المساعدة في استعادة السمع مرة أخرى. ضع في اعتبارك أن أي عملية جراحية ينطوي عليها مخاطر وذلك حتى تكون على دراية كاملة قبل اختيار هذا الطريق.


الوقاية من فقدان السمع
1 اتخاذ الإجراءات الوقائية لوقف حالة التدهور السمعي نتيجة سماع الأصوات العالية.
 بالرغم من عدم إمكانية إبطال فقدان السمع العصبي الحسي SNHL، 
يمكنك اتخاذ خطوات لمنعه من التضاعف. 
على سبيل المثال، الحد من التعرض للضوضاء الصاخبة والمستدامة وارتداء سدادات الأذن إذا بات أمر التعرض للضوضاء لا يمكن تجنبه.
أعد النظر في الذهاب لحفلات موسيقى الروك أو الأحداث الرياضية مثل سباق السيارات.
أخفض الصوت أثناء استماعك للموسيقى المفضلة لك في جهاز mp3.

2 احمِ أذنيك من الأدوات الحادة.
 تجنب تمامًا إدخال أي أداة حادة في أذنيك.
غرز دبوس أو قلم رصاص أو سكين أو غيره من الأدوات الحادة قد يؤدي إلى خرم طبلة الأذن مما قد يؤدي بدوره إلى فقدان السمع الدائم.
يصاحب خرم طبلة الأذن ألم ودوار ورنين في أذنيك.
3 ضع في اعتبارك تأثير الأدوية المحتمل على حاسة السمع. 
بالرغم من أن بعض الأدوية تُنقذ حياتك بشكل واضح ويجب تناولها على نحو منتظم، فإن أنواع أخرى من الأدوية تتعامل مع أعراض بسيطة مثل الصداع والتي قد تؤثر بالسلب على حاسة السمع.

ثبت أن الساليسيلات مثل الأسبرين تُعطل التيار الكهربائي في الأذن الداخلية.
تُشكل الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم والسرطان مخاطر كبيرة في فقدان السمع.
قد تتسبب أيضًا بعض أدوية العلاج الكيميائي في فقدان السمع بشكل دائم. تشمل هذه الأدوية سيسبلاتين، 5-فلورويوراسيل، وبليوميسين، وخردل النيتروجين.
تسبب الجرعات المرتفعة من الأسبرين فقدان السمع المؤقت.
تسبب الأدوية المضادة للملاريا مثل الكلوروكين والكينين فقدان السمع العصبي الحسي المؤقت.

4عالج المشاكل الصحية الأخرى فورًا حتى لا تؤثر على السمع.
 لا تترك البرد والأنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية أو الحساسية تخرج عن سيطرتك
 (أو أن يصبح مزمنًا أو متكررًا) حتى لا تؤثر على أذنيك وتقلل من قدرتك السمعية.
 حافظ على قوة جهازك المناعي بحيث يمكنه محاربة الأمراض طبيعيًا.

الحصول على قسطًا كافيًا من النوم وشرب الكثير من المياه والسيطرة على درجة إجهادك وتناول الطعام المُغذي كل تلك الأمور تؤثر إيجابيًا على جهاز المناعة.

    تؤدي بعض الحالات الصحية الخطيرة مثل مرض السكري على السمع وتؤدي إلى فقدان السمع أيضًا. إذا كنت تُعاني من مرض السكري، افعل ما بوسعك لإبقائه تحت السيطرة والجأ للمشورة الطبية على الفور إذا شعرت بأي ألم في أذنك. قد يكون ذاك علامة للإصابة بحالة تُسمى بالتهاب الأذن الناخر الخارجي والتي قد تؤدي إلى فقدان السمع أو حتى إلى الموت

أفكار مفيدة
   إذا كنت لا تسمع جيدًا، تذكر أن تتحدث بنبرة صوت أخف قليلا مما كنت تعتقد أنك بحاجة إليه لأنه من الشائع أن تتغلب على ذلك وتتحدث بصوت عالٍ إذا لم تتمكن من سماع صوتك بشكل جيد للغاية.
   ضع في اعتبارك أن تتوقف عن التدخين لأن المدخنين يعانون من فقدان السمع ان غيرهم من غير المدخنين.

الرنين في أذنيك ويسمى أيضًا الطنين هو علامة على تلف الأذن الداخلية وقد يكون أيضًا مقدمة لفقدان السمع.


ضعف السمع الحسي العصبي   Sensoneural hearing loss
يصف مصطلح ضعف السمع الحسي العصبي مشكلتين مختلفتين: 
ضعف حسي يتضمن الأذن الداخلية 
وضعف عصبي يتضمن العصب السمعي.

ما هو هذا الضعف؟
     في الماضي، كان ضعف السمع الحسي العصبي ينعت بـ "الصمم العصبي".
 إننا نعلم اليوم أن المشكلة تنبع في معظم الحالات من الأذن الداخلية وليس من العصب السمعي. 
ومع ذلك فإننا مستمرون في الجمع بين المشكلتين 
لأن الأذن الداخلية والعصب السمعي متصلان ويجب أن يعملا معاً.

إنه سبب آخر لضرورة معالجة ضعف السمع على الفور 
- فالأجزاء العصبية التي توجد في مؤخرة نظام السمع بحاجة الى مدخل الى الأجزاء الحسية الموجودة في المقدمة لكي تنمو وتظل سليمة.

ما هي الأسباب؟
تختلف أسباب ضعف السمع الحسي العصبي ولكن يمكن بوجه عام تقسيمها الى فئتين: خلقية ومكتسبة.
يوجد ضعف السمع الخلقي عند الولادة وهو المشكلة الأكثر انتشاراً بين الأطفال الحديثي الولادة. 
وقد تتم وراثته أو الإصابة به نتيجة لنمو غير طبيعي في مراحل تطور حياة الجنين.
 قبل تطوير أي لقاح كانت الحصبة الألمانية هي السبب الشائع لضعف السمع الخلقي.
ضعف السمع المكتسب 
    الذي يحدث بعد الولادة قد يرجع سببه إلى مجموعة متنوعة من العوامل.
 تشتمل هذه العوامل على الإصابة وضعف  السمع الناتج بسبب تقدم السن (ضعف السمع المرتبط بالسن) والتعرض للضوضاء الصادرة عن الآلات أو الأسلحة النارية ومرض مينييرز والتهاب السحايا. الأدوية السامة للأذن 
- التي تتلف الأذن ولكنها قد تكون ضرورية لمعالجة بعض الحالات الطبية التي تشكل تهديداً للحياة 
- من الممكن أيضاً أن تسبب ضعف السمع. ويمكن للورم الموجود في العصب السمعي أن يسبب ضعف السمع العصبي الأكثر ندرة.

ما هي أعراضه؟
عندما يكون موجوداً في كلتا الأذنين يعني فقد السمع الحسي العصبي أنك قد تواجه صعوبة في الفهم حتى عندما يبدو الصوت عالياً بما فيه الكفاية. وعندما يكون في أذن واحدة فقد تجد صعوبة في تحديد الأصوات أو السماع في خلفية بها ضوضاء.

ما هي طرق علاجه؟
تختلف معالجة ضعف السمع الحسي العصبي حسب حدة ضعف السمع وما إذا كانت الإصابة في أذن واحدة أم في كلتا الأذنين.

في كلتا الأذنين
      يمكن لأجهزة السمع أن تساعد معظم الأشخاص الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي بسيط إلى متوسط في كلتا الأذنين. أما بالنسبة الى المستويات الأكثر حدة من ضعف السمع
 فإن السماعات الطبية لا تكون كافية
يرجع السبب في ذلك إلى أن ضعف السمع الحسي العصبي يتسبب في تشويش الأصوات تضخيم الأصوات عبر السماعات الطبية يجعل الصوت أكثر ارتفاعاً ولكنه ليس بالضرورة أكثر وضوحاً.
 حتى السماعات الطبية العالية الجودة قد تجعل الصوت مشوشاً إذا كانت الأذن الداخلية قد تعرضت لتلف شديد.

إذا كان لديك ضعف سمع شديد إلى شديد جدا ولم تعد السماعات الطبية تفييدك، فلا ضير في أن تعرف المزيد عن زراعة القوقعة الصناعية. زراعة القوقعة الصناعية هي جهاز إلكتروني يتم زراعته عن طريق الجراحة - لكي يتخطى الجزء الداخلي التالف من الأذن لإثارة عصب السمع مباشرة. تختلف زراعة القوقعة الصناعية عن السماعات الطبية التي تقوم بتضخيم الصوت فقط ، حيث أن زراعة القوقعة تحول الموجات الصوتية إلى نبضات كهربية بشكل يماشي سمعك الطبيعي.
في أذن واحدة
إذا كان لديك ضعف سمع حسي عصبي بسيط إلى حاد في أذن واحدة فإن السماعة الطبية التقليدية هو خيار المعالجة الأكثر انتشاراً. ولكن نظراً الى أن السماعات الطبية تحتاج إلى حدّ أدنى من إمكانية السمع للتمكن من استخدامها فإنها لا تفيد في حالة ضعف السمع الشديد جدا .

في حالات ضعف السمع الشديد جدا يمكن لزراعة التوصيل العظمي ®Baha إرسال الصوت عبر العظم، من الأذن التالفة إلى الأذن الداخلية التي تعمل في الجانب الآخر. يؤدي ذلك إلى تسهيل فهم الكلام في المواقف الصاخبة وتخفيف ضعف الأصوات من الجانب الأصم. إذا كان لديك سمع عادي أو ضعف سمع بسيط في أذنك الجيدة فإن زراعة توصيل عظمي قد تكون خياراً جيداً.


ضعف السمع لدى الأطفال تدخّل في الوقت المناسب

يعرف ضعف السمع
     بفقدان سمعي كلي أو جزئي في أذن واحدة أو اثنتين، 
ناتج عن خلل في عضو أو أكثر من أعضاء السمع (الأذن الخارجية، الأذن الوسطى، الأذن الداخلية، عصب السمع)، 
ويمكن للفرد معه أن يسمع الكلام، سواء مع معينات سمعية أو بدونها، ويتدرج من البسيط إلى الشديد إلى الصمم الكلي.

    يظهر الأشخاص ضعاف السمع العديد من السلوكيات التي تدل على وجود خلل في السمع لديهم، كعدم الاستجابة للصوت العادي، وعدم سماع جرس الباب، وضعف القدرة على محادثة الآخرين، كما أنه غالبًا ما يستجيب للأصوات بإمالة الرأس تجاه مصدر الصوت.
التدخل المبكر
     يمكن أن يصيب ضعف السمع الأطفال والشيوخ وأي فئة عمرية، ويعد السن متغيرًا هامًا في وضع البرنامج التربوي، فالطفل الذي يصاب بضعف السمع في عمر سنتين تختلف حصيلته اللغوية عن طفل أصيب به منذ الولادة، وكلما كان الكشف عن الإعاقة مبكرًا كان ذلك أفضل، وذلك للاستفادة من البقايا السمعية والعمل عليها لإثراء حصيلته اللغوية وتجنيبه العديد من المشاكل النفسية التي قد تنشأ نتيجة مرضه، كالانسحاب والعدوان وضعف الثقة في النفس.

وتعد الملاحظة من أول وأهم الوسائل في الكشف عن ضعف السمع، إلا أنها غير كافية لتشخيص المشكلة ودرجة حدتها، فالعديد من الإعاقات تتداخل في أعراضها مع ضعف السمع، كما أنها لا تنفع مع حديثي الولادة، لهذا السبب لابد من زيارة طبيب السمعيات والتحقق من جهاز قياس السمع (الأديومتر)، مع تقرير شامل لوضع الطفل الصحي والاجتماعي وقدراته العقلية، لتحديد نوع التدخل الذي يحتاجه.

هذا بالنسبة للكبار 
أما الأطفال حديثو الولادة فقد طورت العديد من الأجهزة للكشف عن ضعف السمع، كجهاز فحص تدفق صدى الصوت الأذني، وجهاز فحص استجابة جذع الدماغ.

درجات ضعف السمع
يستطيع الإنسان الطبيعي سماع أصوات منخفضة حتى 20 ديسبل.
ضعف سمع خفيف: 25-40 ديسبل، لا يسمع الهمس، ولا يسمع الكلام من مصدر بعيد.
ضعف سمع متوسط: 40-55 ديسبل، يسمع الكلام القريب منه على أنه همس، ويستطيع فهم الكلام إذا نظر لوجه المتحدث.
ضعف سمع متوسط الشدة:  56-70 ديسبل، يستطيع فهم المحادثات إذا كانت بصوت مرتفع، وحصيلته اللغوية قليلة، لا يستطيع استخدام اللغة في التحدث ولديه اضطرابات في النطق.
ضعف سمع شديد: 71-90 ديسبل، يسمع الأصوات العالية، ولديه اضطراب نطق.
ضعف سمع عميق: 91 ديسبل فأكثر، يحتمل أن يسمع الأصوات العالية لكنه لا يشعر بالذبذبات أكثر من أن يميز بين الأصوات، لديه عجز لغوي ويحتاج إلى لغة الإشارة ليتواصل.

أنواع ضعف السمع
هنالك أربعة أنواع لضعف السمع يمكن أن تكون خَلقية خلال تكوّن الجنين، ويمكن أن تكون مكتسبة (بعد الولادة).

-1 ضعف السمع التوصيلي
      وهو عدم انتقال الصوت من الأذن الخارجية إلى الوسطى إلى الداخلية (التلف في الأذن الخارجية أو الوسطى)، وذلك بسبب التهاب في الأذن أو ثقب في طبلة الأذن، أو تراكم الشمع الذي يسد القناة السمعية.

قد يكون مؤقتًا أو مزمنًا ويمكن تجاوز المشكلة بالمساعدة الطبية.
-2 ضعف سمع حسي عصبي
    وهو ضعف ناتج عن مشكلة أو تلف في الأذن الداخلية أو العصب السمعي، وهو من أكثر الأنواع شيوعًا، وكلما زاد تلف الأذن الداخلية زاد ضعف السمع، وهو ضعف دائم لا يعالج بالمساعدة الطبية، ويمكن التخفيف منه بالسماعات.
-3 ضعف سمع مختلط ( سمعي توصيلي وحسي عصبي):
 وهو ضعف في كل من الأذن الوسطى والداخلية والخارجية).

-4 اعتلال العصب السمعي:
 ومعناه أن الصوت يدخل إلى القوقعة (الأذن الداخلية) 
إلا أن العصب المسؤول عن نقل الإشارات إلى الدماغ لا يعمل.

العلاج:
ينقسم علاج ضعف السمع إلى قسمين:
علاج طبي: يتمثل بالجراحة أو وضع سماعة، أو بعض الأدوية.
تأهيل سمعي: بعد العلاج الطبي لمن وضع سماعة أو زرع قوقعة، يقوم به أخصائي التخاطب.
العلاج الطبي:
– ضعف السمع التوصيلي
     يمكن علاجه طبيًا بحسب المسبب، فإذا كان السبب هو وجود التهاب، فيتم علاج الالتهاب، وإذا كان السبب تراكم مادة الصملاخ فيجب تنظيف الأذن، وقد يستخدم البعض سماعات بحسب شدة الضعف.

– ضعف السمع الحسي العصبي
     يختلف علاجه بحسب شدة الضعف، وبحسب ما إذا كانت الإصابة بأذن واحدة أو بكلتا الأذنين.
إذا كان ضعف سمع حسي عصبي بسيط، أو متوسط في كلتا الأذنين يمكن الاستفادة من السماعة الطبية،
 إلا أنه إذا كان فوق المتوسط فلا فائدة من السماعة، وهنا يجب على المريض أن يزرع قوقعة تقوم بنقل الأمواج الصوتية وتحولها إلى ذبذبات كهربائية تنتقل مباشرة إلى العصب السمعي.

   أما إذا كانت الإصابة بأذن واحدة فإن وجود أذن سليمة قد لا يضطر المريض إلى زرع قوقعة في الأذن المصابة وإن كان الضعف شديدًا، فقد يكتفي بسماعة طبية وإن لم تجدِ نفعا.

– ضعف السمع المختلط:
     يتم العلاج بحسب المسبب وشدة الضعف إما بالأدوية أو الجراحة أو المعينات السمعية.
فقدان السمع العصبي: 
     إن تلف العصب السمعي يعيق استخدام أي وسيلة طبية فبدونه لا فائدة من الأدوية ولا السماعة ولا حتى القوقعة فهو من يوصل الإشارات السمعية إلى المخ لتفسيرها.

تأهيل ضعف السمع
    إن ارتداء السماعة لضعاف السمع ليس كوضع النظارة لضعيف البصر، يجب أن يخضع الشخص واضع السماعة إلى تأهيل ليتعلم
 كيف يسمع بها
 وكيف يستجيب للأصوات ويميزها، وذلك للحد قدر الإمكان من لغة الإشارة ومن الاعتماد على حركة الشفاه في فهم الكلام.

       ليعتمد على سمعه في تلقي المعلومات والاستجابة لها تمهيدًا لتنمية الكلام وذلك لدمجه مع الآخرين وجعله يتفاعل معهم بصورة أقرب ما تكون للطبيعية.

يقوم اختصاصي التخاطب بتقييم الطفل ووضع خطة علاجية له تشتمل على أهداف تعليمية تبدأ بـ:
-1 تحديد وجود الصوت من عدمه:
تعليم الطفل بأن يقوم بأي استجابة عند سماعه صوت الصافرة كأن يضع مكعبًا في صندوق، وإذا سمع الصوت مرتين متتاليتين يضع مكعبين، وهكذا…

-2 التمييز:
أي أن يميز بين الأصوات من حيث التشابه والاختلاف ويستجيب بالطريقة المناسبة لكل صوت دون أن يرى مصدر الصوت.
-3 تحديد الهوية:
أي أن يسمي الطفل ما تعلمه، إذ يشير الأخصائي إلى الصورة ويسميها الطفل.
مثال: صورة «عنب» يقوم الأخصائي بترديد عنب ويطلب من الطالب أن يردد الاسم إلى أن يحفظه ويسميه عندما يطلب منه.

-4 الإدراك:
أي القدرة على فهم الكلام والإجابة على الأسئلة التي تطرح على الطالب بعد تدريبه عليها.
مثال: يوضع أمام الطفل مجموعة من الصور التي سبق وأن سماها وميزها، فيقف المعلم خلف الطالب ويقول الاسم فيشير الطالب إلى الصورة مع ذكر اسمها.

تنطبق هذه على كل الأهداف التعليمية التي وضعت في الخطة العلاجية ابتداء بالمسميات المألوفة وانتهاء باللغة.

عن الكاتب

المفكر التربوي إبراهيم رشيد .. اختصاصي صعوبات التعلم والنطق وتعديل السلوك

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المشاركات الشائعة

آخر التغريدات

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم وصعوبات التعلم والنطق